صرح سامح شكري وزير الخارجية المصري بأن مصر قد تلجأ لمجلس الأمن لحل أزمة سد النهضة.. المزيد

مصر,وزير الخارجية,سامح شكري,سد النهضة,اخبار مصر,مفاوضات سد النهضة,اخر اخبار العالم,بلاد بره,اخر اخبار مصر,اخر اخبار سد النهضة

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 23:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

سنلجأ لمجلس الأمن

عاجل| مصر تتخذ قرارًا حاسمًا بشأن سد النهضة

وزير الخارجية سامح شكري
وزير الخارجية سامح شكري

أكد سامح شكري، وزير الخارجية المصري، بأن مصر قد تلجأ لمجلس الأمن لحل أزمة سد النهضة، في حال فشل المفاوضات الثلاثية المنعقدة حاليًا، وفي ظل استمرار التعنت الإثيوبي في ملف سد النهضة، وفي ظل حرص مصر منذ بداية الأزمة على الالتزام بنهج التفاوض وإجراء حوار بناء في هذا الصدد.



مصر: قد نلجأ لمجلس الأمن بشأن سد النهضة

قال سامح شكري، وزير الخارجية المصري، اليوم الإثنين، على هامش ندوة بعنوان الدبلوماسية المصرية: التعامل مع التحديات الراهنة، والتي نظمها مجلس الأعمال المصري للتعاون الدولي، عبر تقنية الفيديو كونفرانس، إن مصر التزمت بالنهج التفاوضي على مدار السنوات الماضية، وأظهرت حسن النية والرغبة في التوصل إلى اتفاق عادل يراعي مصالح كافة الأطراف المعنية بسد النهضة.

ولفت وزير الخارجية المصري إلى أن الموقف الإثيوبي المتعنت والمتناقض مع نتيجة المفاوضات السابقة، قد يدفع مصر للبحث عن خيارات آخرى بديلة عن المفاوضات، أبرزها الللجوء لمجلس الأمن الدولي، للقيام بمسؤوليته في الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين، حيث أن إقدام إثيوبيا على ملء سد النهضة دون التوصل لاتفاق مع مصر يهدد أمنها المائي والقومي.

وتأتي تصريحات وزير الخارجية المصري، تزامنًا مع عقد الجولة الخامسة من  اجتماع وزراء الري في كل من مصر والسودان وإثيوبيا، حيث بدأت الجولات التفاوضية الثلاثاء الماضي بدعوى من السودان، الذي يُناط به إعداد وثيقة تفاوضية بشأن سد النهضة تستند إلى ما توصل إليه الأطراف الثلاثة في اجتماع أمس الأحد.

ومن المقرر أن تعقد الجولة الخامسة من مفاوضات سد النهضة اليوم الإثنين؛ لمناقشة الوثيقة التفاوضية التي يعدها السودان، وتحديد الخطوات التالية لها.

وذكرت وزارة الري السودانية، أن الأطراف الثلاثة وافقوا على كافة القضايا الفنية، باستثناء مجموعة من التفاصيل البسيطة، فضلًا عن مناقشة الجوانب القانونية لاتفاقة سد النهضة.

وأكدت إثيوبيا أمس الاحد، على ضوروة اتساق الاتفاق الجديد مع إعلان المبادئ الذي تم توقيعه عام 2015، مشيرة إلى أنها ستلتزم بأي اتفاق تبرمه مع مصر والسودان بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

يذكر أن وزير الخارجية المصري تطرق خلال اجتماع اليوم إلى مجموعة من القضايا الدولية الرئيسية، ولا سيما الأوضاع في ليبيا عقب إعلان القاهرة، والأوضاع في سوريا والقضية الفلسطينية.