قضت محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ المنعقدة بمنطقة طرة برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي اليوم الأحد.. المزيد

حوادث,مدير أمن الإسكندرية,أخبار الحوادث,مصطفى النمر

الإثنين 21 سبتمبر 2020 - 14:11
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الإعدام لـ3 متهمين في محاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية

اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية
اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية

قضت محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ المنعقدة بمنطقة طرة، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي، اليوم الأحد، بإدراج 8 متهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بمحاولة اغتيال اللواء مصطفى النمر مدير أمن الإسكندرية السابق، على قوائم الإرهاب، فضلًا عن الكيان الذي يتبعونه وهو جماعة الإخوان الإرهابية، وذلك من خلال مرور موكبه ظهر يوم 24 مارس 2018 بمنطقة سيدي جابر بالإسكندرية.



وجاء قرار المحكمة في حكمها الصادر منذ قليل، بمعاقبة 3 متهمين حضوريًا بالإعدام شنقًا، وبالسجن المؤبد لـ 8 آخرين، لاتهامهم في القضية التي تضمنت قتل اثنين من أفراد حراسة مدير الأمن السابق والشروع في قتل آخرين.

وكذلك شمل الحكم، إلزام المتهمين بدفع مبلغ 244 ألفًا و357 جنيهًا لما ارتكبوه من جرائم، ومصادرة الأسلحة والذخائر المضبوطة، وإلزام المحكوم عليهم من الأول للثامن بالاشتراك في دورات إعادة تأهيل.

 

وجاءت أسماء المحكوم عليهم بالإعدام، كالتالي: "معتز مصطفي حسن، وأحمد عبدالمجيد ، ومصطفي الطنطاوي محمود"، وبالمؤبد: "علي السيد، ويحيي السيد، ومحمود محمد، وأحمد محمد، ومحمد عبدالرؤوف، وعلاء علي، وباسم محمد، ومسعد عبدالرحيم"، وإلزام المحكوم عليهم بدفع مبلغ 244.357 جنيهًا عن الأضرار الناجمة.

وشمل الحكم أنه لا يجوز للمتهمين المحبوسين، الطعن عليه بأي شكل، كونه صادرًا من محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ، على أن تصبح الأحكام نهائية وباتة بالتصديق عليها من رئيس الجمهورية أو من يفوضه، وصدر الحكم برئاسة المستشار محمد شيرين فهمي وعضوية المستشارين رأفت زكي وحسن السايس بسكرتارية أمين عام مأمورية طرة حمدي الشناوي.

حيثيات الحكم

وأمر المستشار نبيل أحمد صادق النائب العام، بإحالة 11 متهمًا إلى محكمة جنايات أمن الدولة طوارئ لاتهامهم بتولي قيادة والانضمام لحركة حسم المسلحة التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، وإمداد عناصرها بالأموال والمهمات والأسلحة وغيرها من وسائل الدعم اللوجستي.

وتضمنت الاتهامات التي يواجهها المتهمون، الشروع في قتل مدير أمن الإسكندرية السابق وأفراد حراسته وقتل اثنين منهم وتخريب أملاك عامة وإتلاف مركبات ووحدات سكنية وتصنيع وحيازة أسلحة تقليدية والتسلل من الحدود الجنوبية للبلاد بطريق غير مشروع وتلقي تدريبات عسكرية بدولة السودان.

وكانت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، بإشراف المستشار خالد ضياء المحامي العام الأول للنيابة، كشفت عن اعترافات المتهمين حول الأساليب التي يتبعها تنظيم جماعة الإخوان الإرهابية في إصدار التكليفات من الخارج، وتشكيل مجموعات وتنظيمات داخل البلاد، وتوفير الموارد المالية لأعضائها وتكليفهم بتنفيذ أعمال عدائية وصولاً لإسقاط نظام الحكم القائم بالبلاد، عبر انتقاء عناصر جديدة ممن تتوافر فيهم المقومات البدنية والنفسية من أعضائها وضمهم لمجموعات جناحها المسلح حركة حسم، وتلقينهم تدريبات بدنية وعسكرية داخل البلاد وخارجها؛ تمهيدًا لاستهداف المؤسسات العامة والعاملين بها.