وجه الفرنسي باتريس نوفو المدير الفني لمنتخب الجابون التهنئة للفرعون المصري محمد.. المزيد

ليفربول,محمد صلاح,الدوري الإنجليزي,البريميرليج,عيد ميلاد صلاح

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 19:42
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بمناسبة عيد ميلاده

مدرب الجابون يوجه رسالة لمحمد صلاح عبر "اليوم الجديد"

محمد صلاح
محمد صلاح

وجه الفرنسي باتريس نوفو، المدير الفني لمنتخب الجابون، التهنئة للفرعون المصري محمد صلاح، نجم فريق ليفربول الإنجليزي، بمناسبة احتفاله بعيد ميلاده الثامن والعشرين، والذي نال تهنئة ناديه ليفربول والاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الأفريقي لكرة القدم، وكافة محبي كرة القدم، بمناسبة احتفال أحد أفضل لاعبي الكرة بعيد ميلاده.



ووجه نوفو رسالة للنجم المصري محمد صلاح عبر موقع "اليوم الجديد" قائلًا: "في البداية أتمنى أن يكون لم شمل أسرتك رائع وجميل للاحتفال بهذا اليوم الجميل، أتمنى لك صحة مثالية والاستمرار في إسعاد محبي كرة القدم في العالم.. عيد ميلاد سعيد يا محمد".

ويحتفل محمد صلاح، اليوم بعيد ميلاده الثامن والعشرين وسط مسيرة محملة بالإنجازات التي حققها اللاعب عبر تاريخ مع كرة القم الذي وصل إلى 10 أعوام تقريبًا بداية من المقاولون العرب مرورًا ببازل السويسري ثم تشيلسي الإنجليزي وفيورنتينا الإيطالي، ثم روما الإيطالي قبل الاستقرار بنادي ليفربول الإنجليزي منذ صيف عام 2017.

وقدمت أندية ليفربول والاتحاد الدولي لكرة القدم والاتحاد الأفريقي بالإضافة للعديد من الشخصيات العامة واللاعبين التهنئة لمحمد صلاح بمناسبة عيد ميلاده الثامن والعشرين، متمنين له الاستمرار في تقديم أفضل مستوى له وأن يصير أفضل في المرحلة المقبلة.

نوفو يقود منتخب الجابون

ويقود الفرنسي باتريس نوفو، منتخب الجابون الذي يستعد لخوض منافسات الدور الثاني من التصفيات الأفريقية المؤهلة لمونديال 2022، في قطر، والذي يلعب في المجموعة السادسة التي تضم منتخبات مصر وأنجولا وليبيا.

ويعد منتخب الجابون أحد المنتخبات القوية المنافسة للمنتخب المصري في السباق نحو التأهل للمونديال، حيث يضم أحد أبرز لاعبي البريميرليج بيير إيميريك أوبامينج، مهاجم نادي أرسنال الإنجليزي، والذي ينافس صلاح على جائزة هداف البريميرليج، وتقاسم معه ومع السنغالي ساديو ماني نجم فريق ليفربول لقب الهدف العام المقبل.

وسبق وأن كان لباتريس نوفو تجربتين في مصر الأولى مع الإسماعيلي عام 2007، وصل خلالها لنصف نهائي الكأس وخسر من الأهلي؛ لتتم إقالته رغم تحقيقه 8 انتصارات متتالية قبلها منهم 6 في الدوري في إنجاز فريد للإسماعيلي ومبارايتين في الكأس، وفي الولاية الثانية كانت عام  2010 مع سموحة، ولم يستمر لسوء النتائج، ولم يواجه المقاولون ومعهم محمد صلاح في تلك الفترة.