أعرب الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن أبناء المحافظة عن كل الشكر والتقدير ل

السيسي,ليبيا,مصر,محافظ,بني سويف,المصري,محافظ بني سويف,القطاع الخاص,محمد هاني,فيروس كورونا,العائدين من ليبيا

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 03:22
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

محافظ بني سويف يستقبل المصريين العائدين من ليبيا

خلال الاستقبال
خلال الاستقبال

أعرب الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف بالأصالة عن نفسه وبالنيابة عن أبناء المحافظة عن كل الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والذي أسفرت تكليفاته الفورية لأجهزة الدولة عن عودة أبناء مصر الـ23 الذين كانوا محتجزين بدولة ليبيا، حيث وصلوا اليوم الخميس، لمقر ديوان عام المحافظة قبل توجههم لمسقط رأسهم بقرية كوم الرمل بمركز ومدينة سمسطا.  



جاء ذلك خلال استقبال المحافظ لأتوبيس العائدين من ليبيا أمام ديوان عام المحافظة، وسط فرحة كبيرة بعودة أبناء بني سويف إلى وطنهم مصر، وكان في استقبالهم كافة قيادات المحافظة وهم: الدكتور عاصم سلامة نائب المحافظ، وبلال حبش نائب المحافظ  واللواء هشام شادي السكرتير العام، واللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد، وناصر سيف رئيس مدينة سمسطا، وإحسان أبوزيد وكيل وزارة التضامن.

والتقى بهم المحافظ بقاعة الديوان العام، لتقديم واجب الاستضافة، وجلس معهم مستفسرا عن أحوالهم ورحلتهم من الأراضي الليبية مرورا بمطروح حتى عودتهم لمحافظتهم، وسلمهم مبلغ مالي كمساهمة وهدية من المحافظة بمناسبة عودتهم لأسرهم، مؤكداً أن مكتبه مفتوح لهم في أي وقت، واعدا بأنه لن يدخر جهدا في دعمهم بتوفير مصدر دخل لهم أو فرص عمل عن طريق التنسيق مع القطاع الخاص، وأجهزة تمويل المشروعات وغيرها.

وحرص المحافظ على تهئنتهم بسلامة عودتهم، مؤكدا لهم أن أجهزة الدولة بأكملها لم تدخر جهدا في إتاحة كل السبل لعودتهم، خاصة وأن السيد الرئيس كان يتابع هذا الملف بشكل لحظي، حتى تم إنهاء الأزمة، واصفا ماحدث بالملحمة الوطنية، وذلك جسد حقيقة أن كرامة المصري فوق كل اعتبار، وأن الدولة المصرية لها مكانتها وقوتها إقليميا ودوليا.

وأضاف المحافظ قائلا: "إن الرئيس عبد الفتاح السيسي أعطى تعليماته فور حدوث الأزمة عند تداول فيديو  به إساءة لأبناء مصر، فتحركت أجهزة الدولة المعنية بكل سرعة، وتم إنهاء الأزمة في وقت قياسي جدا، ويضاف ذلك إلى نجاحات الدولة المصرية على الصعيد السياسي والدبلوماسي، حيث أن مصر دولة مؤسسات، فهي قوية بقيادتها السياسية الوطنية وجيشها والشرطة الباسلة، وأجهزتها المعنية".

فيما عبر العائدون من ليبيا عن شكرهم الكبير للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، الذي اهتم بهم حتى عودتهم، معربين عن سعادتهم باهتمام وتقدير الدولة لهم، وأن كرامتهم محل تقدير من دولتهم، قائلين: "الحمد لله إن رجعنا بلدنا مصر، ووطنا العزيز، واهتمام الرئيس بينا وأجهزة الدولة أسعدنا وجعلنا نشعر بالفخر والعزة، وأن قيادتنا لا تفرط في أحد منا، وسنبقى فخورين بذلك ونحكيه لأولادنا وأحفادنا".