من بين ركام البيروقراطية والمقدمات المعلبة والتعبيرات المكررة حد الحفظ خرج علينا النائب العام... المزيد

النائب العام,المستشار حمادة الصاوي,بيان النائب العام,النيابة العامة المصرية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020 - 08:01
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

لغة جديدة ومفردات مرنة وأسلوب مس القلوب

من يكتب بيانات النائب العام؟

النائب العام المستشار حمادة الصاوي
النائب العام المستشار حمادة الصاوي

من بين ركام البيروقراطية والمقدمات “المعلبة”، والتعبيرات المكررة حد الحفظ، خرج علينا النائب العام المستشار حمادة الصاوي ببيانات جديدة ومختلفة في القضايا التي تشغل الرأي العام، ويحتاج المجتمع فيها للتوضيح واستبيان الحقائق، ومعرفة ما يدور داخل أروقة النيابة، وأطل علينا بكتابات واضحة بعيدة عن التفخيم أو المبالغة، وبلغة جديدة ومفردات مرنة وأسلوب حيوي، حتى لمس الجميع سواء داخل السلك القضائي أو خارجه التغيير الحالي، الذي يراه البعض طفرة في بيانات النائب العام.



مصدر قضائي قال لـ اليوم الجديد إن المستشار الصاوي حريص كل الحرص على الإشراف على كتابة البيانات الخاصة بالقضايا الهامة والتي تحظى بمتابعة مجتمعية بنفسه، وإنه يضع التصور الخاص بالبيان ويعكف على وضع النقاط الأساسية له، وتحديد مساره، ويختار الألفاظ بعناية، مع الحرص على تناول القضية بأسلوب سلس، والابتعاد عن التعبيرات القانونية المركبة التي يصعب على المواطن فهمها.

وأضاف المصدر أن الصاوي هو صاحب فكرة الرد على كل واقعة هامة أو قضية حساسة تتبع قضايا الرأي العام، وهو من ابتدع تفسير كل ما يخص هذه النوعية من القضايا أولا بأول للمهتمين، مشيرا إلى أنه ابتدع أيضا لجنة متابعة مواقع التواصل الاجتماعي، التي تتابع كل ما يكتبه رواد السوشيال ميديا عن القضايا الهامة، وترصد تساؤلات المهتمين حول القضايا المختلفة، ليخرج النائب العام إذا استلزم الأمر ببيان للرد على تلك التساؤلات، في نقاط واضحة ومكثفة.

 

ولفت المصدر إلى أن المستشار حمادة الصاوي، النائب العام، من المجددين والمطورين، وأن هذا الأمر يبدو جليا في كل أعمال النيابة في الفترات الأخيرة، وتابع: "القضاة أنفسهم شعروا بتغيرات شديدة في النيابة، ليس فقط بشأن البيانات، لكن أيضا في مباني النيابة والتعامل داخلها، وميكنة العمل في النيابة، وغيرها، فمن الطبيعي إذا كان النائب متطور أن يكون العمل مختلف وإذا لم يكن كذلك سيظل الوضع متجمد".

وأضاف المصدر:"حينما كان الصاوي يشرف على مركز الدراسات القضائية لأعضاء النيابة العامة في فترة سابقة، كان يمنح الأعضاء التدريبات التي كانت تتميز بالتحديث والتجديد، حيث أنه حريص على تطوير الأداء العام، وكذا تطوير أدواته شخصيا، والآن كل من يعمل  في النيابة العامة يخضع لإشراف الصاوي، الذي وضع بصمته في كل شيء".