لقي ضابطا وجنديين من الجيش الهندي حقتهم في اشتباكات عنيفة اندلعت مع الجيش الصيني الذي تكبد خسائر مادية.

تويتر,الغربية,حادث,الجيش,ضحايا,الهند,الصين,اخبار العالم,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,النزاع بن الصين والهند,جبال الهيمالايا,اشتباكات الصين والهند

الأحد 25 أكتوبر 2020 - 11:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

مقتل 3 جنود

تفاصيل أول اشتباك بين جيشي الهند والصين

اشتباكات حدودية بين الهند والصين
اشتباكات حدودية بين الهند والصين

لقي ضابطًا وجنديين من الجيش الهندي، حتفهم في اشتباكات عنيفة اندلعت مع الجيش الصيني، الذي تكبد خسائر مادية، في المنطقة الحدودية المتنازع عليها بين الدولتين؛ ليجسد أول حادث من نوعه بين  الهند والصين منذ عقود.



اشتباك بين الهند والصين في المنطقة الحدودية

أعلن الجيش الهندي، في بيان رسمي صدر اليوم الثلاثاء، مقتل ثلاثة من عناصره في الاشتباكات الأخيرة التي وقعت مع الصين في وادي جالون بمنطقة لاداخ الجبلية.

وأكد بيان الجيش الهندي، أن مسؤولين عسكريين رفيعي المستوى من الهند والصين اجتموا لنزع فتيل الموقف، والتباحث بشأن الاشتباكات الأخيرة، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء.

من جانبها أكدت وزارة الخارجية الصينية، أنها لم تكن على علم بالحادث، وحذرت الهند من اتخاذ إجراء من جانب واحد أو إثارة المشاكل. وتخوض كل من الهند والصين نزاعًا في منطقة جبال الهيمالايا الغربية منذ أسابيع، ولكن لم يسفر النزاع خلال الفترة الماضية عن وقوع خسائر في كلا الجانبين.

وأفادت وكالة رويترز للأنباء، بأن العمالة الأسيوية تتنافس على مساحات شاسعة من الأراضي على طول حدودهم في جبال الهيمالايا، والتي يبلغ طولها 3500 كيلومتر، لكن الخلافات ظلت سلمية إلى حد كبير منذ حرب الحدود عام 1962.

الصين تكبدت خسائر من الاشتباكات مع الهند

صرح هو شي جين، رئيس تحرير صحيفة جلوبال تايمز، التابعة لصحيفة الشعب اليومية التي يصدرها الحزب الشيوعي الحاكم في الصين، بأن جيش بلاده تكبد خسائر ف الاشتباكات الحدودية التي وقعت مع الجيش الهندي.

وقال هو شي جين، عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة تويتر: بناء على ما أعرفه، هناك ضحايا أيضًا للجيش الصيني، في اشتبكات وادي غالوان الجسدي، دون التطرق لمزيد من التفاصيل.

ويذكر أن الهند أكدت في السابع من يونيو الجاري، على توافقها مع الصين بشأن حل الأزمة الحدودية بين البلدين عبر الوسائل السلمية، في أعقاب محادثات سياسية وعسكرية بين البلدين عقدت في إطار المناوشات الحدودية المرتفعة بين البلدين.

كما عرض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في مايو الماضي، الوساطة لحل الأزمة بين الهند والصين في جبال الهيمالايا.