بركات مصاب بمرض خطير.. والأهلي شرب مقلب كبير.. هذه الكلمات كانت عنوانا لتصريحيات دكتور عبد الله جورج

الأهلي,للفريق,مصر,أفريقيا,الدوري,السعودية,الزمالك,المصري,القلعة,كأس العالم,محمد بركات,مقلب محمد بركات

السبت 19 سبتمبر 2020 - 15:51
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ذكرى التعاقد الزئبقي

المرض الخطير انقلب لعُقدة.. بركات الهدف التاريخي للأهلي في الزمالك

محمد بركات
محمد بركات

"بركات مصاب بمرض خطير.. والأهلي شرب مقلب كبير".. هذه الكلمات كانت عنوانًا لتصريحات دكتور عبد الله جورج، عضو مجلس إدارة نادي الزمالك السابق، في إحدى الصحف، وذلك عند تعاقد النادي الأهلي مع محمد بركات لاعب العربي القطري وقتها، مؤكدًا أن الأهلي "شرب مقلب كبير" بتعاقده مع بركات الذي يُعاني من مرض خطير، ولا يمكنه أن يؤدي بشكل مميز مع الأهلي و"انتهت صلاحيته الكروية".



وفي مثل هذا اليوم، 14 يونيو من عام 2004، أعلن الأهلي تعاقده مع الزئبقي محمد بركات، الذي خالف كل الاتهامات التي وجهت له بشأن مرضه عند الانضمام للأهلي، وأصبح أحد أساطير القلعة الحمراء قبل أن يُعلن اعتزاله كرة القدم في 2013.

 

9 سنوات قضاها محمد بركات داخل الأهلي، تمكن خلالها من كتابة تاريخ طويل مع القلعة الحمراء، ليحفر اسمه بالذهب اللامع في لوحة لاعبين كٌثر لن تُنسى، ولكن يبقى لبركات طعم مختلف بسبب فكاهته وخفة دمه المعهودة.

البداية.. بركات وقصة انضمامه للأهلي

 

بعد عامين من المفاوضات مع نادي العربي القطري، نجح الأهلي في 2004 من الظفر بخدمات محمد بركات، لتبدأ قصة نجاح استمرت حتى 2013، ويلقب وقتها بالزئبقي، بسبب سهولة حركته داخل الملعب وسرعته ومرونته، إضافة إلى مهاراته التي أبهرت الجميع.

بركات بدأ مسيرة الكرة على قطبان نادي السكة الحديد في 1996، وبعد عامين انتقل للإسماعيلي ليلمع اسمه ويخوض مرحلة احتراف إلى السعودية، عبر بوابة أهلي جدة، ثم العربي القطري، قبل أن ينضم للأهلي في 2004.

الرد داخل الملعب

 

انتقادات كثيرة واتهامات بالمرض وانتهاء صلاحيته، لم توقف محمد بركات الذي كان عمره وقتها 27 عامًا، على حفر اسمه في الكرة المصرية من خلال تواجده داخل النادي الأهلي، والحصول على الألقاب مع مثلث الرعب "بركات - متعب - تريكة".

لم يعلق محمد بركات على الاتهامات، بل رد داخل المستطيل الأخضر الذي اشتكى من مهارته الكبيرة ونجح في موسمه الأهلي بحصد لقب الدوري مع الأهلي بدون هزيمة، وشارك في دوري أبطال أفريقيا وكان هدافًا للبطولة برصيد 6 أهداف.

 

المرض انقلب على الطبيب

بركات الذي ثار داخل الملعب، كانت شباك نادي الزمالك هي المفضلة دائمًا لديه، حيث كان عقدة واضحة للفريق الأبيض الذي لم يتمكن من الفوز على الأهلي في أي مباراة شارك فيها محمد بركات خلال الـ9 سنوات التي قضاها مع الأحمر.

بركات شارك أمام الزمالك في 18 لقاء بجميع البطولات، لم يتعرض لأي هزيمة، وفاز في 13 لقاء، وتعادل في 5 آخرين، والبداية كانت في نوفمبر 2004، الذي فاز الأهلي بها على الزمالك بقمة الدوري برباعية مقابل هدفين.

أهدافه في الزمالك لا تُنسى

 

رغم قلتها فإن أهداف محمد بركات في شباك نادي الزمالك قاتلة، حيث أحرز 5 أهداف فقط في شباك الزمالك بقميص الأهلي، في ذهاب الدور نصف نهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2005، ثم ثنائية في إياب نفس البطولة، ليقود الأهلي للوصول للنهائي بل والتتويج باللقب.

وفي عام 2010، كان رابع الأهداف، بقمة الدوري وقتها، حيث تقدم الزمالك على الأهلي بثلاثة أهداف لهدفين، قبل أن ينجح بركات في إدراك هدف التعادل في مباراة لن تنسى، والتي كانت من أمتع لقاءات قمة الأهلي والزمالك.

قبل أن يسجل آخر أهدافه في الزمالك بموسم 2011-2012، بمباراة دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا، حيث تقدم الزمالك عن طريق محمد إبراهيم، قبل أن يتعادل بركات البديل للأهلي في الدقيقة 62.

 

ألقاب وأرقام قياسية

 

بركات فاز مع الأهلي بـ7 ألقاب دوري ممتاز، وكأس مصر وكأس السوبر المصري مرتين، بالإضافة إلى دوري أبطال أفريقيا 4 مرات، وكأس السوبر الأفريقي 4 مرات، وتمكن من المشاركة في كأس العالم للأندية مع المارد الأحمر، والحصول على المركز الثالث بالبطولة.

ومن ثم تُوج بجائزة هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي" 2005، بجائزة أفضل لاعب داخل قارة أفريقيا، ليكون أول لاعب مصري يحصل على الجائزة الشهيرة في العالم.