سجلت الصين 32 حالة إصابة بفيروس كورونا خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية بينهم 25 حالة في بكين

إصابة,الصحة,الأمراض,الصين,بكين,فيروس كورونا,فيروس كورونا الجديد,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,العاصمة الصينية,موجة جديدة من فيروس كورونا

الأحد 20 سبتمبر 2020 - 19:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تعليق الدراسة وحركة الطيران

عزل بكين بسبب تفشي موجة جديدة من فيروس كورونا

فيروس كورونا في بكين
فيروس كورونا في بكين

سجلت الصين  32 حالة إصابة بفيروس كورونا خلال الأربعة وعشرين ساعة الماضية، بينهم 25 حالة في العاصمة الصينية بكين، حيث سارعت الجهات المختصة في الصين لتشديد سياسات الإغلاق في بكين وعزلها التام عن باقي البلاد، خوفًا من أن تصبح بؤرة جديدة لتفشي موجة جديدة من فيروس كورونا، بعد ظهور حالات جديدة بسوق شينفادي لأول مرة منذ فبراير الماضي.



عزل بكين بسبب تفشي فيروس كورونا

 أعلنت لجنة الصحة الوطنية الصينية، اليوم الجمعة، تسجيل 32 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، بينها 25 حالة في بكين، بما يمثل إرتفاعً في أعداد الإصابات عن أمس الخميس، حيث سجلت الصين 28 حالة بينهم 21  حالة في بكين، ليبلغ إجمالي الإصابات الجديدة التي بدأت في التفشي الإسبوع الماضي 183 حالة.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء، بأنه على الرغم من أن عدد إصابات فيروس كورونا حاليًا في الصين يعد قليلًا جدًا مقارنة بالأرقام التي يتم تسجيلها حاليًا خارج الصين، إلا أن السلطات الصينة سارعت للحد من مخاطر العدوى، عبر فرض مجموعة من الإجرءات الوقائية الصارمة.

فبعد أيام قليلة من تسجيل حالات جديدة بفيروس كورونا في بكين الإسبوع الماضي، فرضت الصين حالة تأهب من المستوى الثاني، حيث تتكون سياسة الاستجابة لطوارئ فيروس كورونا من أربعة مستويات، مما أسفر عن فرض قيود جديدة وصارمة على تحركات السكان في العاصمة بكين.

ولم يتم وضع بكين تحت حظر صارم، كالحظر الذي شهدته مدينة ووهان، التي شهدت تفشي فيروس كورونا لأول مرة أواخر العام الماضي.

وفرضت السلطات الصينية قيود صارمة على السفر من وإلى العاصمة بكين، فحظرت السفر غير الضوروي، كما يجب على من يرغب في مغادرة المدينة إثبات سلبية نتائج فحوصات فيروس كورونا، كما تم إيقاف جميع خطوط النقل التي تربط بكين بباقي البلاد.

وعلقت السلطات الصينية الدراسة في العاصمة بكين، كما ألزمت كل حي بتنفيذ أنظمة إدارة مغلقة، بهدف السيطرة على تحركات المواطنين داخل الأحياء، كما فرضت حجرًا صحيًا على جميع المواطنين الذين سافروا إلى بكين في مؤخرًا.

وأجرت السلطات الصحية اختبارات لمئات الآلاف من السكان في الأيام القليلة الماضي، في إطار سعي الصين لتكثيف جهودها للتعرف على المصابين بالموجة الثانية من فيروس كوورنا الذي اندلع بسوق  شينفادي، أو الذين أصيبوا بالفيروس هناك.

وأكد مسؤولون صينيون، أنه بداية من 20 مايو، زار ما يقرب من 200 ألف شخص من شتى أنحاء بكين سوق شينفادي.

بكين سيطرت على فيروس كورونا

صرح خبير طبي بالصين، بأن بكين سيطرت على أحدث تفشي لفيروس كورونا بها، رغم أن العاصمة لازالت تتوقع ظهور حالات جديدة في أماكن متفرقة.

وقال وو زونيو يو، كبير أخصائي الأوبئة في المركز الصيني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، خلال مؤتمر صحفي، أمس الخميس: لقد تم السيطرة على الوباء في بكين، مؤكدًا أن هذا الأمر لا يعني أن بكين ستسجل صفر إصابات بفيروس كورونا غدًا أو بعد غد.

وأضاف: سيستمر الاتجاه  التصاعدي لفترة من الزمن، ولكن عدد الحالات سينخفض ، مثل الاتجاه الذي رأيناه في بكين في يناير وفبراير الماضيين.

ولفت إلى أن أنه من الممكن أن تصبح بكين ووهان جديدة، ولكنه واثق من احتواء بكين لفيروس كورونا؛ بسبب الاستجابة القوية وعزل الحالات وتعقب الاتصال الفعال للحالات المشتبه بإصاباتها.