نجحت الأجهزة المصرية المعنية بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى في إطلاق سراح المصريين .. المزيد

ليبيا,مصر,محافظ,الرئيس السيسي,طرابلس,المصريين العائدين من ليبيا

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 19:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

السرعة أبهرتهم

مصر مبتسيبش ولادها..  تفاصيل عودة المصريين المحتجزين بليبيا

المصريين العائدين من ليبيا
المصريين العائدين من ليبيا

نجحت الأجهزة المصرية المعنية، بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، في إطلاق سراح المصريين المحتجزين بليبيا من قبل إحدى المليشيات بمدينة ترهونة، وإعادتهم إلى أرض الوطن سالمين آمنين، في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس، عبر منفذ السلوم البري.



ووجه المصريون الذين كانوا محتجزين بمدينة ترهونة بدولة ليبيا الشكر إلى الرئيس عبدالفتاح السيسي والأجهزة المصرية على سرعة التدخل وإعادتهم آمين إلى أرض الوطن.

السرعة أبهرتنا.. وكنا عارفين أن مصر مبتسيبش ولادها

وقال أحد العائدين من ليبيا إن السرعة في عودتهم إلى أرض الوطن أبهرتهم، موضحًا "كنا على يقين إن مصر مبتسيبش ولادها يضيعوا"مضيفًا أن السرعة في عودتهم إلى أرض الوطن أبهرتهم.

وأضاف قائلًا: "مكانش في أمل نرجع ونشوف ولادنا تاني، كنا وسط عصابات وطلعنا من وسط الموت، وكنا على يقين إن مصر مبتسيبش ولادها يضيعوا".

وقال آخر: "مكناش متوقعين نرجع بالسرعة دي، ونشكر الرئيس السيسي.. الحمد لله على رجوعنا". بينما قال أخر: "مبسوط جدًا ومكنتش متخيل نرجع بالسرعة دي".

من جانبه، أكد محافظ مطروح، خالد شعيب، أن كافة أجهزة الدولة المصرية بذلت جهودا كبيرة في إعادة العمال المحتجزين. من قبل إحدى المليشيات بمدينة ترهونة بدولة ليبيا الشقيقة.

وأضاف شعيب أن المصريين العائدين 23 من محافظة بني سويف، وهم في حوزة الأجهزة المصرية، وأعادوهم من مسافة 1000 كيلو متر من ليبيا بتأمين من داخل ليبيا من مدينة ترهونة الليبية ثم تم نقلهم إلى مدينة أجدابيا.

وأضاف محافظ مطروح قائلًا: "أقاموا ليلة في ليبيا واستأنفوا صباح الأربعاء العودة والسفر تجاه الحدود المصرية، ومنها إلى مدينة طبرق الليبية ومنها إلى مدينة مساعد ومنها إلى منفذ السلوم البري".

وأكد المحافظ أن هناك متابعة مع الأجهزة لحظة بلحظة من إعادتهم وحتى خلال مبيتهم في ليبيا ليلة في منطقة "بن جواد" وحتى وصلوهم واستقبالهم بخير.

والجدير بالذكر أنه انتشر مقطع فيديو خلال الأيام القليلة الماضية، يظهر اعتقال العشرات من العمال المصريين وإهانتهم في ترهونة، على يد الميليشيات الموالية لحكومة طرابلس بعد دخولها إلى المدينة الليبية.