علق المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء على قيام نظيرتها الشمالية بتدمير مكتب الاتصال المشترك بعد

انفجار,الجزيرة,الأمن,كيم,نتيجة,كوريا الجنوبية,مكتب الاتصال

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 13:45
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

رد كوريا الجنوبية على تدمير مكتب الاتصال المشترك

علق المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء، على قيام نظيرتها الشمالية بتدمير مكتب الاتصال المشترك، بعدما أعلنت إذاعة تشوسون المركزية في كوريا الشمالية، أنها دمرت مكتب الاتصال المشترك بينها وبين الجنوبية بالكامل في مجموع كيسونج الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية، مؤكدًا على أن كل الحوادث التي ستنتج عن هذا التدمير ستتحمل مسئوليتها الشمالية.



وأكد المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية، أنه سيتم الرد بحزم إذا استمرت كوريا الشمالية في اتخاذ خطوات تؤدي إلى تفاقم الوضع.

وعقد اليوم اجتماع اللجنة الدائمة لمجلس الأمن الوطني في المكتب الرئاسي في سيئول، بعد أن قامت كوريا الشمالية بهدم مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية بكوريا الشمالية.

وبحسب وكالة الأنباء الكورية الجنوبية، فإن نائب رئيس مكتب الأمن الوطني في المكتب الرئاسي كيم يو غون، قال بعد انتهاء الإجتماع: "تعرب الحكومة عن أسفها الشديد لقيام كوريا الشمالية بتفجير مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين من طرف واحد، والذي تم إنشاؤه عام 2018، بناءً على إعلام بانمونجوم".

وأشار كيم، إلى أن تدمير مكتب الاتصال المشترك بين كوريا الجنوبية ونظيرتها الشمالية من قبل الأخيرة هو انتهاك لتطلعات كل من يريد تطوير العلاقات بين الكوريتين وإحلال السلام في شبه الجزيرة الكورية.

كوريا الشمالية تفجر مكتب الاتصال المشترك

أعلنت إذاعة تشوسون المركزية في كوريا الشمالية، أنها دمرت مكتب الاتصال المشترك بينها وبين نظيرتها الجنوبية بالكمل في مجموع كيسونج الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية.

وأكدت إذاعة تشوسون المركزية في كوريا الشمالية، في تقرير لها، أن كوريا الشمالية دمرت مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين بالكامل في مجمع كيسونغ الصناعي في المدينة الحدودية في كوريا الشمالية.

وأضافت الإذاعة، أن مكتب الاتصال المشترك بين الكوريتين في كيسونغ دُمر بشكل بائس مع صوت انفجار قوي في الساعة الثانية و50 دقيقة بعد ظهر اليوم الثلاثاء.

يذكر أن هذا التفجير جاء بعد ثلاثة أيام من تحذير كيم يو جونغ، النائبة الأولى لمدير حزب العمال الحاكم والشقيقة الصغرى للزعيم كيم جونغ أون، رئيس كوريا الشمالية، في بيانها بأن سيتم انهيار مكتب الاتصال المباشر الذي لا جدوى له بصورة كاملة، وتم رصد انبعاث الدخان من  الجانب الجنوبي من موقع مجمع كيسونغ مع سماع صوت انفجار مدوي.