يستعد علماء جامعة إمبريال كوليدج لندن لبدء مرحلة تجارب لقاح فيروس كورونا المستجد.. المزيد

الصحة,#كورونا,#علاج_كورونا,#لقاح_كورونا,#فيروس

الخميس 22 أكتوبر 2020 - 02:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أظهر مؤشرات مشجعة

لقاح جديد لفيروس كورونا والتسليم نهاية العام الجاري

لقاح كورونا
لقاح كورونا

يستعد علماء جامعة إمبريال كوليدج لندن، لبدء مرحلة تجارب لقاح فيروس كورونا المستجد على البشر، هذا الأسبوع، وسيتم إعطاء قرابة 300 شخص أصحاء، جرعتين من اللقاح، والذي أثبت مساعدته في تكوين مستويات عالية من الأجسام المضادة لكوفيد-19، لدى اختباره على الحيوانات، حسبما ذكرت شبكة "سكاي نيوز" البريطانية.



وفي حال ثبوت أمان اللقاح للاستخدام البشري، سيتم توسيع التجربة لتشمل 6 آلاف شخص في وقت لاحق من العام الجاري، وبدلا من استخدام الفيروس نفسه في اللقاح، يحقن لقاح إمبريال كوليدج لندن خيوطا اصطناعية من المواد الوراثية في العضلات، تحرض بدورها الجسم على تشكيل نسخ من بروتين الفيروس التاجي الذي يحمي نظام المناعة.

وبحسب البروفيسور روبن شاتوك، الذي يقود أبحاث إمبريال كوليدج لندن الخاصة باللقاح، فإن التطعيم في حال ثبوت فعاليته على البشر، سيكون حيويا؛ لحماية الفئات الأكثر ضعفا في المجتمع من فيروس كورونا المستجد، كما أنه سيساعد في تخفيف القيود المفروضة، ويدعم الناس في العودة إلى حياتهم بشكل طبيعي.

41 مليون تمويل حكومي 

 

وأضاف شاتوك: "أظهر اللقاح مؤشرات مشجعة حتى الآن على استجابة فعالة للجهاز المناعي".

ويُعد لقاح إمبريال كوليدج لندن المدعوم بتمويل حكومي قدره 41 مليون إسترليني، و5 ملايين جنيه إسترليني على هيئة تبرعات، ثاني لقاح بريطاني سيطبق على البشر، بعد لقاح جامعة أكسفورد.

وتسعى دول جديدة بعدما وقعت شركة أسترا زينيكا البريطانية للعقاقير الطبية عقدا مع حكومات أوروبية؛ لإمداد المنطقة بلقاحها المحتمل لفيروس كورونا، في أحدث صفقة تتعهد بموجبها الشركة بتقديم عقارها للمساعدة في كبح الجائحة، ذات تعداد سكاني عملاق، للانضمام إلى الصفقة المرتقبة.

وقالت الشركة إن العقد يشمل تقديم ما يصل إلى 400 مليون جرعة من اللقاح، الذي طورته جامعة اكسفورد، مضيفة أنها تفكر في التوسع بتصنيع اللقاح، الذي تقول إنه سيباع من دون ربح خلال الجائحة.

ولا يزال اللقاح في مرحلة التجارب السريرية، وإذا جاءت نتائج التجارب مقنعة لمنظمي سوق العقاقير الطبية بأنه آمن وفعال، فمن المتوقع أن تبدأ عملية التسليم بحلول نهاية 2020.

مصر تتواصل مع المؤسسة العالمية للقاحات

 

وفي مصر أكد مستشار الرئيس للشؤون الصحية، محمد عوض تاج الدين، أن هناك تواصل مستمر مع جامعة أكسفورد والمؤسسة العالمية للقاحات وهي المعنية بتوزيع وتوفير اللقاحات لجميع أنحاء العالم بصورة عادلة ومتوازنة.