جائحة إنفلونزا أو انفجار بركاني عالمي أو انفجار شمسي أو حرب عالمية أربعة كوارث كشف عنهمبحث نشرته صحيفة مير

الاتصالات,انفجار

السبت 26 سبتمبر 2020 - 20:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

خلال عشر سنوات

4 كوارث أخطر من كورونا ستقضي على ثلث البشر

انفجار بركاني
انفجار بركاني

جائحة إنفلونزا أو انفجار بركاني عالمي أو انفجار شمسي أو حرب عالمية، أربعة كوارث كشف عنهم بحث نشرته صحيفة ميرور الإنجليزية، مشيرًا إلى أن هناك فرصة لأن يتعرض العالم لأزمة ضخمة ستكون أسوأ من جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، والتي ستؤثر على الناس خلال العشر سنوات المقبلة.



وجاء في البحث الذي قدمه دويتشه بانك، بأن هناك فرصة بنسبة 33%، لحدوث واحدة من أربعة كوارث، قد تكون إما جائحة إنفلونزا كبيرة تقتل أكثر من 2 مليون شخص، أو إنفجار بركاني كارثي عالمي أو انفجار شمسي كبير أو حرب عالمية، وأوضح المحللون بأنه تم تمديد الإطار الزمني إلى عقدين وأن هناك احتمال بنسبة 56%، لحدوث إحدى هذه الكوارث.

وجاء في التقرير بأنه سيكون هناك انقطاع كبير في الطاقة بسبب تعطل شبكات الطاقة الكهربائية، والذي سيأتي بالضرر على اقتصاد العالم، ولن يمكن تشغيل البنية التحتية الحيوية بشكل صحيح، وهذا سيؤثر على المستشفيات والرعاية الطبية ومن المحتمل أن يكون هناك فقد في الأرواح، بالإضافة إلى تعطل الاتصالات والعديد من أنظمة الدفع وأن يكون هناك خللًا في الأقمار الصناعية لنظام تحديد المواقع العالمية.

وأوضح دويتشه بنك، القائم على البحث، بأنه قبل أن يظهر فيروس كورونا المستجد "كوفيد19"، قدر Madhav et al عام 2017، بأن هناك احتمالًا سنويًا بنسبة 2% أن يتسبب وباء الإنفلونزا في حدوث 2.2 مليون حالة من الالتهاب الرئوي ووفيات الإنفلونزا، أو أكثر عالميا.

ومع تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد19”، على مستوى دول العالم أدى إلى حدوث ركود شديد وإغلاق في عدد من دول العالم.

 

 

مستجدات فيروس كورونا في مختلف دول العالم 

يواصل فيروس كورونا المستجد حصد مئات الأرواح في مختلف دول العالم بشكل يومي، ويشهد العالم يوميًا ارتفاعًا كثيرًا في أعداد الإصابات يتخطى الآلاف، وذلك بعد ظهوره الأول في شهر ديسمبر الماضي في مدينة ووهان الصينية، والتي تُعد بؤرة انتشار الفيروس المستجد إلى دول العالم.

وبلغ إجمالي الإصابات في مختلف دول العالم حتى الآن 8607421 حالة إصابة، في حين وصل إجمالي الوفيات إلى 456943 حالة وفاة، وارتفعت حالات الشفاء إلى 4557586 حالة شفاء.