الزوجة الناشز في القانون السعودي العلاقة بين الزوج والزوجة لابد أن تكون قائمة على العدل والمساواة... المزيد

الطلاق,المرأة,المصري,الإفتاء,النشوز,دار الإفتاء المصرية,الزوجة الناشز,من هي الزوجة الناشز,كيفية التعامل مع الزوجة الناشز,الزوجة الناشز في القانون المصري,الناشر,الزوجة الناشز في القانون السعودي,كيفية تحقيق النشوز

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 12:30
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

يرد المهر للزوج.. تعرف على الزوجة الناشز في القانون السعودي

الزوجة الناشز في القانون السعودي
الزوجة الناشز في القانون السعودي

الزوجة الناشز في القانون السعودي، العلاقة بين الزوج والزوجة لابد أن تكون قائمة على العدل والمساواة والتراحم فيما بينهم، فالإسلام وضع الأحكام والقوانين الشرعية التي تحفظ الحقوق بين الزوجين، ونستعرض في تقريرنا الزوجة الناشز في القانون السعودي.



الزوجة الناشز في القانون السعودي

قال المستشار القانوني، عبدالعزيز الزامل، إن الزوجة إذا خرجت من بيت زوجها بدون رضاه فهي في حكم الناشز، وللزوج أن يتقدم للمحكمة العامة بدعوى طلب انقياد الزوجة لبيت الطاعة.

أقرأ أيضاً.. تعرف على كيفية إثبات الزوج نشوز الزوجة شرعا وقانونا

وأضاف الزامل، أن نظام التنفيذ الجديد استثنى تنفيذ هذه الحالة عن طريق القوة الجبرية، حيث نصت المادة 75 على: "ألا ينفذ الحكم الصادر على الزوجة بالعودة إلى بيت الزوجية جبرا"، وأما ما يترتب على عدم انقيادها لبيت الزوجية فهو سقوط النفقة والسكن وغيره، ويرد المهر للزوج.

كيفية التعامل مع الزوجة الناشز

العلاقات الزوجيّة دائمًا ما تكون عرضة للخلافات، فلا ينبغي للخلافات أن تعكر صفو الحياة الزوجية، إذ يجب على الزوجين مراعاة الفروق والاختلافات، وعدم اللجوء إلى الطلاق دون البحث عن الحلول والعلاج.

أقرأ أيضاً.. تعرف على وضع الزوجة الناشز في القانون المصري

والزوج إن رأى فتوراً من زوجته، يجب عليه أن يبحث عن أسباب ذلك، فقد جعل الله تبارك وتعالى حلولًا لمعالجة نشوز الزوجة، حيث قال عز وجل في كتابه الكريم: "وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا".

ونستعرض كيفية التعامل مع الزوجة الناشز في الإسلام كالتالي:

1- الموعظة الحسنة: وهو الوعظ والإرشاد بالمحبة، والنصح بالعواقب والمآلات، والحقوق الواجبة على الزوجة تجاه زوجها.

2- الهجر: وهو هجر الزوج لزوجته؛ ويكون بعدم المضاجعة في الفراش، وعدم الحديث أو التعامل معها، لأقل من ثلاثة أيام، وذلك إن لم ينفع الوعظ والإرشاد، واستمرت الزوجة في نشوزها؛ والغاية من ذلك تتمثّل بتأديب الزوجة، وليس إذلالها، أو التعالي، ويشترط في هجر الفراش ألا يزيد عن مدة أربعة أشهر، وألا يؤدي إلى أي مفسدة.

3- الضرب: ويتم اللجوء إليه إن تعذر إصلاح وضع نشوز المرأة بالوسيلتين السابقتين، ولا يقصد من الضرب الإهانة، أو التحقير، أو التعذيب، أو التقليل من الشأن، أو الانتقام، ويشترط فيه ألا يكون عنيفًا، وليس فيه إتلاف للنفس، أو لأحد الأعضاء، وألا يؤدي إلى الكسر، أو التشويه.

حكم خروج المرأة دون إذن زوجها عند الإفتاء

قالت دار الإفتاء المصرية، إن ترك الزوجة لبيت زوجها بغير عذر وبدون إذنه لا يجوز شرعًا، ولكن الزوجة ليست مكلفة شرعًا وجبرًا على رعاية أم زوجها، إلا أن خدمتها لأم زوجها يحصد لها به الثواب، فهى مثل والدتكِ فمن العشرة بالمعروف والإحسان وحسن المعاملة بين الزوجين ألا يكون هناك.

شروط التوبة من المعاصي

١- الإقلاع عن المعصية.

٢- الندم عليها.

٣- العزيمة أن لا يعود إليها.

٤- إن كان فيها اعتداء على حق الغير رده إليه أوتحلله منه.

٥- أن تكون التوبة خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى، قال الله عز وجل: "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ".