مازالت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية مستمرة في دورها الخدمي في ظل انتشار وباء فيروس كورونا المستجد كوفيد 19 في

اليوم الجديد,الأطباء,الأدوية,محافظ,المسيح,الإسكندرية,الأقباط,الكنيسة القبطية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 18:34
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بـ 14 رقم تليفون

بطريركية الإسكندرية تطلق خدمة لمساعدة مصابي كورونا

القمص إبرام إميل والبابا تواضروس
القمص إبرام إميل والبابا تواضروس

دشنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، خدمة جديدة لمراعاة مصابي كورونا وأهلهم في ظل انتشار وباء فيروس كوروناالمستجد كوفيد 19 في مصر، ويأتي ذلك بعد أن تبرعت بـ3 ملايين جنيه لصندوق تحيا مصر للمساهمة في شراء أجهزة التنفس الصناعي، وتوجيه مشاغل الخياطة بالإيبارشيات لإعداد الملابس الطبية ومستلزماتها التي تحتاجها الطواقم الصحية في عملها الوطني، ومن ثم تقديم 1000 قطعة من الملابس الواقية للأطقم الطبية المعالجة لفيروس كورونا المستجد في مستشفيات العزل بعدد من المحافظات.



وقال القمص إبرام إميل، وكيل بطريركية الأقباط الأرثوذكس بالإسكندرية، إن بطريركية الإسكندرية أطلقت خدمة خاصة لمرضى الكورونا وأسرهم، والتي تشمل 5 جوانب هامة ورئيسية للمصابين وأسرهم ومساعدتهم في تلقي العلاج، والشفاء وعدم نقل العدوى.

وأضاف وكيل البطريركية لـ "اليوم الجديد"، أنه تم تخصيص 14 رقم بهدف الرد على أي استفسارات بالتليفون من مرضى أو مخالطين أو عند وجود أي أعراض بواسطة عدد كبير من الخدام الذين تلقوا التدريب الطبي لأداء هذه المهمة.

 

وأوضح، أن البطريركية توفر خدمة التواصل مع عدد من الأطباء الاستشاريين لتقديم الدعم الطبي المناسب لكل حالة، والمساعدة في توجيه المريض إذا احتاج لإحدى المستشفيات سواء لعمل التحاليل أو للحجز إذا تطلب الأمر.

ولفت القمص إبرام إميل، إلى أن الخدمة لا تقتصر على الجانب المعنوي من نصح وإرشادات فقط، بل تشمل كافة الجوانب، حيث يتم تقديم المساعدة في توفير الأدوية إذا احتاج الأمر، ومتابعة حالات العزل المنزلي وتقديم الدعم اللازم لها تحت إشراف طبي.

وأكد أن ما تقوم به الكنيسة هو نتاج إدراكها لدورها المجتمعي الوطني والخدمي لجميع أبناء المجتمع دون تمييز أو تفريق، لافتًا إلى أن بطريركية الإسكندرية قد قامت بالعديد من الأمور الخدمية منذ بداية تلك الأزمة، حيث وفرت الكحول والكمامات وتم توزيعهم في نطاق الكاتدرائية المرقسية بمحطة الرمل.

وأشار الوكيل البطريركي، أن البابا تواضروس الثاني قد أهدى عددا من الملابس الواقية التي يستخدمها الأطقم الطبية بالمستشفيات الموجودة في محافظة الأسكندرية، تقديراً للدور العظيم الذي يقوم به كل فرد منهم، حيث قام برفقة القس لوقا عبد المسيح المسؤول عن الأمانة العامة للمستشفيات التابعة للكنائس بالأسكندرية بتسليم الملابس الواقية إلى اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية ومعه الدكتورة چاكلين عازر نائبة المحافظ.