يأتي مرض سرطان الثدي ضمن قائمة الأمراض المنتشرة بين عدد من سيدات مصر وتعمل جهات عديدة على دعم جهود.. المزيد

أخبار التكنولوجيا

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 16:23
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ضمن حملة اطمن عليهم..

اتصالات مصر تدعم بهية بوحدة تخزين مركزية

اتصالات مصر تدعم بهية بوحدة تخزين مركزية
اتصالات مصر تدعم بهية بوحدة تخزين مركزية

يأتي مرض سرطان الثدي ضمن قائمة الأمراض المنتشرة بين عدد كبير من السيدات في المجتمع المصري، وتعمل جهات عديدة على دعم جهود محاربة هذا المرض الذي انتشر في البلاد بصورة كبيرة خلال الفترة الأخيرة، ومن ضمن هذه الجهات التي تدعم محاربة سرطان الثدي، هي شركة اتصالات مصر لصالح مؤسسة بهية



وأعلنت مستشفى بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي بالمجان، اليوم، عن اتفاقية جديدة مع شركة اتصالات مصر.

وتأتي مبادرة التعاون بين اتصالات مصر ومؤسسة بهية في إطار حملة اطمن عليهم، وتدعم اتصالات مصر مركز البيانات والمعلومات بمؤسسة بهية بوحدة تخزين مركزية. 

مركز بيانات اتصالات مصر في مؤسسة بهية 

ويعمل مركز اتصالات مصر في مؤسسة بهية على استقبال وحفظ بيانات المحاربات والتاريخ الطبي الخاص بهن، بالإضافة إلى تأمين البيانات والمعاملات الخاصة بمركز البيانات، والحفاظ على سريتها في مؤسسة بهية.

 

وأمدت شركة اتصالات مصر مؤسسة بهية بالتحويلات اللازمة لدعم البنية التحتية، وذلك إيمانًا من الشركة بدور بهية الفعّال في محاربة سرطان الثدي للسيدات في مصر. 

عدد حالات سرطان الثدي في مصر 

وأُصيبت حتى الآن، بمرض سرطان الثدي في مصر، أكثر من 126 ألف سيدة خضعن للكشف المبكّر والتشخيص والعلاج المتكامل.

وتعليقًا على هذا التعاون، قال الدكتور محمد عمارة مدير عام مستشفى بهية، إن الاتفاقية الجديدة مع شركة اتصالات مصر تواكب التطور التكنولوجي المستمر في مؤسسة بهية، ويساعد النظام المعلوماتي المتكامل الذي وفرته اتصالات مصر لمؤسسة بهية، محاربات سرطان الثدي، على المتابعة الدقيقة المستمرة للحالة الطبية، ما يساعد على دقه العلاج الطبي لهن، وكذلك الاحتفاظ بالبيانات الطبية مدى الحياة.

رؤية بهيةلاستخدام التكنولوجيا في محاربة سرطان الثدي

وتعد مؤسسة بهية للاكتشاف المبكر وعلاج سرطان الثدي، مؤسسة خيرية غير هادفة للربح، تعالج بالمجان السيدات اللاتي يعانين من سرطان الثدي، ابتداء من الكشف المبكر ومرورًا بجميع مراحل العلاج من عمليات جراحية وعلاج كيماوي وإشعاعي ونفسي وعلاج طبيعي وتغذية إكلينيكية وعلاج تلطيفي.

وطبقًا لرؤية مؤسسة بهية، تعتبر الأبحاث العلمية والتطورات التكنولوجية، إحدى الأعمدة الموجودة للوصول لأعلى معدل شفاء لمحاربات سرطان الثدي، وكذلك تحسين جودة حياة المرضى.

وتمثل التطورات التكنولوجية التي ذكرها موقع مؤسسة بهية، ضرورة لفهم أنماط تطور مرض سرطان الثدي وعوامل الخطورة في مجتمعنا، كما تعمل الأبحاث العلمية في هذا المجال على تحسين تشخيص السرطان والعلاج والمخرجات.

ويقوم المركز العلمي داخل بهية بعمل أبحاث هدفها تقليل نسبة الإصابة بسرطان الثدي، ويعد مركز بهية البحثي مركزًا رائدًا في مجالات علاج سرطان الثدي. 

وخلال الفترة الماضية، أجرت مستشفى بهية العديد من الأبحاث العلمية ودراسات بحثية؛ بما في ذلك المنح البحثية، ورسائل الماجستير والدكتوراه في المجالات الطبية وغيرها من المجالات الصحية.