قرر نادي مانشستر سيتي الإنجليزي أرتداء قمصانا جديدة خلال مواجهة فريقهم أمام أرسنال غدا الأربعاء

مانشستر سيتي,الدوري الإنجليزي,البريميرليج,جوارديولا,أرسنال,كورونا

السبت 19 سبتمبر 2020 - 05:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لدعم مصابي كورونا

صورة| مانشستر سيتي بشكل جديد أمام أرسنال في أولى مباريات البريميرليج

مانشستر سيتي
مانشستر سيتي

قرر نادي مانشستر سيتي الإنجليزي ارتداء قمصانًا جديدة خلال مواجهة فريقهم أمام أرسنال غدًا الأربعاء، في أولى مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج"، بعد عودته من جديد عقب توقف دام لـ3 أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، وتام المباراة مساء غدًا الأربعاء ضمن الجولة الـ28 من بطولة الدوري، والتي تأجلت من إقامتها مطلع مارس الماضي بسبب لقاء مانشستر سيتي بنهائي بطولة كأس الرابطة الإنجليزية أمام أستون فيلا، والتي توج بها فريق مدينة مانشستر.



مانشستر سيتي يظهر بشكل جديد أمام أرسنال

وأعلن مانشستر سيتي في بيان رسمي عبر موقعه الإلكتروني، أن "مجموعة سيتي لكرة القدم بدأت حملة عالمية، من المقرر أن تستمر حتى 12 شهرًا، من أجل مساعدة المجتمعات على النهوض مجددًا بعد أزمة فيروس كورونا المستجد، وستشارك الحلمة في صندوق الإغاثة من فيروس كورونا، التي قامت بإنشائها مجموعة سيتي لكرة القدم.

وأكدت المجموعة، أن "شركة الاتحاد للطيران"، تبرعت بحقوق علامتها التجارية على قميص النادي الإنجليزي، في أولى مباراة لمانشستر سيتي بعد عودة الدوري الإنجليزي أمام أرسنال غدًا الأربعاء، من أجل الترويج للحملة.

ومن المقرر أن يكتب على القمصان غدًا "choose cityzens giving for recovery"، بدلًا من العلامة التجارية لشركة طيران الاتحاد.

وقدمت مجمموعة السيتي لكرة القدم ما يقر من مليون جنيه أسترليني من التبرعات والدعم العيني وكذلك قروض التسهيلات لجهود مكافحة فيروس كورونا المستجد.

ويشارك في الحملة الـ9 أندية التي تمتلكها مجموعة "سيتي" حول العالم، وآلاف الموظفين واللاعبين والمدربين وكذلك المسجعين، وذلك من أجل دعم 6 مشاريع مرتبطة بعملية المساعدة.

 

ستيرلينج يدعم المظاهرات المناهضة للعنصرية

وفي وقت سابق، حرص نجم مانشستر سيتي رحيم سترلينج، على دعم الاحتجاجات المضادة للعنصرية، والتي اندلعت بعد وفاة جورج فلويد في الولايات المتحدة، حيث أدت إلى الكثير من أعمال العنف والشغب في البلاد.

وفي تصريحات عبر شبكة بي بي سي، قال ستيرلينج أن “الجميع في المملكة المتحدة بحاجة إلى فرص متساوية، لتحقيق العدالة الاجتماعية”.

وأضاف رحيم أن العنصرية مستمرة منذ مئات السنين، مشيرًا إلى أن الجميع يشعر بالكراهية لمثل تلك الأفعال، الناس مستعدون للتغيير، ولكن هذا شيء يحتاج إلى أكثر من مجرد كلمات، كما تعلمون، نحن بحاجة إلى التغيير والقضاء على العنصرية في الأماكن التي تحتاج إلى تغيير.