عقدت أعمال الاجتماع الطارئ للمجلس الوزاري العربي للسياحة استجابة لمبادرة الدكتور خالد العناني وزير السياحة وا

مصر,جامعة الدول العربية,المصري,الخطيب,السياحة

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 05:13
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

وزارء السياحة العرب يستجيبون لـ"العناني" لبحث تداعيات كورونا

لدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار
لدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار

عقدت أعمال الاجتماع الطارئ للمجلس الوزاري العربي للسياحة؛ استجابة لمبادرة الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، عبر الفيديو كونفرانس، برئاسة أحمد بن عقيل الخطيب وزير السياحة السعودي، ومشاركة وزراء السياحة العرب والمنظمات ذات العلاقة؛ لبحث التحديات التي تمر بها المنطقة في القطاع السياحي بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد، وبحضور السفير الدكتور كمال حسن على الأمين العام المساعد ورئيس قطاع الشئون الاقتصادية بجامعة الدول العربية.



وقد ترأس الجانب المصري في الاجتماع الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والذي ضم غادة شلبي نائب الوزير لشئون السياحة، والسفير ماجد مصلح المشرف العام على إدارة العلاقات الدولية والخارجية بالوزارة.

وخلال الاجتماع، تم بحث تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد على القطاع السياحي، كما تم تبادل الرؤى المختلفة حول سبل تجاوز هذه الأزمة والتدابير الخاصة باستئناف الحركة السياحة.

واستهل الدكتور خالد العناني كلمته، بالتوجه بالشكر للدكتور أحمد بن عقيل الخطيب للدعوة لهذا الاجتماع الطارئ للمجلس في ظل الظروف العصيبة التي يمر بها العالم، وتأثير جائحة فيروس كورونا المستجد على السياحة العالمية وعلى مستقبلها، لافتا إلى أنه يتحتم على وزراء السياحة في العالم العمل سويا واتخاذ إجراءات تحمي صناعة السياحة وتحافظ على إسهامها في الاقتصاد الوطني وفي توفير فرص عمل لملايين العاملين بها.

كما سلط الضوء على التدابير والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة المصرية لضمان صحة وسلامة الزائرين والعاملين في قطاع السياحة، وفيما يتعلق باستئناف حركة السياحة الدولية، والمحفزات التي منحتها الدولة لتشجيع حركة الطيران إلى المدن السياحية الساحلية بمصر.

وأكد الوزير على حرص الحكومة المصرية على التفاعل الدولي والإقليمي، والتنسيق المستمر مع المنظمات الدولية المعنية والاسترشاد بما يصدر عنها من وثائق وتقديرات وما تقره من بروتوكولات، وفي مقدمتها منظمة السياحة العالمية "UNWTO"، والمجلس العالمي للسياحة والسفر "WTTC"، ولجنة السياحة بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية "OECD"، وكذلك الاتحاد الأوروبي الذي تستقبل مصر معظم سائحيها من دوله.

واختتم الدكتور خالد العناني كلمته خلال الاجتماع، بالإشارة إلى أن المرحلة الحالية غير مسبوقة فيما تحمله من تحديات وما تستلزمه من متطلبات لتضافر وتعاون وتنسيق إقليمي ودولي، مؤكدا على أهمية تعزيز العلاقات السياحية البينية، لافتا إلى أن مصر توصي بقيام جامعة الدول العربية بإعداد ورقة حول تعزيز التبادل والتعاون السياحي العربي في مرحلة جائحة كورونا وما بعدها، بحيث تشمل حزمة من التوصيات المقترح اتباعها وتفعيلها.

وصدر عن هذا الاجتماع بيان وزاري شدد فيه المجلس على أهمية توفير بيئة سفر آمنة تساعد على إعادة بناء الثقة لدى السائح، ودعا إلى تعزيز التعاون مع المنظمات الدولية بما في ذلك المجلس العالمي للسياحة، وشدد أيضا على ضرورة تعميق وتعزيز العلاقات السياحية البينية داخل الوطن العربي.

كان الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، أعلن، الأحد الماضي في مؤتمر صحفي للإعلان عن ضوابط استئناف الرحلات الجوية واستقبال السائحين، عن حضوره اجتماعا مع وزراء السياحة العرب، الأربعاء المقبل، موضحا أنه سيقوم خلاله بعرض كل الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها وستتخذها مصر لمواجهة فيروس كورونا المستجد في القطاع السياحي والفندقي؛ وذلك تحفيزا للسياحة العربية والخليجية.