الزوجة الناشز في القانون المصري تحدث أحيانا بعض الخلافات بين الزوج والزوجة حيث يلجأ البعض... المزيد

المرأة,المصري,شروط التوبة من المعاصي,الزوجة الناشز,من هي الزوجة الناشز,كيفية التعامل مع الزوجة الناشز,كيفية إثبات نشوز الزوجة,الزوجة الناشز في القانون المصري,النشوز في القانون المصري

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 10:18
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تسقط النفقة..

تعرف على وضع الزوجة الناشز في القانون المصري

الزوجة الناشز في القانون المصري
الزوجة الناشز في القانون المصري

تحدث أحيانًا خلافات بين الزوج والزوجة، ويلجأ البعض لاستخدام حقه الذي كفله القانون له، ومن بينها دعوة النشوز التي يرفعها الزوج على الزوجة، وذلك نتيجة عدم طاعتها ومخالفتها له، وهو ما رفضه الشرع حين قال تعالي في كتابه العزيز (وَاللاتِي تَخافونَ نشوزهنَ فَعظُوهُنَّ وَاهجرُوهنَّ فِي الْمضَاجِعِ واضرِبوهن فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَ سَبِيلا إِنَّ اللَه كانَ علِيا كَبِيرًا).



ويستعرض اليوم الجديد، خلال السطور التالية، وضع الزوجة الناشز في القانون المصري.

الزوجة الناشز في القانون المصري

قال علاء محمد، المحامي والخبير القانوني، إن الحكم بنشوز الزوجة وحرمانها من النفقة وفق قانون الأحوال الشخصية، يكون في عدة حالات من بينها الامتناع دون مبرر عن طاعة زوجها، وفقًا للمادة رقم 6 من قانون الأحوال الشخصية.

أقرأ أيضاً.. تعرف على كيفية إثبات الزوج نشوز الزوجة شرعا وقانونا

 وأضاف محمد، أن الزوجة إذا لم تعترض على إنذار الطاعة خلال 30 يومًا، أو لم تقيم دعوى طلاق أو خلع، فيصبح حكم النشوز ساري ضدها.

 

وأوضح أنه إذا أثبتت الزوجة أن بيت الطاعة غير ملائم وبعيد كل البعد عن الآدمية، أو أنه مشتركًا مع أم الزوج أو شقيق الزوج، فلها الاعتراض على ذلك وتقدم شهودًا ليشهدوا معها ويسقط حكم النشوز.

كيفية إثبات الزوج نشوز الزوجة قانونًا

والنشوز في القانون، هو امتناع الزوجة عن متابعة زوجها رغم تحقق شروطه وصدور قرار قضائي بذلك، ولا يتحقق هذا النشوز إلا بعد صدور قرار باعتبارها ناشزًا وصاحب الصلاحية في إصدار هذا القرار هو رئيس التنفيذ الشرعي وليس القاضي الشرعي.

ويترتب على النشوز القانوني حرمان الزوجة من نفقتها فقط، أما نفقة الأولاد فلا يجوز أن تحرم منها لأي سبب من الأسباب، وتزول صفة النشوز عن المرأة وبالتالي آثاره عند رجوعها عن رأيها ومتابعتها له شريطة توافر شرطي النشوز، وهما قبض المهر المعجل وتوافر المسكن الشرعي. 

 كيف يتحقق النشوز

ويتحقق النشوز بخروج الزوجة عن طاعة زوجها بهجرها لمنزل الزوجية، الأمر الذي معه ينتفي شرط الاحتباس الذي هو أساس النفقة وتعتبر الزوجة ناشزًا فى إحدى الحالتين:

1- أن يوجه الزوج إنذار بالدخول في الطاعة لزوجته فلا تعترض عليه في المواعيد القانونية، 30 يومًا من تاريخ الإنذار، فإن انقضت تلك المدة دون الاعتراض تصبح الزوجة ناشزًا ويحق للزوج إقامة دعوى لإثبات هذا النشوز.

2- أن تعترض الزوجة على إنذار الدخول في الطاعة، ويقضي فيه برفض اعتراضها بحكم نهائي، وفي هذه الحالة أيضًا يحق للزوج إقامة دعوى لإثبات نشوز الزوجة.

كيفية التعامل مع الزوجة الناشز

1- الموعظة الحسنة: وهو الوعظ والإرشاد بالمحبة، والنصح بالعواقب والمآلات، والحقوق الواجبة على الزوجة تجاه زوجها.

2- الهجر: وهو هجر الزوج لزوجته؛ ويكون بعدم المضاجعة في الفراش، وعدم الحديث أو التعامل معها، لأقل من ثلاثة أيام، وذلك إن لم ينفع الوعظ والإرشاد، واستمرت الزوجة في نشوزها؛ والغاية من ذلك تتمثّل بتأديب الزوجة، وليس إذلالها، أو التعالي، ويشترط في هجر الفراش ألا يزيد عن مدة أربعة أشهر، وألا يؤدي إلى أي مفسدة.

3- الضرب: ويتم اللجوء إليه إن تعذر إصلاح وضع نشوز المرأة بالوسيلتين السابقتين، ولا يقصد من الضرب الإهانة، أو التحقير، أو التعذيب، أو التقليل من الشأن، أو الانتقام، ويشترط فيه ألا يكون عنيفًا، وليس فيه إتلاف للنفس، أو لأحد الأعضاء، وألا يؤدي إلى الكسر، أو التشويه.

شروط التوبة من المعاصي

١- الإقلاع عن المعصية.

٢- الندم عليها.

٣- العزيمة أن لا يعود إليها.

٤- إن كان فيها اعتداء على حق الغير رده إليه أوتحلله منه.

٥- أن تكون التوبة خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى، قال الله عز وجل: "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ".