أعلن المجلس المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء حقيقة ما تم تداوله بشأن وجود عجز بالمعلمين المشرفين على امتحان

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 22:31
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

حقيقة وجود عجز بالمعلمين المشرفين على امتحانات الثانوية العامة

كشف المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء عن حقيقة ما تم تداوله بشأن وجود عجز بالمعلمين المشرفين على امتحانات الثانوية العامة بسبب فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، والتي من المقرر أن تبدأ يوم الأحد المقبل. وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني لتنفي تلك الشائعات وتؤكد أن طلبات الاعتذارات التي تقدم بها المعلمين في معدلها الطبيعي كالأعوام السابقة.



وأكدت الوزارة أن أعداد المعلمين كافية تمامًا للإشراف على لجان الامتحانات والقيام بعملية تقدير ورصد الدرجات، مشددة على أن قبول اعتذار المعلمين يأتي وفق ضوابط وشروط قانونية معتمدة.  

امتحانات الثانوية العامة تبدأ الأحد المقبل

ويؤدي طلاب الثانوية العامة الأحد 21 يونيو امتحان اللغة العربية والخميس 25 يونيو  اختبار اللغة الأجنبية الأولى  والأحد 28 يونيو امتحان الديناميكا والخميس 3 يوليو اختبار مواد" الأحياء  والاستاتيكا والفلسفة والمنطق، والثلاثاء 7 يوليو امتحان مادتي الفيزياء والتاريخ، والأحد 12 يوليو المقبل اختبار الكيمياء  والجغرافيا.

والثلاثاء 14 يوليو امتحان اللغة الأجنبية الثانية، والأحد 19 يوليو امتحان مواد الجيولوجيا والتفاضل والتكامل وعلم النفس، والثلاثاء 21 يوليو اختبار الجبر والهندسة الفراغية.

نقابة الأطباء تطالب بتأجيل امتحانات الثانوية العامة

وعلى جانب آخر، تقدمت نقابة الأطباء مصر، بطلب لرئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، ورئيس مجلس الوزراء، المهندس مصطفى مدبولي، ورئيس مجلس النواب، المستشار على عبد العال، ووزير التربية والتعليم، الدكتور طارق شوقي، بطلب لإعادة النظر في قرار عقدامتحان الثانوية العامة، في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.

وأشارت النقابة، في بيان رسمي لها، إلى أن وباء فيروس كورونا المستجد التي تعمل الدولة على مواجهتها غير اضحة حتى الوقت الجاري، وبالتالي تشكل بؤرة انتشار على نطاق أوسع في ظل تزايد الأعداد.

وأوضحت الأطباء، أن من المستحيل حماية تلك الأعداد من الطلاب وذويهم حتى تحت أحسن الظروف والإجراءات، مما سينتج عنه زيادة حتمية في عدد الإصابات بين صفوفهم على مستوى الجمهورية، مؤكدة أن نسبة الإصابات لا تزيد عن 1% وقد تقل، مما يعادل إصابة 1000 طالب يوميًا في عدد أيام الامتحان، ومع كل طالب تصاب أسرة كاملة، مما يترتب عليه عدم تحمل القطاع الطبي تلك الزيادات.