قال اللواء عصام سعد محافظ أسيوط إن مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة يعد أحد أهم المشروعات التي توليها المحافظ

محافظ,أسيوط,التنمية,السياحة,الكنائس,كنيسة,مسار العائلة المقدسة

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 04:15
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

محافظ أسيوط: مسار العائلة المقدسة يحافظ على الإرث الإنساني

مسار العائلة المقدسة
مسار العائلة المقدسة

قال اللواء عصام سعد محافظ أسيوط، إن مشروع إحياء مسار العائلة المقدسة يعد أحد أهم المشروعات التي توليها المحافظة اهتمامًا خاصًا؛ لكونه يعزز من فرص تنمية الخدمات السياحية على أرض أسيوط، خاصة بعد مباركة بابا الفاتيكان مسار الرحلة واعتماده كأيقونة حج إلى مصر؛ ليشمل 25 محطة من بينهم محطتين بأسيوط، هما دير السيدة العذراء بدرنكة، والدير المحرق بمركز القوصية.



وأكد أن إحياء مسار العائلة المقدسة يعد بمثابة تنمية حضارية ويساهم في الحفاظ على الإرث الإنساني الممتد لفترات زمنية بعيدة وقادمة، مشيراً إلى أن إحياء مسار رحلة العائلة المقدسة من المشروعات التي تحظى باهتمام بالغ من القيادة السياسية الدولة، حيث يعتبر مشروعًا قوميًا يمكن من خلاله النهوض بقطاع السياحة ويحمل خير لمصر واقتصادها القومي، لافتًا إلى تقديمه كل سبل الدعم الممكنة وتذليل العقبات لسرعة الانتهاء من الأعمال الجارية للنهوض بمسار الرحلة والمواقع الأثرية.

كان اللواء دكتور حسين الجندي سكرتير عام المحافظة، قد استقبل المهندس عادل الجندي رئيس اللجنة التنسيقية لإحياء مسار رحلة العائلة المقدسة بوزارة السياحة؛ لبحث تنفيذ إجراءات عمليات إتمام البنية التحتية لمحطتي رحلة مسار العائلة المقدسة بأسيوط، وتم الاتفاق على الأماكن التي سيتم تطويرها بالشكل الحضاري الملائم للبيئة لإظهار مسار النقطتين بنطاق المحافظة على الوجه الأمثل الذي يليق بها كعاصمة للصعيد. 

من جانبه، أوضح عثمان الحسيني مدير الهيئة الإقليمية لتنشيط السياحة بالمحافظة، أن زيارة رئيس اللجنة التنسيقية لمشروع إحياء مسار العائلة المقدسة للمحافظة لمعاينة المناطق التي تمثل محطات رئيسية لرحلة العائلة المقدسة في نطاق أسيوط وذلك للوقوف على آلية تشغيلها ودراسة احتياجات المنطقة من الخدمات السياحية والمرافق اللازمة وتأهيلها لاستقبال الأفواج السياحية خاصة بعد اعتماد وزارة التنمية مبلغ 4 ملايين جنيه لإكمال البنية التحتية بهذه المناطق بعد عدة جلسات تنسيقية بالوزارة لتشغيل مسار رحلة العائلة المقدسة.

ولفت إلى أنه تم زيارة عدة طرق بالمسار ودير السيدة العذراء بدرنكة، الذي يوجد به كنيسة المغارة التي تعتبر من أقدم الكنائس على مستوى العالم، والتي مكثت فيها العائلة المقدسة بضع أيام يصل أعداد زوارها إلى 4 ملايين زائر سنويا من مختلف المحافظات وبعض الجنسيات على مستوى العالم، مشيرًا إلى التعاون والتنسيق الدائم بين المحافظة وكل الجهات المعنية لتطوير المسار لتقديم خدمات أفضل للمواطنين والزائرين.