حالة من الجدل أثارها السيناريست والمؤلف وحيد حامد وذلك بعد أن كشف عن اتفاق دار بينه.. المزؤيد

اليوم الجديد,رمضان,الزواج,مسلسل,محمد رمضان,الهجرة,وحيد حامد,أحمد زكي

السبت 26 سبتمبر 2020 - 20:27
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد كتابة سيرته الذاتية

من التخشيبة لمعالي الوزير .. أعمال جمعت وحيد حامد بأحمد زكي

أحمد زكي ووحيد حامد
أحمد زكي ووحيد حامد

حالة من الجدل أثارها السيناريست، والمؤلف وحيد حامد وذلك بعد أن كشف عن اتفاق دار بينه، وبين المخرج محمد سامي، بعد أن أجرى الأخير اتصالًا معه بعد الانتهاء من تصوير مسلسل البرنس، في موسم رمضان الماضي، ودار حول طلب محمد سامي من وحيد حامد، كتابة السيرة الذاتية للفنان الراحل أحمد زكي، على أن يعرض في موسم رمضان 2022، ويؤدي بطولته الفنان محمد رمضان، وكشف وحيد حامد عن ترحيبه الشديد بهذا الاقتراح.



وهناك العديد من الأسباب التي تجعل السيناريست وحيد حامد هو الأنسب لكتابة السيرة الذاتية للفنان الراحل أحمد زكي، ومن بينهم أنه يعد أحد المصادر الأساسية التي من الممكن اللجوء إليها للكتابة عن أحمد زكي، وذلك لما جمع بين الثنائي من علاقة صداقة قوية، وأيضًا على المستوى العملي النجاح الكبير من خلال المشاركة في بعض الأعمال.

ويرصد "اليوم الجديد" في السطور التالية أبرز الأعمال التي جمعت بين السيناريست وحيد حامد، بالفنان الراحل أحمد زكي.

أحمد زكي المحامي

يُعد فيلم التخشيبة هو أول الأعمال التي جمعت بين السيناريست وحيد حامد، والفنان أحمد زكي، وتدور أحداثه حول إحدى الطبيبات، والتي تجد نفسها متورطة أمام جرائم لم تقم بها، وعلى جانب آخر يساعدها محاميها والذي يدعى مجدي، وهو الفنان أحمد زكي في محاولة إثبات براءتها.

وفيلم التخشيبة من بطولة نبيلة عبيد، وأحمد زكي، ووحيد سيف، وسعيد عبد الغني، وتوفيق الدقن، وحاتم ذو الفقار، وحمدي الوزير، وأحمد راتب، ومن تأليف وحيد حامد، وعاطف الطيب، وتم إنتاجه عام 1984.

البرئ

 

تعاون الثنائي وحيد حامد، وأحمد زكي في عمل آخر، وهو البرئ عام 1986، وتدور أحداثه حول أحد  الفقراء، والذي يدعى أحمد سبع الليل، وهو الفنان أحمد زكي، ولم يستطع البطل استكمال تعليمه، نتيجة لظروف معيشته، ويساعده أحد الشبان المثقفة، وهو حسين وهددان لاستكمال تعليمه، ويحرص على تدريسه لمبادئ الوطنية، ويشجعه على الانضمام للقوات المسلحة، ويعين بعدها في حراسة المعتقلات، والتي يتم من خلالها القبض على المثقفين، والثوار، إبان حكم عبد الناصر.

وفيلم البرئ من بطولة أحمد زكي، ومحمود عبد العزيز، وممدوح عبد العليم، وإلهام شاهين، وجميل راتب، وأحمد راتب، وصلاح قابيل، وحسن حسني، وقصة وسيناريو وحوار وحيد حامد، وإخراج عاطف الطيب.

اضحك الصورة تطلع حلوة

 

وفي عام 1998 شارك الفنان أحمد زكي، مع السيناريست وحيد حامد، وذلك من خلال فيلم اضحك  الصورة تطلع حلوة، والذي تدور أحداثه حول رجل فقير الحال يدعى سيد غريب، ويعمل مصور فوتوغرافية، ويضطر إلى الهجرة من بلده بالإسماعيلية، والنزول إلى القاهرة، من أجل التحاق ابنته بالجامعة، وعند مجيئه إلى مصر يتعرض إلى بعض الأزمات.

وعلى رأس تلك الأزمات وقوع ابنته الوحيدة بغرام أحد الأشخاص، وهو طارق زميلها بالجامعة، ولكنه ينتمي إلى أسرة ثرية، وترفض عائلته ارتباطه بزميلته، وتجبره على الزواج من أخرى، الأمر الذي يُدخل تهاني ابنة سيد في نوبة اكتئاب شديد.

وفيلم اضحك الصورة تطلع حلوة من بطولة أحمد زكي، وعزت أبو عوف، وسناء جميل، ومنى زكي، وكريم عبد العزيز، وداليا مصطفى، ومن تأليف وحيد حامد، وإخراج شريف عرفة.

معالي الوزير

 

فيلم معالي وزير، يُعد آخر الأعمال التي جمعت بين الفنان أحمد زكي، والسيناريست وحيد حامد، حيث أنه تم عرضه عام 2002 وبعدها بـ3 أعوام رحل أحمد زكي، وتدور أحداثه حول الوزير رأفت رستم، وهو الذي التحق بالوزارة عن طريق الصدفة، وتشابه الأسماء، ومنذ التحاقه بالوزارة، وهو يحاول القيام بأعمال غير مشروعة.

وفيلم "معالي الوزير" من بطولة أحمد زكي، ويسرا، ولبلبة، وهشام عبد الحميد، وعمر الحريري، وميمي جمال، وحجاج عبد العظيم، وأحمد عقل، وتامر عبد المنعم، ومن إخراج سمير سيف.