صرحت وزارة الدفاع التركية اليوم الاثنين تدمير نحو 81 هدفا تابعين لتنظيم حزب العمال الكردستاني شمالي العراق ف

الداخلية,تويتر,تركيا,جامعة الدول العربية,هجمات,العراق,اخبار العالم,اخر اخبار العالم,اخبار دولية,حزب العمال الكردستاني,طائرات تركية,مخيم لاجئين

الإثنين 30 نوفمبر 2020 - 16:17
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

تركيا تقصف مواقع لحزب العمال الكردستاني في العراق

تركيا تخترق المجال الجوي العراقي
تركيا تخترق المجال الجوي العراقي

صرحت وزارة الدفاع التركية اليوم الاثنين تدمير نحو 81 هدفًا تابعين لتنظيم حزب العمال الكردستاني شمالي العراق، فى عملية “المخلب-النسر” التي تشنها الدفاع التركية.

تركيا تشن هجمات داخل العراق

ووفقًا لوكالة سبوتنيك الروسية فأن وزارة الدفاع التركية نشرت على صفحتها الرسمية عبر تويتر مقطع فيديو، يتضمن لحظة استهداف مواقع اتخذتها عناصر الحزب قواعد لهم شمال العراق.

وغلقت صفحة وزارة الدفاع على الفيديو بـ “الصورة الأولي من عملية “المخلب - النسر” حيث يتم تدمير جحور الإرهابيين”.

كما قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار مهنئًا طياري سلاج الجو التركي لنجاح العملية العسكرية وأكد تدمير مواقع التنظيم الكردي، وإنه: “دمرت أوكار الإرهابييين التي كانوا منها ينفذون استفزازاتهم ضد بلادنا وشعبنا ومخافرنا وقواعدنا العسكرية، ويحاولون انطلاقًا منها شن هجمات إرهابية”.

السلطات العراقية تندد بالعمليات التركية

ونددت السلطات العراقية اليوم الاثنين بالعمليات التركية واختراق طائرات تركيا للمجال الجوي العراقي، وأعتبرته أنه يهدد سيادة العراق بعد استهداف الطائرات التركية لمخيمات اللاجئين فى إطار عملية “مخلب – نسر” التي شنتها تركيا ضد حزب العمال الكردستاني اليوم.

وأكدت السلطات العراقية أن هذا يعد تصرف استفزازي زيتناقض مع مبادئ حسن الجوار وقواعد القانون الدولي، وأنه يههد السيادة العراقية.

وصرحت العمليات المشتركة فى بيان رسمي لها إن 18 طائرة تركية اخترقت المجال الجوي العراقي، وواصلت طريقها باتجاه أربيل وسنجار ومخمور والكوريل، ووصلت فى نهاية طريقها إلى قضاء الشرقاط والذي يبعد 193 كم من الحدود التركية ويقع داخل نطاق الحدود العراقية.

وأكد البيان أن عمليات الطائرات التركية استهدفت مخيم للاجئين فى محيط مخمور وسنجار، وعاودت الطائرات التركية الاقتراب من الحدود العراقية فة وقت منتأخر أمس وهو ما وصفه بالاستفزازي.

كما طالب البيان بضرورة وقف كافة الانتهاكات التركية والتي تعد انتهاكًا صارخًا لسيادة العراق والإضرار بالمصالح المشتركة بين البلدين، وأكد على أن العراق مستعد لضبط الأوضاع الأمنية على الحدود المشتركة بين البلدين.

واستنكرت جامعة الدول العربية التدخلات المستمرة فى الشؤون الداخلية للدول العربية، وكان آخرها انتهاك المجال الجوي للعراق فى عملية “مخلب – نشر”.