من هي الزوجة الناشز ومظاهر نشوزها يتساءل الكثير من الأشخاص عبر مراكز الفتوى ومواقع التواصل... المزيد

الطلاق,المرأة,ورد,الزوجة الناشز,الناشز,من هي الزوجة الناشز,كيفية التعامل مع الزوجة الناشز,حكم طلاق الزوجة الناشز,كيفية إثبات نشوز الزوجة,من هي الناشز,ما هو النشوز,ما مظاهر الزوجة الناشز,كيف يتحقق النشوز

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 10:52
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

من هي الزوجة الناشز ومظاهر نشوزها؟

من هي الزوجة الناشز ومظاهر نشوزها
من هي الزوجة الناشز ومظاهر نشوزها

من هي الزوجة الناشز ومظاهر نشوزها، يتساءل الكثير من الأشخاص عبر مراكز الفتوى، ومواقع التواصل الاجتماعي، عن بعض أمور الدين الإسلامي الحنيف، حيث يقول أحد المسلمين: من هي الزوجة الناشز ومظاهر نشوزها؟.



من هي الزوجة الناشز ومظاهر نشوزها؟

النشوز هو عصيان الزوجة لزوجها، فإما أن يكون قولاً بالكلام؛ فقد تكون عادتها حسن الكلام، وإجابة ندائه، فتصبح سيئة الكلام، ولا تجيب أمره وطلبه، وقد يكون النُشوز فعلاً كأن تجيب الزوجة طلب زوجها كرهاً وغصباً، بعد أن كانت عادتها أن تجيبه بطلاقة الوجه، وقد تكون الزوجة ناشزاً قولاً وفعلاً.

كيفية التعامل مع الزوجة الناشز

العلاقات الزوجيّة دائمًا ما تكون عرضة للخلافات، فلا ينبغي للخلافات أن تعكر صفو الحياة الزوجية، إذ يجب على الزوجين مراعاة الفروق والاختلافات، وعدم اللجوء إلى الطلاق دون البحث عن الحلول والعلاج.

أقرأ أيضاً.. حكم التوكيل في كفارة اليمين.. الإفتاء توضح

والزوج إن رأى فتوراً من زوجته، يجب عليه أن يبحث عن أسباب ذلك، فقد جعل الله تبارك وتعالى حلولًا لمعالجة نشوز الزوجة، حيث قال عز وجل في كتابه الكريم: "وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا".

ونستعرض كيفية التعامل مع الزوجة الناشز في الإسلام كالتالي:

1- الموعظة الحسنة: وهو الوعظ والإرشاد بالمحبة، والنصح بالعواقب والمآلات، والحقوق الواجبة على الزوجة تجاه زوجها.

2- الهجر: وهو هجر الزوج لزوجته؛ ويكون بعدم المضاجعة في الفراش، وعدم الحديث أو التعامل معها، لأقل من ثلاثة أيام، وذلك إن لم ينفع الوعظ والإرشاد، واستمرت الزوجة في نشوزها؛ والغاية من ذلك تتمثّل بتأديب الزوجة، وليس إذلالها، أو التعالي، ويشترط في هجر الفراش ألا يزيد عن مدة أربعة أشهر، وألا يؤدي إلى أي مفسدة.

3- الضرب: ويتم اللجوء إليه إن تعذر إصلاح وضع نشوز المرأة بالوسيلتين السابقتين، ولا يقصد من الضرب الإهانة، أو التحقير، أو التعذيب، أو التقليل من الشأن، أو الانتقام، ويشترط فيه ألا يكون عنيفًا، وليس فيه إتلاف للنفس، أو لأحد الأعضاء، وألا يؤدي إلى الكسر، أو التشويه.

حكم طلاق الزوجة الناشز وحقوقها

قال الدكتور أحمد وسام، أمين لجنة الفتوى، بدار الإفتاء، إن الزوجة الناشز هي من لا تطيع زوجها فيما يجب عليها طاعته فيه شرعًا؛ كالخروج من المنزل بغير إذنه لغير حاجة، والامتناع عنه قصدًا بغير عذرٍ، ونحو ذلك، مشيرًا إلى أن القاضي هو من يحكم إذا كانت الزوجة ناشزًا أم لا، وبناء عليه يصدر الحكم.

