أصدرت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة قرارا باستمرار وقف تصدير الكحول بكافة انواعه ومشتقاته لمدة.. المزيد

الصحة,الكحول,التجارة والصناعة,فيروس كورونا,كمامات قماشية

الخميس 24 سبتمبر 2020 - 22:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لتوفير احتياجات السوق المحلى

التجارة: وقف تصدير الكحول والكمامات لمدة ٣ أشهر

نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة
نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة

أصدرت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، قرارًا باستمرار وقف تصدير الكحول بكافة أنواعه ومشتقاته لمدة ٣ أشهر اعتبارًا من تاريخ صدور القرار، كما قررت وقف تصدير كل من الماسكات الجراحية والتي تضم الكمامات، ومستلزمات الوقاية من العدوى، ويأتي ذلك بعدما اتاحت الوزارة لجميع المنشآت الصناعة الاشتراطات الفنية لإنتاج الكمامات المصنوعة من الكماش والتي اعتمدتها وزارة الصحة والسكان وأصدرتها هيئة المواصفات والجودة، في إطار خطة الحكومة لبدء التعايش مع فيروس كورونا المستجد. 



وأكدت وزيرة التجارة، أن هذا القرار تنفيذًا للخطة الشاملة التي أقرتها الحكومة لضمان توفير احتياجات السوق المحلي من الكحول ومشتقاته، وذلك ضمن الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تتخذها الدولة خلال المرحلة الحالية لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.

وكانت وزارة التجارة والصناعة، أتاحت لجميع المنشآت الصناعة الاشتراطات الفنية لإنتاج الكمامات المصنوعة من الكماش والتي اعتمدتها وزارة الصحة والسكان وأصدرتها هيئة المواصفات والجودة، في إطار خطة الحكومة لبدء التعايش مع فيروس كورونا المستجد.

ودعت الوزارة جميع المصانع الراغبة في تصنيع هذه النوعية من الكمامات لاستيفاء الاشتراطات والمستندات المطلوبة لتمكينها من الإنتاج في أقرب وقت ممكن.

ونصت الاشتراطات الصادرة عن هيئة المواصفات والجودة على أن تنتج الكمامة القماش والتي تمثل الكمامة العازلة وهي معدة ليستخدمها الأصحاء وليس مرضى فيروس الكورونا ولا تستخدم لمن يتعاملون معهم أيضا أو يتواجدون بمناطق احتمال فيها العدوى على أن يراعى ارتداؤها لفترات طويلة في الأماكن المزدحمة.

ويجب أن تغطي الكمامة العازلة الأنف والفم والذقن "منطقة الحماية"، وأن تكون من عدة طبقات بحد أدنى طبقتين، على أن تراعي إحكام المقاس على وجه المستخدم ويكون هناك إمكانية لتعديلها عند اللبس لضمان الإغلاق الكافي على الأنف والخد والذقن لضمان عدم مرور الهواء من أي هذه الجهات محملًا بالعدوى.