تفقد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء منذ أيام المستشفى الميداني بـجامعة عين شمس تمهيدا لبدء تشغيله

اليوم الجديد,جامعة عين شمس,محافظ,الصحة,التعليم

الثلاثاء 1 ديسمبر 2020 - 07:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تمهيدا لبدء تشغيله غدا

جولة داخل مركز المسح بمستشفى عين شمس الميداني

مركز المسح بمستشفى عين شمس الميداني
مركز المسح بمستشفى عين شمس الميداني

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، منذ أيام، المستشفى الميداني في جامعة عين شمس، تمهيدًا لبدء تشغيله غد الخميس ، حيث رافقه الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، واللواء محمد أمين، مستشار رئيس الجمهورية، أمين صندوق تحيا مصر، والدكتور محمود المتيني، رئيس جامعة عين شمس.



ورصدت عدسة "اليوم الجديد" خلال جولة داخل مركز المسح الميداني الملحق بالمستشفى الميدانى بجامعة عين شمس،  الذي يقوم بعمل  مسحات تحليل covid-19 pcr من خلال خدمة drive through، وذلك من العاشرة صباحًا وحتى السادسة والنصف مساء، سحب العينات من المريض داخل السيارة دون الترجل منها بحرم المستشفى الميداني بجامعة عين شمس.

وتضم المستشفى الميداني عدد من الأسرة مجهزة على أعلى مستوى ومرقمة بداية من A.1 ، وحمام مجهز وأماكن لاستقبال المرضى، وخارجها تنكات ضخمة تحمل الأكسجين السائل الذي يغذي المستشفى وأسرتها على مدار 24 ساعة .

وتهتم المستشفى بعلاج الحالات المرضية المختلفة ومنها استقبال المشتبه فى إصابتهم بفيروس كورونا، كما توفر لهم العلاج الكامل وفق البروتوكولات المعتمدة للعلاج بوزارة الصحة، وتوفير الخدمة للمواطنين، حيث تأتى المستشفى الميدانى استكمالا للدور الذى تقوم به المستشفيات الجامعية للمساهمة في مواجهة أزمة فيروس كورونا، وهي مجهزة بأعلى مستويات التجهيزات وتقدم خدمات طبية متميزة، وتم دعمها بالمستلزمات الطبية.

وتقع المستشفى الميداني على مساحة 4600 م2، بإجمالي عدد أسرّة يبلغ نحو 200 سرير، منها 165 سرير إقامة، و11 سريرًا للرعاية المركزة والعزل، و 8 أسرّة للفرز، والأسرّة المتبقية لخدمة الأطقم الطبية والعاملين، وتم تنفيذها بتكلفة بلغت نحو 28 مليون جنيه، وتم إقامة المستشفى خلال 15 يومًا.

ويذكر أن إحدى الشركات الوطنية المتخصصة في تصنيع الأثاث تبرعت بالأثاث غير الطبي لكافة غرف المستشفى والمكاتب وأقسام التمريض.