أعلنت وزارة الري والموراد المائية في إثيوبيا استمرار مفاوضات سد النهضة بين كل من مصر والسودان.. المزيد

مصر,السودان,مجلس الوزراء,الأمن,إثيوبيا,سد النهضة,اخبار مصر,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,اجتماعات سد النهضة,سد النهضة الإثيوبي,اخبار سد النهضة الإثيوبي

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 19:07
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الالتزام بالمسؤولية خلال الجفاف..

إثيوبيا تصدر بيانًا عاجلًا قبيل الاجتماع الحاسم لسد النهضة

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

أعلنت وزارة الري والموراد المائية في إثيوبيا، اليوم الثلاثاء، استمرار مفاوضات سد النهضة، بين كل من مصر والسودان وإثيوبيا، حتى اليوم؛ للاتفاق بشأن الجوانب القانونية المتعلقة بسد النهضة الإثيوبي، وذلك بعد أن أسفرت مفاوضات سد النهضة، أمس الإثنين، عن الاتفاق على 95% من الجوانب الفنية لسد النهضة الإثيوبي.



بيان إثيوبيا قبيل الاجتماع الحاسم للمفاوضات

وذكر بيان وزارة الري والموارد المائية الإثيوبية، اليوم الثلاثاء، أن هذه الجولة من المفاوضات، مع مصر والسودان، وبحضور المراقبيين الدوليين، أسفرت عن التوصل للخطوط الإرشادية والقواعد الخاصة لملء المرحلة الأولية وخطط التشغيل السنوية لسد النهضة الإثيوبي.

 

ونص البيان على بعض القضايا، والتي توصلت إليها الأطراف الثلاثة في مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، والتي انعقدت أمس الإثنين، وجاء في مقدمتها الاتفاق على القواعد الخاصة بملء المرحلة الأولى من سد النهضة، والقواعد الواجب اتباعها في فترات الجفاف، وحجم التدفق البيئي، وقواعد سلامة السدود، فضلًا عن الآثار البيئة والاجتماعية لسد النهضة، والدراسات التقيمية والقواعد والإرشادات التي ستدخل حيز التنفيذ.

ولفت بيان إثيوبيا إلى أن مفاوضات سد النهضة، ركزت أمس بشكل رئيسي على القواعد الواجب اتباعها في إدراة سد النهضة الإثيوبي، إبان فترات الجفاف، وفي مرحلة ملء وتشغيل سد النهضة.

وأكد البيان على التزام إثيوبيا باتباع نهج يتضمن المسؤولية المشتركة لها ولكل من مصر وإثيوبيا، في حالات الجفاف مع الحفاظ على التشغيل الأمثل لسد النهضة.

ومن المقرر أن يستأنف وزراء الري بكل من مصر والسودان وإثيوبيا، تحت رئاسة الأخيرة، اليوم، مفاوضات سد النهضة، كما ستعقد الفرق القانونية اجتماعًا للتباحث بشأن القضايا القانونية المتعلقة بسد النهضة الإثيوبي.

انتهاء مفاوضات سد النهضة

وصرح الدكتور ياسر عباس وزير الري السوداني، بأن عملية استئناف المفاوضات جاءت بناء على رغبة مشتركة لكل من مصر وإثيوبيا، وأنه في حالة تقارب وجهات النظر فإن المفاوضات ستنتهي اليوم، وفي حالة تباعدها فإنه سيتم رفع المفاوضات إلى مستوى مجلس الوزراء في البلدان الثلاثة.

وأفاد وزير الري والموراد المائية السوداني، بأن الجوانب الفنية التي تم التوافق بشأنها أمس، لا تشمل عدد سنوات ملء سد النهضة، مؤكدًا أن هذا الأمر سيتم تحديده وفقًا لكمية المياه المتدفقة خلال العام.

ويذكر أن سامح شكري، وزير الخارجية المصري، أكد في مؤتمر صحفي، أمس الإثنين، أن مصر ستلجأ لمجلس الأمن في حال فشل مفاوضات سد النهضة واستمرار التعنت الإثيوبي في هذا الصدد، بما يضر بأمن مصر المائي والقومي.