يعتبرالغش الإلكتروني أحد الموضوعات الهامةالتي تتصدر اهتمامات المجتمع المصري سنويا خلال فترة.. المزيد

اليوم الجديد - اخبار مصر - اخبار اليوم - اخبار السعودية - اهم اخبار اليوم

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 - 19:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

قبل أيام من بدايتها..

هل تساعد الكمامة في الغش خلال امتحانات الثانوية العامة؟ 

هل تساعد الكمامة في الغش خلال امتحانات الثانوية العامة
هل تساعد الكمامة في الغش خلال امتحانات الثانوية العامة

يعتبر الغش الإلكتروني، أحد الموضوعات الهامة التي تتصدر اهتمامات المجتمع المصري سنويًا خلال فترة الامتحانات وخاصة امتحانات الثانوية العامة، والتي تعتبر أهم امتحانات تشهدها مصر طوال العام الدراسي، وذلك لأنها تحدد مستقبل الطالب وترسم حياته المستقبلية، وذلك لأنها المؤهلة لدخول الطالب للكلية.



الإجراءات الاحترازية خلال امتحانات الثانوية العامة

وتأتي امتحانات الثانوية العامة هذا العام وسط إجراءات احترازية جديدة لم يراها طلاب هذه المرحلة الأصعب في العملية التعلمية في مصر، بسبب فيروس كورونا وتعليمات التباعد الاجتماعي والإجراءات الوقائية التي سيتم اتباعها لأول مرة في امتحانات الثانوية العامة، فهل يساعد ارتداء الكمامة من جانب الطلاب في تسهيل عملية الغش الإلكتروني خلال الامتحانات؟.

 

وتداولت صفحات التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، أحاديث عن إمكانية تسهيل الغش الإلكتروني عن طريق ارتداء الكمامات والأقنعة الواقية من انتشار فيروس كورونا، والتي انتشرت بشكل كبير داخل المجتمع المصري خلال الفترة الأخيرة.

منع كافة الوسائل الاكترونية خلال امتحانات الثانوية العامة

هذا الجدل الذي أثير مؤخرًا على شبكات التواصل الاجتماعي بشأن تسهيل الغش الإلكتروني عن طريق ارتداء الكمامات والأقنعة الواقية، حسمه رضا حجازي رئيس امتحانات الثانوية العام للعام الدراسي الحالي.

وأوضح حجازي، أن الهواتف وكل الوسائل الإلكترونية التي يمكن أن يستخدمها أي طالب في الغش الإلكتروني ممنوعة خلال امتحانات الثانوية العامة، وبالتالي فإن استخدام الكمامة في الغش الإلكتروني هو أمر صعب تحقيقه في ظل الإجراءات المتبعة في امتحانات الثانوية العامة هذا العام، وعدد الطلاب في اللجان الذي لا يتجاوز 14 طالبًا في اللجنة الواحدة.

موعد امتحانات الثانوية العامة

ومن المقرر أن تبدأ امتحانات الثانوية العامة، الأحد المقبل، على أن تستمر لمدة شهر حتى يوم 21 يوليو، وسط إجراءات صحية مشددة لحماية الطلاب والمراقبين وأعضاء هيئة التدريس والعاملين في منظومة امتحانات الثانوية العامة هذا العام من الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، والذي انتشر في مصر مؤخرًا  عقب ظهوره في العديد من دول العالم، بعد أن بدأ في مدينة ووهان الصينية نتيجة تناول سكانها لطعام الخفافيش، ما أسفر عن إصابتهم بالفيروس.