وجه تركي آل الشيخ رئيس نادي ألميريا الإسباني والرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي.. المزيد

الأهلي,تركي ال الشيخ,محمود الخطيب,عبد الله السعيد

الخميس 29 أكتوبر 2020 - 18:41
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

في إنذار على يد محضر

مهددا الخطيب.. تركي آل الشيخ يطالب الأهلي بتنفيذ قراراته

تركي آل الشيخ
تركي آل الشيخ

وجه تركي آل الشيخ، رئيس نادي ألميريا الإسباني، والرئيس الشرفي السابق للنادي الأهلي، بلاغًا رسميًا ضد محمود الخطيب، رئيس القلعة الحمراء، يتهمه بالاختلاس وخيانة الأمانة، كما قال في البلاغ المقدم.



وأكد تركي آل الشيخ في بلاغه أن الخطيب طلب منه دعمه ماليا في عملية الانتخابات، والوقوف بجانبه بتطوير النادي الأهلي في كافة المجالات كلاعبين ومدربين وكذلك كإنشاءات بما يحقق نقلة كبيرة، وهو ما لقى قبولا لدى تركي آل الشيخ.

 

وكشف البلاغ عن المبالغ التي دفعها تركي آل الشيخ للنادي الأهلي، والتي وصلت إلى 228 مليون جنيه، دون النظر إلى الهدايا والساعات.

 

مبالغ تركي آل الشيخ كما ذكرها في البلاغ

1- تجديد عقود بعض اللاعبين الذين انتهت عقودهم.

2- شراء اللاعب صلاح محسن للنادي الأهلي بناء على رغبة الخطيب.

3- شراء ملابس رياضية لفريق كرة القدم بالأهلي مع شركة نايكي العالمية.

4- تقديم دعم مالي لراتب مدرب فريق كرة القدم بالأهلي، حسام البدري.

5- دعم المباراة الودية بين الأهلي وفالنسيا الإسباني.

6- دعم قيمه تجديد اللاعب عبد الله السعيد.

7- صرف مكافآت الفوز بالدوري العام للاعبين والعاملين بالأهلي.

8- دعم صفقة إعارة اللاعب صالح جمعة.

9- دعم صفقة إعارة اللاعب حسين السيد.

10- تقديم دعم نقدي للنادي الأهلي لتطوير المنشآت بالنادي.

11- دعم صفقة إعارة اللاعب عمرو بركات.

12- دعم حملة محمود الخطيب في الانتخابات بـ6 ملايين جنيه.

تركي آل الشيخ يحذر الخطيب

وتابع البلاغ: لذلك فان تركي آل الشيخ ينذر الخطيب بهذا الإنذار وينبه عليه بضرورة تنفيذ التوصيات والقرارت الصادرة من مجلس إدارة النادي الأهلي، والمعلنة بكافة وسائل الإعلام بشأن ما قرره المجلس من مخاطبة وزير الشباب والرياضه، بطلب الحصول على موافقته؛ لإعادة كل ما قدمه تركي آل الشيخ من هدايا عينية وتبرعات مالية دخلت خزينة النادي الأهلي.

وأردف: وفي حالة التزام الخطيب بإعادة تلك المبالغ المالية، والتي طرفكم على سبيل الأمانة، يتم توجيه تلك المبالغ إلى صندوق تحيا مصر، خلال أسبوع من تاريخ استلامكم لهذا الإنذار، وإلا سيضطر تركي آل الشيخ إلى اتخاذ كافة الإجراءت القانونية.