ما هي أنواع النشوز يجب على الزوج والزوجة أن يكون هناك حالة من المودة والرحمة والمغفرة بينهما.... المزيد

الطلاق,المرأة,المصري,النشوز,الزوجة الناشز,كيفية التعامل مع الزوجة الناشز,الزوجة الناشز في القانون المصري,الزوجة الناشز في القانون السعودي,انواع النشوز,ما هي انواع النشوز,كيفية اثبات نشوز الزوجة

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 10:29
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ما هي أنواع النشوز.. 5 أمور تعرف عليهم

ما هي أنواع النشوز
ما هي أنواع النشوز

ما هي أنواع النشوز، يجب على الزوج والزوجة أن يكون هناك حالة من المودة والرحمة والمغفرة بينهما فالزواج هو سبيل المؤمنين، وسنة من سنن الأنبياء والمرسلين، قال الله تعالى: "وأنكحوا الأيامى منكم والصَّالحين من عبادكم وإمائكم"، ونستعرض في تقريرنا أنواع النشوز.



أنواع النشوز

1- امتناع الزوجة عن زفافها إلى بيت زوجها، أو منعها لزوجها من الدخول إليها، وذلك بعد أدائه لمهرها المعجل، وعدم تمكين الزوجة زوجها من نفسها، وهو الحق الشرعي للزوج بموجب العقد الذي بينهما؛ إذ يحقّ للزوج الاستمتاع بزوجته دون وجود مخالفةٍ شرعيةٍ، أو عُذرٍ شرعي.

أقرأ أيضاً.. يرد المهر للزوج.. تعرف على الزوجة الناشز في القانون السعودي

2- خروج الزوجة من بيت الزوج دون إذنه، حتى وإن كان خروجها إلى بيت أهله، أو بيت أهلها، أو العمل، أو لزيارة مريضٍ؛ إذ تجب عليها طاعة زوجها في غير معصية الله.

3- امتناع الزوجة عن السفر مع زوجها، وله حالتان، هما: تعد ناشزة إن كان امتناعها بغير حق، على أن يكون زوجها قد أدّى ما عليه من المهر، ويُؤمن عليها معه. لا تُعَدّ ناشزةً إن كان امتناعها بحقٍّ؛ مثل: عدم أداء الزوج مهرها، وعدم تحقُق الأمان عليها في السفر معه، أو كانت عاجزةً لا تتوفّر لديها المقدرة على السفر.

4- امتناعها عن الانتقال مع الزوج إلى مسكنٍ آخرٍ، وله حالتان، هما: تُعَدّ المرأة ناشزةً إن امتنعت عن الانتقال إلى مَسكنٍ شرعي مع زوجها بغير حقٍّ. لا تُعَدّ المرأة ناشزةً إن امتنعت عن مَسكنٍ غير شرعي.

5- تعد الزوجة ناشزة إن حبست بسبب دين وجب عليها سداده، بحيث تماطل في سداده مع امتلاكها المقدرة عليه، أما إن كانت محبوسة ظلماً، فلا تسقط نفقتها، ولا تعد ناشزة.

كيفية التعامل مع الزوجة الناشز

العلاقات الزوجية دائمًا ما تكون عرضة للخلافات، فلا ينبغي للخلافات أن تعكر صفو الحياة الزوجية، إذ يجب على الزوجين مراعاة الفروق والاختلافات، وعدم اللجوء إلى الطلاق دون البحث عن الحلول والعلاج.

أقرأ أيضاً.. تعرف على وضع الزوجة الناشز في القانون المصري

والزوج إن رأى فتوراً من زوجته، يجب عليه أن يبحث عن أسباب ذلك، فقد جعل الله تبارك وتعالى حلولًا لمعالجة نشوز الزوجة، حيث قال عز وجل في كتابه الكريم: "وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا".

ونستعرض كيفية التعامل مع الزوجة الناشز في الإسلام كالتالي:

1- الموعظة الحسنة: وهو الوعظ والإرشاد بالمحبة، والنصح بالعواقب والمآلات، والحقوق الواجبة على الزوجة تجاه زوجها.

2- الهجر: وهو هجر الزوج لزوجته؛ ويكون بعدم المضاجعة في الفراش، وعدم الحديث أو التعامل معها، لأقل من ثلاثة أيام، وذلك إن لم ينفع الوعظ والإرشاد، واستمرت الزوجة في نشوزها؛ والغاية من ذلك تتمثّل بتأديب الزوجة، وليس إذلالها، أو التعالي، ويشترط في هجر الفراش ألا يزيد عن مدة أربعة أشهر، وألا يؤدي إلى أي مفسدة.

3- الضرب: ويتم اللجوء إليه إن تعذر إصلاح وضع نشوز المرأة بالوسيلتين السابقتين، ولا يقصد من الضرب الإهانة، أو التحقير، أو التعذيب، أو التقليل من الشأن، أو الانتقام، ويشترط فيه ألا يكون عنيفًا، وليس فيه إتلاف للنفس، أو لأحد الأعضاء، وألا يؤدي إلى الكسر، أو التشويه.

شروط التوبة من المعاصي

١- الإقلاع عن المعصية.

٢- الندم عليها.

٣- العزيمة أن لا يعود إليها.

٤- إن كان فيها اعتداء على حق الغير رده إليه أوتحلله منه.

٥- أن تكون التوبة خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى، قال الله عز وجل: "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ".