تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للأمير الوليد بن طلال أثناء ممارسته رياضة المشي حيث ظهر في الم

السعودية,المملكة العربية السعودية,المشي,الوليد بن طلال,كمامة طبية,اهم اخبار اليوم,اخبار عاجله,فيديو الأمير الوليد بن طلال,رياضة المشي

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 16:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بمسافة تقدر ب 10 كيلو مترات

شاهد| الوليد بن طلال يتجول بالكمامة الطبية بشوارع السعودية

الأمير الوليد بن طلال
الأمير الوليد بن طلال

تداول نشطاء موقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، للأمير الوليد بن طلال أثناء ممارسته رياضة المشي، حيث ظهر في المقطع خروج الأمير من مكتبه ببرج المملكة سيرا على قدميه برفقة عدد من مساعديه حتى وصوله إلى قصره في حي الفاخرية.



سيدة تلتقط صورة مع الوليد

وكان الأمير الوليد بن طلال يرتدي ثوبا أبيض وكمامة طبية أثناء مروره في الشارع بخطى سريعة، كما كان خلفه بعض المرافقين له ومن بينهم إحدى السيدات التي حرصت على التقاط صورة سيلفي معه.

وظهر في الفيديو حمل أحد المرافقين للأمير مسدسا، وتبين من هذا الأمر أنه الحارس الشخصي، فيما لوح الأمير بيديه لبعض قائدي السيارات الذين حرصوا على جذب انتباهه إليهم وأشاروا له، ثم مضى في طريقه.

كما التقط مع بعض المواطنين صورا تذكارية ومن بينهم أحد الأطفال، حيث طلبت والدته من الأمير تصوير نجلها معه، ومن بين اللقطات أيضا التي صادفها الأمير، أب حمل ابنه الصغير على يديه وأخذ صورة سيلفي لهم مع الأمير، وقال له: "شرف لنا نتصور معك.. الله يطول عمرك".

واستمرت الجولة حتى وقتٍ متأخر إذا أظهر فيديو الأمير ومرافقيه في أحد الأماكن ليلا، الأمر الذي يشير إلى أن الأمير مارس رياضة المشي لفترة زمنية طويلة.

وتقدر المسافة بين مكتب الأمير وقصره بنحو 10 كيلومترات، والتقى الأمير خلال سيره بعدد من المواطنين الذين حرصوا على التقاط الصور معه.

يذكر أن الأمير الوليد يهتم كثيرًا بممارسة رياضتي المشي وركوب الدراجة الهوائية، حيث نشر على حسابه في تويتر خلال الأيام الماضية بعض المعلومات حول نشاطه الرياضي.

الأمير الوليد بن طلال يضع ممتلكاته تحت  تصرف الحكومة

وفي مارس 2020، وضع الأمير السعودي الوليد بن طلال، مجموعة من الشركات التي يمتلكها، تحت تصرف الحكومة السعودية بالكامل؛ لمساندة الشعب السعودي في التصدي لأزمة فيروس كورونا التي اجتاحت بلاده.

وتشمل الممتلكات التي وضعها تحت تصرف الحكومة السعودية كل من شركة المملكة، وشركة التصنيع الوطنية، والبنك السعودي الفرنسي، وفندق فور سيزونز الرياض، ومدارس المملكة بقيمة 3 آلاف طالب، والفنادق المدارة في مكة والمدينة.

ونشر بن طلال في تغريدة، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "دعمًا لجهود الدولة في مواجهة كورونا ومن منطلق كلنا مسئول، وإضافة لجهود مستشفى المملكة، نضع شركة المملكة تحت خدمة وطننا وحكومتنا، وشركة التصنيع الوطنية، والبنك السعودي الفرنسي، وفندق فور سيزونز الرياض، ومدارس المملكة تكفي 3 آلاف طالب والفنادق المدارة في مكة والمدينة".