كشف الدكتور إسلام عنان أستاذ علم الأوبئة عن سبب إصابة الأطفال بفيروس كورونا المستجد دون ظهور.. المزيد

الأطفال,الأطباء,عمر,إصابة,فيس بوك,الصحة,الحرارة,نتيجة,فيروس كورونا

الثلاثاء 11 أغسطس 2020 - 14:55
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تعلن عنه الصحة العالمية قريبا..

مرض جديد يصيب الأطفال ناتج عن كورونا

مرض جديد يصيب الأطفال ناتج عن كورونا
مرض جديد يصيب الأطفال ناتج عن كورونا

كشف الدكتور إسلام عنان، أستاذ علم الأوبئة، عن سبب إصابة الأطفال بفيروس كورونا المستجد دون ظهور أعراضها، بينما يظهر عليهم أعراض مرض آخر، وهو متلازمة الالتهابات المتعددة MIS-C، والذي اعتقد البعض أنها متلازمة كاواساكي التي تعد مرضًا نادرًا يصيب الأطفال دون الخامسة، ويتميز بالالتهاب الحاد في الأوعية، وتشمل أعراضه الحمى والطفح الجلدي والتهاب العينين واحمرار في البلعوم وتجويف الفم، وتورم في كف اليدين والقدمين وتضخم العقد اللمفاوية في الرقبة، فضلاً عن ارتفاع درجة الحرارة بشكل غير عادي لمدة 5 أيام.



وأضاف عنان، في منشور عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، اليوم الأربعاء، أنه من المتعارف عليه أن الأطفال نادرًا ما تظهر عليهم أعراض كورونا، لكن في إنجلترا وحاليًا الجزائر، تم ملاحظة أن الأطفال الذين تظهر تحاليلهم إيجابية لفيروس كورونا دون أعراضها، يتضح عليهم أعراض أخرى مثل التهاب حاد في الأوعية الدموية، وطفح جلدي وحمى شديدة، واحمرار في العين.

 

وأوضح أن تلك الأعراض جعلت الأطباء يشكون أن ذلك ضمن مرض كاواساكي، وهو مرض يصيب الأطفال فقط، لكن غير مثبت ارتباطه بأمراض أخرى أو أنه يمكن حدوث نتيجة إصابة فيروسية.

وأشار أستاذ علم الأوبئة إلى أنه مؤخرًا، أكدت بعض الدراسات أن ذلك المرض ليس كاواساكي، ولكن هو متلازمة التهابات متعددة MIS-C، وأعراضه عبارة عن حمى وآلام في البطن وقيء وإسهال وطفح جلدي واحمرار في العين، ويصيب الإنسان من عمر 6 شهور حتى سن الشباب.

وأكد أن سبب هذه المتلازمة التي ظهرت مؤخرًا، هو نشاط زائد في جهاز المناعة، وهو ما تمت ملاحظته من خلال دراسة أنه عند إصابة بعض الأطفال بفيروس كورونا، يليها بأسبوعين استجابة مفرطة في الجهاز المناعي ومن ثم ظهر عليه أعراض المتلازمة. 

ولفت عنان، أن منظمة الصحة العالمية تدرس ذلك الأمر حاليًا وبصدد إصدار نتيجة الدراسة قريبًا، مؤكدًا أن علاجها يبقى سهلًا وفي المتناول في حال تم علاجه مع بداية ظهور الأعراض التي تبدأ بسخونية غير مبررة.

وفاة مكتشف كاواساكي

وغيب الموت في 10 يونيو الجاري، طبيب الأطفال توميساكو كاواساكي عن عمر ناهز 95 عامًا، والذي اكتشف المرض لأول مرة في ستينات القرن الماضي، عندما كان طبيبًا مبتدئًا، ولاحظ أعراض المتلازمة خلال علاجه لأطفال مصابين بالحمى واحمرار في العينين وطفح جلدي بدون أسباب واضحة، حسبما أفادت فرانس برس.

وحتى عام 1976؛ سجل الطبيب الياباني نحو 50 حالة إصابة بالمرض الجديد، وأصبح المرض يعرف بِاسم متلازمة كاواساكي نسبة إلى مكتشفه.

وعاد هذا المرض إلى الواجهة، بعدما أبلغ أطباء في دول مختلفة عن حالات تشبه أعراضها مرض كاواساكي كمضاعفات محتملة تتصاعد بين الأطفال المصابين بفيروس كورونا.