علاقة مشجع النادي هي كعلاقة الرجل بزوجته التي تخونه دائما.. هكذا مشجع نادي أرميينا بيليفيد

بايرن ميونيخ,الدوري الالماني,بوندسليجا,أرمينيا بيليفيد

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 10:39
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مستغلا تعادل هامبورج

أزمات عبر التاريخ تُمحى اليوم.. رسميًا أرميينا بيليفيد إلى البوندسليجا

فريق أرمانيا بيليفيد
فريق أرمانيا بيليفيد

"علاقتنا كمشجعين بالنادي هي كعلاقة الرجل الذي تخونه زوجته دائمًا".. هكذا وصف مسؤول رابطة مشجعي نادي أرميينا بيليفيد، علاقة الجماهير بالنادي الذي كان تاريخه بالكرة الألمانية معاناة كبيرة.



واليوم الثلاثاء هو يوم عيد لهم بعد صعود النادي رسميًا إلى دوري الدرجة الأولى الممتاز "بونسدليجا"، وذلك بعد اسئناف بطولتي الدوري الألماني للدرجة الأولى والثانية الفترة الحالية، عقب توقفهما بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وضمن فريق أرمينيا بيلفيد اليوم الثلاثاء، صعوده بشكل رسمي.

بعد غياب 11 سنوات.. أرمينيا بيليفيد يصعد للبوندسليجا

وضمن نادي أرميينا بيليفيد صعوده لدوري الدرجة الأولى الممتاز "بوندسليجا" بعد تعادل فريقي هامبورج وأوسنابروك بهدف لكل فريق، في اللقاء الذي أقيم مساء اليوم.

وتقدم هامبروج على ضيفه أوزنابروك في الدقيقة 35 عن طريق مارتن هارتيك، قبل أن يتعادل مورتيز هيير لأوزنابروك في الدقيقة 57، وينتهي اللقاء بهذ النتيجة، أقيم اللقاء ضمن مباريات الجولة الـ32، على ملعب هامبورج.

وصعد أرميينا بيليفيد إلى البوندسليجا بعد احتلاله صدارة دوري الدرجة الثانية برصيد 61 نقطة، بينما ابتعد هامبورج عنه بعد سقوطه في تعادل اليوم، ورفع رصيده لـ54 نقطة في الوصافة.

ويتبقى كرسي واحد للصعود إلى البوندسليجا، يتنافس عليه هامبورج صاحب المركز الثاني، وشتوتجارت صاحب المركز الثالث.

يأتي صعود نادي أرميينا بيليفيد إلى الدوري الألماني الممتاز من جديد بعد غياب دام لـ11 عام، حيث كان آخر ظهور له في البوندسليجا عام 2009، قبل أن يهبط.

إفلاسات عديدة وفضائح.. أزمات أرمينيا بيليفيد عبر التاريخ

نادي أرمينيا شهد عدة أزمات في تاريخه منذ التأسيس في 1905، بداية بالحرب العالمية الأولى والثانية التي شهدت أزمات مالية له، بالإضافة إلى إفلاسه عدة مرات.

ويعد نادي أرمينيا بيليفيد من الأندية الوطنية في ألمانيا، وهو الأنجح في شرق ويستفاليا ليبي، ويلقبه جماهيره بنادي الجيوش، أو الأزرق.

وكان لنادي أرميينا بيليفيد عدة نقاط سوداء في تاريخ الدوري الألماني، حيث شهدت أول مشاركة له في الدوري الألماني موسم 1970 فضيحة رشوية ومشاركته بالتلاعب في النتائج، والتي تسببت في هبوطه إلى دوري الدرجة الثانية بعدما اعترف رئيس النادي وقتها فيلهلم  ستوت بمشاركته في التلاعب بالنتائج.

وتم خضم 10 نقاط بنهاية الموسم. أدوا لهبوطه، مع انهيار مالي في النادي ورفض رئيس النادي الصرف عليه حيث كان مدينًا له بـمليون مارك ألماني، قبل أن يقوم المشجعين بإنقاذ النادي، من خلال جمع التبرعات لسد ديونه.

وفي موسم 2015-2016، تواجد نادي أرميينا بيليفيد في وسط جدول دوري الدرجة الثانية، حيث كان يقدم أداءً دفاعيًا جيدًا، كان أفضل رابع دفاع في الدوري، وأنهى موسمه برصيد 42 نقطة في المركز الثاني عشر، قبل أن يبدأ موسم 2016-2017 وعانى الفريق وغير مدربه، ولكن الوضع لم يتغير كثيرًا، وحتى شهر مارس كان في المراكز الأخيرة بجدول الترتيب، قبل أن يتمكن أخيرًا من البقاء في البطولة بفضل تغير المدرب مرة جديدة والتعاقد مع جيف سايبين.

بيع الاستاد لسد ديون النادي

وبعدها في ديسمبر 2017 ضربت النادي موجة من الأزمات المالية، فقرر تخفيض ميزانيته المالية على رغم من زيادة إيرادات التليفزيون، وحاول النادي سد ديونه من خلال الشركات الراعية مع التنازل عن بعض المطالب، وكان العامل الأساسي أيضًا في سد دينه هو الجماهير التي ضربت رقمًا قياسيًا في الحضور من أجل مساندة النادي والتبرع له، وحضر 18000 ألف مشجع في مبارياته ليكون أكثر أندية القسم الثاني حضورًا للجماهير.

وفي نوفمبر من عام 2018، قرر نادي أرمينيا بيلفيد بيع استاده إلى مجموعة من رجال الأعمال، مقابل مبلغ لم يكشف عنه، وتم تخفيض الدين بمقدان 26.5 مليون يورو في عام واحد، وتم فسخ التعاقد مع المدرب سايبين من مهامة، والتعاقد مع أوي نويهاوس.

ودائمًا يكون المشجع لنادي أرمينيا بيلفيد هو الذي يعاني بشكل كبير بسبب الأزمات التي تضرب ناديه، وفي حوار سابق مع قناة "دويتش فيلا" الألمانية، قال مسؤول رابطة مشجعي نادي أريمينا بيليفيد أن "علاقة مشجع النادي هي كعلاقة الرجل بزوجته التي تخونه دائمًا".