قالت وزارة النقل الأمريكية إن الولايات المتحدة والصين ستسمحان بأربع رحلات أسبوعية بين البلدين.. المزيد

أمريكا,الصين,الطيران,كورونا,فيروس كورونا,الطيران بين أمريكا والصين

السبت 19 سبتمبر 2020 - 05:00
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

4 رحلات طيران أسبوعية

عودة الطيران بين الصين وأمريكا منذ انتشار كورونا

الطيران الأمريكي
الطيران الأمريكي

قالت وزارة النقل الأمريكية، إن الولايات المتحدة والصين ستسمحان بأربع رحلات طيران أسبوعية بين البلدين، مما يخفف المواجهة بشأن قيود السفر في خضم جائحة فيروس كورونا المستجد.



وقالت شركة "دلتا إيرلاينز" إنها ستستأنف رحلات الركاب إلى شنغهاي من سياتل الأسبوع المقبل عبر سيئول، ومرة واحدة أسبوعيا من سياتل وديترويت ابتداء من يوليو، وذلك بعد موافقة الحكومة الصينية.

الضغط لعودة الطيران بالكامل

وأفادت وزارة النقل في بيان، بأنها ستواصل الضغط من أجل استعادة كامل الرحلات الجوية للركاب بين الولايات المتحدة والصين، مشيرة إلى أنه سيتم السماح جزئيًا بعودة الطلبة الصينيين الذين لم يتمكنوا من الرجوع إلى وطنهم بسبب نقص الرحلات الجوية.

وتابعت بالقول: "بما أن الحكومة الصينية ستسمح بمزيد من الرحلات الجوية شركات الطيران الأمريكية، فسوف نقوم بالمثل".

وقال شخص مطلع على الأمر إن السلطات الصينية وافقت على بعض التغييرات بخصوص متطلبات شركات الطيران الأمريكية التي تطير إلى هناك، بما في ذلك السماح بإجراء فحوصات درجة الحرارة قبل إقلاع الرحلات الجوية إلى الصين، بدلا من منتصف الرحلة كما تمت مناقشته سابقا.

وفي وقت سابق قررت الولايات المتحدة أن تمنع مؤقتًا جميع رحلات الخطوط الجوية الصينية من البلاد وإليها ردًا على منع بكين شركات الطيران الأمريكية من استئناف رحلاتها إلى الصين رغم رفع الإغلاق على خلفية وباء كوفيد-19.

وقالت وزارة النقل إن "شركات الطيران الأمريكية طلبت استئناف خدمات الركاب اعتبارًا من 1 يونيو ولكن عدم موافقة الحكومة الصينية على طلباتها يعد انتهاكا لاتفاق النقل الجوي" بين البلدين.

وأضافت الوزارة أن الصين تنتهك اتفاقًا بين البلدين يغطي الرحلات الجوية بين شركات الطيران التابعة للطرف الآخر، وتابعت "ستواصل الوزارة إشراك نظرائنا الصينيين حتى تتمكن شركات الطيران الأمريكية والصينية من ممارسة حقوقها الثنائية بالكامل.

تعليق الطيران بين البلدين منذ 4 أشهر 

وكانت شركتا دلتا إيرلاينز ويونايتد إيرلاينز قد علقتا في فبراير الماضي رحلاتهما من وإلى الصين بسبب وباء كوفيد-19، وأملتا باستئناف نشاطهما هذا الشهر، لكنهما لم تتلقيا حتى الآن موافقة سلطات الطيران المدني الصينية، علماً أنها أجازت في مارس لشركات الطيران المحلية تسيير رحلة واحدة أسبوعياً من بلد أجنبي وإليه، وذلك تحسباً لانتشار الوباء.

ويذكر أن 4 شركات طيران صينية تسيّر حاليًا رحلات بين الولايات المتحدة والصين، في حين لا تسير أي شركة أمريكية رحلات إلى الصين، وفق وزارة النقل، ويأتي القرار الأمريكي مع استمرار التوتر بين بكين وواشنطن.