أعلن اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد عن اتخاذ إجراء إيقاف وسائل النقل الجماعي والسياحي من وإلى مركز

مصر,الداخلية,محافظ,وزير الداخلية,وفاة,الصحة,النقل الجماعي,الداخلة

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 02:40
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بسبب كورونا

إيقاف وسائل النقل بمركز الداخلة في الوادي الجديد

النقل الجماعي - أرشيفية
النقل الجماعي - أرشيفية

أعلن اللواء محمد الزملوط، محافظ الوادي الجديد، عن إيقاف وسائل النقل الجماعي والسياحي من وإلى مركز الداخلة والقرى التابعة من السبت المقبل في حال تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، موجهًا بتكثيف المتابعة والرقابة على المخالطين بجميع الأحياء والقري، مناشدًا جميع المواطنين التعاون في متابعة المخالطين والإبلاغ الفوري عن المخالفين منهم، وذلك لمنع نشر العدوى بين المواطنين الأصحاء.



أضاف المحافظ، في بيان، اليوم الثلاثاء،  أنه كلف الجهاز التنفيذي بزيادة نقاط التفتيش لفرز المواطنين والكشف عليهم قبل دخولهم مركز الداخلة بشكل خاص والمحافظة بشكل عام، مع اتخاذ إجراءات قانونية أكثر صرامة ضد المخالطين المخالفين لإجراءات العزل المنزلي.

ووجه المحافظ بتطبيق تجربة توزيع الخبز على المنازل وتعميمها بالأحياء والقرى من خلال تعاون الجمعيات الأهلية والمتطوعين من الشباب بمقابل مادي، وذلك لمنع التزاحم والتكدس أمام المخابز، وكذلك استمرار المتابعة والرقابة على محلات السوبر ماركت ومستودعات البوتاجاز ومنافذ بيع السلع بالأسواق للتأكد من التزامهم بتطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية، وتحرير مخالفات فورية للمخالفين.

كما تناول الاجتماع أيضًا استعدادات المحافظة لامتحانات الثانوية العامة والجامعة، موجهًا بضرورة إجراء الكشف الطبي اللازم لجميع المراقبين سواء من داخل المحافظة أو الوافدين من خارجها قبل مباشرتهم أي أعمال، وتخصيص نزل الشباب بمدينة الخارجة احتياطيًا لاستيعاب طلاب الجامعة خلال فترة الامتحانات، لتقليل الكثافة بالمدن الجامعية كإجراء احترازي للوقاية من نشر العدوى بين الطلاب.​

جاء ذلك خلال ترأسه اجتماع اللجنة العليا لإدارة أزمة كورونا بالمحافظة، اليوم الثلاثاء، بقاعة الاجتماعات بالديوان العام في مدينة الخارجة، في حضور الدكتور عبد العزيز طنطاوي رئيس جامعة الوادي الجديد، واللواء هشام لطفي مساعد وزير الداخلية لأمن الوادي الجديد، والقيادات الرقابية والتنفيذية المعنية بالمحافظة ولجنة أزمة كورونا بمركز الداخلة عبر الفيديو كونفرانس.

ووصل إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الإثنين، هو 46289 حالة من ضمنهم 12329 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 1672 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.