قال أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية إن القطاع السياحي أنهى استعداداته لـ عودة السياحة الدولية

مصر,المصريين,وزير الطيران,السياحة,فنادق,الاتحاد المصري,الهبوط,سيناء,البحر الأحمر

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 02:14
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الوصيف: جهزنا لعودة السياحة بأسلوب علمي مدروس

أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية
أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية

قال أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن القطاع السياحي أنهى استعداداته لـ عودة السياحة الدولية بدءا من أول يوليو المقبل.



وأضاف الوصيف، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، أن تلك الخطوة من الحكومة مهمة للغاية تمهيدا لبث الروح من جديد في صناعة الأمل بعد فترة من التوقف الإجباري بسبب انتشار فيروس كورونا عالميا.

وصرح رئيس اتحاد الغرف السياحية، بأن قرار عودة السياحة الدولية لم يأت مصادفة أو عشوائيا إنما تم التجهيز له بأسلوب علمي مدروس وجهد كبير من خلال التعاون الوثيق بين وزارة السياحة والآثار والاتحاد وغرف السياحية الخمس.

وأشار رئيس اتحاد الغرف، إلى أن اللجان المشكلة من الجانبين واصلت العمل على مدار الأسابيع القليلة الماضية لوضع الاشتراطات الصحية والفنية والسياحية التي تضمن سلامة العاملين بالمشروعات السياحية المختلفة وضيوفنا من السائحين، كما تابعت تطبيقها بحزم وجعلتها شرطا أساسيا لعمل المنتجعات والفنادق في استقبال السائحين المصريين والأجانب .

وتابع أنه يتم متابعة وتقييم تطبيق تلك الاشتراطات خلال فتح الفنادق بإجازة العيد وما بعدها لتعظيم الإيجابيات وتلافي السلبيات .

وأكد الوصيف، أن اتحاد الغرف سوف يقوم الأيام المقبلة وحتى موعد عودة السياحة الدولية بالتواصل والتنسيق المكثف مع جميع الأنشطة والمشروعات السياحية من فنادق وشركات ونقل سياحي وغوص ومنشآت ومحال للتأكد من جاهزيتها جميعا لاستقبال السائحين وتوفير سبل سلامة السائحين والعاملين بتلك المشروعات ورفع كفاءتها.

وأعرب عن سعادته بالإشادات الدولية العديدة بالإجراءات والاستعدادات التي اتخذتها مصر لضمان سلامة السائحين، مؤكدا أن تلك الإشادات سيكون لها دور كبير في الإسراع بعودة الحركة السياحية.

وأضاف، أن الاتحاد سوف يبذل قصارى جهده بالتنسيق مع وزارة السياحة والآثار لتجهيز باقي المدن والمحافظات السياحية لاستقبال السائحين طبقا لرؤية الحكومة وتطورات الموقف محليا ودوليا فيما يخص انتشار الفيروس.

وأشار الوصيف، إلى أن الدولة قدمت تسهيلات عديدة للقطاع لمساندته في الاستعداد لعودة السياحة، بالإضافة إلى تيسيرات عديدة قدمتها للسائحين وشركات السياحة والطيران لتشجيعهم على الإسراع بعودة رحلاتهم من جديد الي المدن السياحية المصرية.

ووجه الوصيف الشكر إلى الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار للجهد الذي بذله والمساندة التي قدمتها الوزارة للمشروعات السياحية لتجهيزها لاستقبال الحركة السياحية، كما وجه الشكر لمحمد منار وزير الطيران المدني لتعاون قطاع الطيران الكبير مع السياحة استعدادا لتلك الخطوة.

وأشاد رئيس اتحاد الغرف السياحية بالتسهيلات الحكومية التي تضمنت إلغاء التأشيرات للأجانب الوافدين إلى المحافظات السياحية الثلاث التى ستشهد عودة الحركة وهي: (البحر الأحمر وجنوب سيناء ومطروح)، ومد العمل ببرنامج تحفيز الطيران الحالي حتى 29 أكتوبر القادم.

وتتضمن الإجراءات تخفيض 10 سنتات على أسعار جالون الوقود الخاص بالطيران، ومنح 50% تخفيضا على رسوم الهبوط والإيواء، و20% على رسوم الخدمات الأرضية بمطارات تلك المحافظات، و20% على أسعار تذاكر زيارة جميع المتاحف والمواقع الأثرية.

وقال: "واثقون في استمرار هذا التنسيق والتعاون الكبير من الجميع من أجل تحقيق الصالح العام لاقتصادنا القومي".