ليوم استكمال مفاوضات سد النهضة والتوصل لوقيقة قانونية وفنية ملزمة للأطراف المفاوضة عقب نجاح مفاوضات أمس.

مصر,أفريقيا,السودان,المصري,وزير الخارجية,الأمن,إثيوبيا,سد النهضة,اخبار مصر,اخبار العالم,اخبار دولية,بلاد بره,اخر اخبار مصر,سد النهضة الإثيوبي,اخبار سد النهضة الإثيوبي,مفاوضات سد النهضة الإثيوبي

الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 17:18
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الاتفاق على وثيقة قانونية

سد النهضة.. انتهاء المفاوضات أو رفع الأمر للوزراء

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

يلتقي محمد عبد العاطي، وزير الري والموارد المائية المصري، نظيريه السوداني والإثيوبي، اليوم، لاستكمال مفاوضات سد النهضة، والتوصل لوثيقة قانونية وفنية ملزمة للأطراف المفاوضة، عقب نجاح مفاوضات أمس في الاتفاق على 95% من الجوانب الفنية المتعلقة بسد النهضة، في إطار جولة مفاوضات سد النهضة الأخيرة التي دعا إليها السودان، والتي تدخل يومها السابع على التوالي.



اجتماع سد النهضة اليوم

ينعقد اليوم الثلاثاء، اجتماع وزراء الري في كل من مصر والسودان وإثيوبيا، عبر تقنية الفيديوكونفرانس، للتباحث بشأن الجوانب القانونية لاتفاقية سد النهضة، بعد توافق الأطراف الثلاثة خلال المفاوضات اليومية التي بدأت الثلاثاء الماضي، على 95% من الجوانب الفنية المتعلقة بسد النهضة.

من جانبه علق  الدكتور ياسر عباس، وزير الري والموارد المائية السوداني، على دخول المفاوضات الأخيرة يومها السابع على التوالي، مؤكدًا أن الجولة الحالية لمفاوضات سد النهضة لم تحدد مدى زمنى لانتهاءها، وأن الاجتماعات تجري بصفة دورية يوميًا، بل إنه تم إجراء أكثر من اجتماع خلال يوم واحد.

وقال وزير الري والموارد المائية السوداني، في بيان رسمي صدر مساء أمس الإثنين، عقب مفاوضات الدول الثلاثة، إن كل من مصر وإثيوبيا طالبا باستمرار الجولات التفاوضية حتى اليوم الثلاثاء، مشيرًا إلى أن السودان اقترح رفع الأمر لمجلس الوزراء في الدول الثلاثة.

ولفت الدكتور ياسر عباس إلى أن اجتماع اليوم، سيشهد تقييم الجولة الحالية من مفاوضات سد النهضة، وأن هذه الجولة سنتنهي اليوم إذا حدث تقارب في وجهات النظر بين الأطراف الثلاثة، ولكن في حالة حدوث خلافات وتباعدت المواقف، فإن مفاوضات سد النهضة ستُرفع إلى رؤساء الوزرارت.

وأفادت قناة سكاي نيوز عربية، بأن اجتماع اليوم يأتي وسط خلافات قانونية كبيرة، عقب الوثيقة غير الملزمة التي أعلنتها إثيوبيا الخميس الماضي، والتي تتنافى مع ما تم التوصل إليه خلال عقد كامل من المفاوضات بشأن سد النهضة.

نتائج اجتماع سد النهضة أمس 

صرح الدكتور ياسر عباس، وزير الري والموراد المائية السوداني، مساء أمس الإثنين، إن الأطراف الثلاثة توصلوا خلال الجولة الأخيرة من مفاوضات سد النهضة إلى 95% من القضايا المتعلقة بالجانب الفني لسد النهضة.

وذكر أن الجوانب الفنية تتضمن ملء سد النهضة خلال السنوات العادية التي تسقط فيها الأمطار وفي مواسم الجفاف، مؤكدًا أن هناك بعض التفاصيل الصغيرة بالجوانب الفنية لم يتوافق الأطراف الثلاثة بشأنها حتى الآن.

وأوضح الدكتور ياسر عباس، أن الجوانب الفنية التي تم التوصل إليها بشأن سد النهضة لم تشمل عدد سنوات الملء، مؤكدًا أن عدد سنوات ملء سد النهضة ستحدد وفقًا لكمية المياه المتدفقة خلال العام، ومشيرًا إلى أنه تم إرفاق الدراءات والأثار البيئية المستقبيلة لسد النهضة في وثائق المفاوضات.

وأشار وزير الري السوداني إلى أن دور الممثلين من جنوب أفريقيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، اقتصر على الرقابة على مفاوضات سد النهضة ولم يشاركوا بأي شكل من الأشكال في سير العملية التفاوضية.

يذكر أن سامح شكري، وزير الخارجية المصري، لوح في مؤتمر عقده أمس، باللجوء لمجلس الأمن الدولي، لحل أزمة سد النهضة، في ظل استمرار التعنت الإثيوبي الواضح في المسارات التفاوضية، وإصرارها على عدم مراعاة مصالح دول الجوار، بما يهدد الأمن المائي والقومي المصري.

وأكدت إثيوبيا أنها ستتلزم بأي اتفاق يتم التوصل إليه مع مصر والسودان بشأن سد النهضة، ولا سيما تلك التي تتسق مع إعلان المبادئ الذي وقعته مع مصر عام 2015.