عقد الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان واللواء

مصر,القاهرة,الأدوية,مصطفى مدبولي,وفاة,مجلس الوزراء,الصحة,التكنولوجيا,التعليم,الأمراض,فيروس كورونا

السبت 19 سبتمبر 2020 - 08:10
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لمواجهة فيروس كورونا

عبد الغفار: ربط قاعدة بيانات الأسِرّة الشاغرة بمستشفيات وزاره الصحة

وزيرة الصحة ووزير التعليم العالي
وزيرة الصحة ووزير التعليم العالي

عقد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، واللواء طبيب بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية والدكتور تامر عصام رئيس الهيئة المصرية للدواء،اليوم الثلاثاء، اجتماعا بمقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي؛ وذلك لمتابعة تنفيذ تكليفات الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء بشأن جهود مواجهة فيروس كورونا.



وأكد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أنه تم البدء في تفعيل ربط قاعدة بيانات الأسِرّة الشاغرة بمستشفيات وزاره الصحة مع قاعدة بيانات المستشفيات الجامعية؛ حتى يتسنى أن تكون متاحة لدى الغرفة المركزية بوزارة الصحة وأمانة المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية وسيارات الإسعاف؛ لتيسير وسرعة نقل المرضى والحالات الحرجة طبقاً للأماكن الشاغرة بمستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية.

وأوضح أنه تم التشديد على ضرورة مراجعة مخزون أرصدة مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية من الأدوية والمستلزمات الطبية على مدار الساعة للتأكد من توافرهما وتوفير أقصى درجات الحماية للفرق الطبية والعاملين بمستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الجامعية كما تقرر توفير عيادات متنقلة لمتابعة الحالات المرضية وصرف الدواء لمرضى الأمراض المزمنة وغير المعدية تحت إشراف فرق طبية من وزارتي الصحة والسكان والتعليم العالي والبحث العلمي.

وكلف الدكتور خالد عبدالغفار جميع المستشفيات الجامعية بتشغيل العيادات الخارجية بالطاقة القصوى لاستقبال المرضى في جميع التخصصات الطبية وذلك في إطار جهود الدولة المصرية للتعامل مع جائحة فيروس كورونا المستجد.

وكان الدكتور مصطفى مدبولي، قد وجه بزيادة عدد المستشفيات الجامعية التي تقدم خدمة علاجية لمصابي "كورونا" في محافظات القاهرة الكبرى، خاصة أنها المحافظات الأكثر إصابة، مشيراً إلى ضرورة تكثيف الجهود في هذه المرحلة الدقيقة لتقديم خدمة جيدة للمواطنين.

ووصل إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى انس الإثنين، هو 46289 حالة من ضمنهم 12329 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و 1672 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولاً بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.