أقرأ أيضاً.. تعرف على حكم حنث اليمين طاعة للأم

وأوضح وسام، أن النشوز محرم شرعًا، ويترتب عليه سقوط حق الزوجة في النفقة والسكنى، مؤكدًا أنه في حالة إذا طلقها الزوج فتحصل على جميع حقوقها كما هو في المذهب الحنفي، لأن الطلاق تم بإرادته.

وأضاف أنه ذهب الفقهاء إلى أن عدم طاعة المرأة لزوجها دون عذرٍ أو علةٍ مشروعةٍ يعدّ إثمًا وذنبًا عظيمًا؛ لما ورد في تعظيم حق الزوج على زوجته ووجوب طاعتها له؛ فقد روي عن عبد الله بن عوفٍ رضي الله تعالى عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: "إِذَا صَلَّتِ الْمَرْأَةُ خَمْسَهَا وَصَامَتْ شَهْرَهَا وَحَفِظَتْ فَرْجَهَا وَأَطَاعَتْ زَوْجَهَا قِيلَ لَهَا: ادْخُلِي الْجَنَّةَ مِنْ أَيِّ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ شِئْتِ".

وتابع أنه استدل الفقهاء على حرمة امتناع المرأة عن فراش زوجها بقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: "إِذَا دَعَا الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ إِلَى فِرَاشِهِ فَأَبَتْ أَنْ تَجِيءَ لَعَنَتْهَا الْمَلائِكَةُ حَتَّى تُصْبِحَ".

كيفية إثبات الزوج نشوز الزوجة شرعًا وقانونًا

النشوز الفقهي هو معصية الزوج فيما فرض الله عليها من طاعته، فكأن الزوجة تترفع عن طاعة الزوج، وفسره ابن عباس وعطاء، بأنه معصية الزوج فيما يلزمها من طاعته، وعند الدردير: إذا خرجت عن طاعته، أو تركت حقوق الله، أو أغلقت الباب دونه، أو خانته في نفسها أو ماله.

والنشوز في القانون هو امتناع الزوجة عن متابعة زوجها رغم تحقق شروطه وصدور قرار قضائي بذلك، ولا يتحقق هذا النشوز إلا بعد صدور قرار باعتبارها ناشزًا وصاحب الصلاحية في إصدار هذا القرار هو رئيس التنفيذ الشرعي، وليس القاضي الشرعي.

ويترتب على النشوز القانوني حرمان الزوجة من نفقتها فقط، أما نفقة الأولاد فلا يجوز أن تحرم منها لأي سبب من الأسباب، وتزول صفة النشوز عن المرأة وبالتالي آثاره عند رجوعها عن رأيها ومتابعتها له شريطة توافر شرطي النشوز "قبض المهر المعجل، وتوافر المسكن الشرعي". 

 كيف يتحقق النشوز

يتحقق النشوز بخروج الزوجة عن طاعة زوجها بهجرها لمنزل الزوجية الأمر الذي معه ينتفي شرط الاحتباس الذي هو أساس النفقة وتعتبر الزوجة ناشزًا فى إحدى الحالتين:

1- أن يوجه الزوج إنذار بالدخول في الطاعة لزوجته فلا تعترض عليه في المواعيد القانونية "30 يومًا من تاريخ الإنذار"، فإن انقضت تلك المدة دون الاعتراض تصبح الزوجة ناشزًا ويحق للزوج إقامة دعوى لإثبات هذا النشوز.

2- أن تعترض الزوجة على إنذار الدخول في الطاعة ويقضي فيه برفض اعتراضها بحكم نهائي في هذه الحالة أيضًا يحق للزوج إقامة دعوى لإثبات نشوز الزوجة.

شروط التوبة من المعاصي

١- الإقلاع عن المعصية.

٢- الندم عليها.

٣- العزيمة أن لا يعود إليها.

٤- إن كان فيها اعتداء على حق الغير رده إليه أوتحلله منه.

٥- أن تكون التوبة خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى، قال الله عز وجل: "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ".