الزواج هو سبيل المؤمنين وسنة من سنن الأنبياء والمرسلين وقال الله تعالى: وانكحوا الأيامى.. المزيد

الزواج,الطلاق,المرأة,دار الإفتاء,الإفتاء,حكم خروج الزوجة دون إذن زوجها,خروج الزوجة دون إذن زوجها,الزوجة الناشز,الناشز,من هي الزوجة الناشز,كيفية التعامل مع الزوجة الناشز,التعامل مع الزوجة الناشز,انواع الزوجة الناشز

السبت 19 سبتمبر 2020 - 11:56
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

منها الضرب..

3 طرق للتعامل مع الزوجة الناشز

التعامل مع الزوجة الناشز
التعامل مع الزوجة الناشز

الزواج هو سبيل المؤمنين، وسنة من سنن الأنبياء والمرسلين، و قال الله تعالى: "وانكحوا الأيامى منكم والصَّالحين من عبادكم وإمائكم"، ويجب علىالزوج والزوجة أن يكون هناك حالة من المودة والرحمة والمغفرة بينهما، كما قال الله تعالى في كتابة العزيز “وجعلنا بينكم مودة ورحمة”، وإذا خالفت المرأة ذلك ورفضت طاعة زوجها تعتبر ناشز.



كيفية التعامل مع الزوجة الناشز

والعلاقات الزوجيّة دائمًا ما تكون عرضة للخلافات، ولا ينبغي أن نترك هذه الخلافات تعكر صفو الحياة الزوجية، إذ يجب على الزوجين مراعاة الفروق والاختلافات، وعدم اللجوء إلى الطلاق دون البحث عن الحلول والعلاج.

أقرأ أيضاً.. ما موجبات الكفارة؟.. الإفتاء توضح بعض حالات الصيام وأحكامها

والزوج إن رأى فتورًا من زوجته، يجب عليه أن يبحث عن أسباب ذلك، فقد جعل الله تبارك وتعالى حلولًا لمعالجة نشوز الزوجة، حيث قال عز وجل في كتابه الكريم: "وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا".

 

ونستعرض كيفية التعامل مع الزوجة الناشز في الإسلام، والتي جاءت كالتالي:

1- الموعظة الحسنة: وهو الوعظ والإرشاد بالمحبة، والنصح بالعواقب والمآلات، والحقوق الواجبة على الزوجة تجاه زوجها.

2- الهجر: وهو هجر الزوج لزوجته؛ ويكون بعدم المضاجعة في الفراش، وعدم الحديث أو التعامل معها، لأقل من ثلاثة أيام، وذلك إن لم ينفع الوعظ والإرشاد، واستمرت الزوجة في نشوزها؛ والغاية من ذلك تتمثّل بتأديب الزوجة، وليس إذلالها، أو التعالي، ويشترط في هجر الفراش ألا يزيد عن مدة أربعة أشهر، وألا يؤدي إلى أي مفسدة.

3- الضرب: ويتم اللجوء إليه إن تعذر إصلاح وضع نشوز المرأة بالوسيلتين السابقتين، ولا يقصد من الضرب الإهانة أو التحقير أو التعذيب أو التقليل من الشأن أو الانتقام، ويشترط فيه ألا يكون عنيفًا، وليس فيه إتلاف للنفس، أو لأحد الأعضاء، وألا يؤدي إلى الكسر، أو التشويه.

حكم خروج المرأة دون إذن زوجها عند الإفتاء

وقالت دار الإفتاء المصرية، إن ترك الزوجة لبيت زوجها بغير عذر وبدون إذنه لا يجوز شرعًا، ولكن الزوجة ليست مكلفة شرعًا وجبرًا على رعاية أم زوجها، إلا أن خدمتها لأم زوجها تحصد لها الثواب.

حكم خروج المرأة دون إذن زوجها عند المفتي

وقال الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، إن الشريعة الإسلامية جعلت حقوق الزوجية وواجباتها متقابلة؛ فحين ألزمت الزوج بالإنفاق على زوجته في حدود استطاعته أوجَبَتْ على الزوجة طاعته بالاستقرار والاحتباس له في منزل الزوجية، فإذا استوفت المرأة مُعَجَّلَ صداقها فهي مأمورة بملازمة بيت الزوجية وعدم الخروج منه إلا بإذنه.

وأوضح جمعة، أن الزوجة يجوز لها الخروج لزيارة والديها كل أسبوع مرة، فإن خرجت الزوجة من مسكن الزوجية ثم امتنعت عن العودة إليه لغير عذر فهي ناشز لا نفقة لها من تاريخ امتناعها.

شروط التوبة من المعاصي

١- الإقلاع عن المعصية.

٢- الندم عليها.

٣- العزيمة أن لا يعود إليها.

٤- إن كان فيها اعتداء على حق الغير رده إليه أوتحلله منه.

٥- أن تكون التوبة خالصة لوجه الله سبحانه وتعالى، قال الله عز وجل: "قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ".