يعد الموز من الفواكه الاستوائية المشهورة والمتوفرة لمعظم المناطق ذات الرطوبة العالية وعلى مدار العام يشتهر ب

اليوم الجديد,الموز,فوائد الموز,فوائد الموز للبشرة,فوائد الموز للحامل

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 07:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أبرزها علاج القئ..

فوائد الموز الغير متوفعة للمرأة الحامل

فوائد الموز للمرأة الحامل
فوائد الموز للمرأة الحامل

يعد الموز من الفواكه الاستوائية المشهورة والمتوفرة لمعظم المناطق ذات الرطوبة العالية، ويشتهر بسعره الزهيد، وعادة ما يؤكل كما هو أو يتم إدخاله في العصائر لإعطاء القوام السميك للعصير، كما يدخل الموز في صناعة الحلويات، والعديد من الأطباق، ويعتبر من الأغذية الرئيسية في العديد من البلدان.



فوائد الموز

وللموز العديد من الفوائد، منها: 

يمد الجسم بالطاقة

يمتاز لب الموز الطري وسهل الهضم، باحتوائه على سكريات بسيطة سهلة وسريعة الامتصاص بالجسم، مثل السكروز والفركتوز، وبهذا يعد الموز من الأغذية المشهور للرياضيين، والتي تمدهم بالطاقة السريعة خلال التمارين، وفي المبارايات الرياضية المختلفة.

يحافظ على القلب

ويعتبر الموز من المصادر الغنية جدًا بفيتامين بي 6، والمهم جدًا لسلامة الأعصاب والوقاية من فقر الدم، والمحافظة على صحة القلب والشرايين، حيث أن 100 جرام من الموز، توفر ما يقارب من 28% من الكمية الموصي بها من هذا الفيتامين.

 

تقوية جهاز المناعة

كما يساهم الموز في الوقاية من العديد من الأمراض، وفي تقوية جهاز المناعة، وهذا من أهم فوائد الموز، وذلك باحتوائه على مضادات الأكسدة، وخاصة الكاروتين وفلافينويدز وفيتامين سي، والمهمة جدًا في تقوية جهاز المناعة، والوقاية من العديد من الأمراض والسرطانات ومحاربة الشيخوخة.

غني بالسعرات الحرارية

ومن فوائد الموز أيضًا، أنه من الفواكه الغنية بالسعرات الحرارية، حيث أن 100 جرام منه تحتوي تقريبًا على 90 سعرة حرارية، بالإضافة إلى غناه بمضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن الضرورية لجسم الإنسان.

الوقاية من المشاكل الهضمية

ويحتوي الموز على نسبة عالية من الألياف القابلة للذوبان، مثل البكتين، واستهلاك 100 جرام من الموز، يمد الإنسان بما يقارب 7% من نسبة الألياف التي يُنصح بتناولها يوميًا، وبهذا يكون سسبًا في تسهيل حركة الأمعاء، والوقاية من المشاكل الهضمية والعديد من الأمراض المزمنة.

يحسن الحالة النفسية

ويستخدم الموز كمهدئ للأعصاب، ويساعد على التقليل من الكآبة، وذلك باحتوائه على مادة التريبتوفان، ويقوم الجسم بتحويل المادة المذكورة لما يُعرف بهرمون السعادة في الجسم السيروتينين، والذي يساعد على الاسترخاء وتحسين المزاج.

الوقاية من الإمساك

واحتواء الموز على الألياف القابلة للذوبان، بنسبة عالية وخاصة البكتين، ونسبة عالية من الماء، حيث أن 75% من كتلته هي عبارة عن ماء، يجعله يساهم في تسهيل حركة الأمعاء والهضم في الجسم، حيث أن تناول موزة واحدة في اليوم، يمد الإنسان بما يقارب 15% من نسبة الألياف التي يحتاجها يوميًا.

كما أن احتوائه على العديد من السكريات البسيطة الأحادية، يشجع على إفراز العديد من الأنزيمات التي تسهل الهضم، وبهذا يكون له دور كبير في الوقاية من الإمساك وعلاجه.

فوائد الموز للبشرة

1- زيادة نضارة البشرة، حيث يعد الموز غنيًا بمضادات الأكسدة.

2- التخلص من جفاف الجلد، لإحتوائه على البوتاسيوم وفيتامين بي 6.

3- التخفيف من مظهر التجاعيد، عن طريق زيادة إنتاج الكولاجين الذي تحتاجه البشرة.

4- يحمي البشرة من أشعة الشمس، لإحتوائه على مضادات الأكسدة والفيتامينات.

5- محاربة حب الشباب، حيث يحتوي الموز على مادة الفينول التي لها خصائص مُضادة للبكتيريا.

6- التقليل من تصبغات الجلد، لإحتوائه على فيتامين سي.

فوائد الموز للحامل

يعزز الطاقة

ويحتوي الموز على نسبة عالية من الكربوهيدرات، حيث أنه يحتوي على سكريات بسيطة، مثل الجلوكوز، والسكروز، والفركتوز، والتي يمكن استقلابها سريعًا من قبل الجسم، لتوفير زيادة فورية في الطاقة.

يساعد في نمو العظام

ويعتبر الموز مصدرًا ممتازًا للكالسيوم، وهو ضروري لتطوير عظام قوية في كل من الطفل والأم، والكالسيوم ضروري أيضًا لتنظيم تقلص العضلات في الجسم.

يمنع العيوب الخلقية والولادة المبكرة

والموز هو مصدر جيد لحمض الفوليك، ويساعد في منع نقصه، ويؤدي نقصه إلى زيادة خطر الإصابة بالإعاقات الخلقية، وكذلك الولادة المبكرة، وخلال فترة الحمل، يعتبر حمض الفوليك ضروريًا لتطور دماغ الجنين والنخاع الشوكي.

المساعدة في تطوير الجهاز العصبي للطفل

كما يعتبر الموز مصدرًا غنيًا بفيتامين بي 6 القابل للذوبان في الماء، والذي يعد ضروريًا لتطوير الجهاز العصبي المركزي للطفل، كما أن الاستهلاك المنتظم في الثلث الأول من الحمل، مفيد لنمو الدماغ والأعصاب لدى الطفل.

يعالج الغثيان والقئ خلال الحمل

غثيان الصباح أو الشعور بالغثيان أمر شائع، خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، كما يساعد تناول الموز في فترة الحمل على التقليل إلى حد كبير من غثيان الصباح، ومكافحة الغثيان والقئ، والموز غني بفيتامين بي6، وهو فيتامين يمكن أن يساعد في تقليل هذه الأعراض إلى حد كبير، خاصة عندما يقترن بالدوكسيل أمين، وهو مضاد للهستامين.

يعزز المناعة

والموز مصدر غني بمضادات الأكسدة، ويساعد في محاربة أضرار الجذور الحرة في الجسم، ويوفر الحماية من تلف الخلايا، كما تلعب مضادات الأكسدة دورًا مهمًا في تحسين الجهاز المناعي للجنين، ويمكن أن يزيد الموز من مستويات المناعة لدى المرأة الحامل، ويساعد في درء العدوى.