أكدت تقارير تونسية اليوم الأحد عن إنهاء النجم الساحلي التونسي لأزمة الإيفواري سليمان كوليبالي.

الأهلي,النجم الساحلي,كوليبالي,أخبار الرياضة

السبت 19 سبتمبر 2020 - 18:04
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد 3 أعوام..

النجم الساحلي ينهي أزمة كوليبالي مع الأهلي

كوليبالي
كوليبالي

أكدت تقارير تونسية، اليوم الأحد، إنهاء النجم الساحلي التونسي، لأزمة الإيفواري سليمان كوليبالي، نجم الفريق مع النادي الأهلي، الذي كان يلعب بصفوفه قبل الهروب منه إلى اسكتلندا، وتعاقده مع النجم الساحلي، بدون دفع مستحقات الأهلي الخاصة بفسخ العقد بعد هروب الإيفواري.  



وكشفت صحيفة الشروق التونسية، أن إدارة النجم الساحلي قررت إنهاء الأزمة التي تدخل في العام الثالث، بين الأهلي وكوليبالي بدفع مبلغ 600 ألف دولار كدفعة أولى.

وكان الأهلي قد تلقى حكمًا من المحكمة الرياضية الدولية بتغريم سليمان كوليبالي بمبلغ مليون و400 ألف دولار، بعدما هرب اللاعب من الأهلي سرًا قبل أكثر من ثلاث سنوات وتحديدًا في مايو 2017.

أزمة كوليبالي مع الأهلي

وكان سليمان كوليبالي قد هرب من الأهلي، ثم قام بالانضمام إلى بارتيك ثيسل الإسكتلندي، ثم انضم للنادي التونسي، ما دفع الأهلي إلى تقديم شكوى في المحكمة الرياضية الدولية بتغريم الإيفواري.

وبعدها، تمكنت إدارة النجم الساحلي من تأجيل أزمة كوليبالي مع النادي الأهلي، حيث انتظرت بشكل رسمي قيده مع الفريق محليًا وأفريقيًا.

وزير الرياضة: 15 يونيو بداية فتح الأندية ومراكز الشباب

وكان الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، قد صرح في لقاء تليفزيوني بقناة أون تايم سبورت، بأنه عقد العديد من الاجتماعات مع كل أعضاء المنظومة الرياضة وعلى رأسها اتحاد كرة القدم، مؤكدًا أنه عقد  اجتماعًا مع عمرو الجنايني، رئيس اللجنة الخماسية.

وأضاف وزير الرياضة، نحن نسعى لعودة الأمور لطبيعتها بشكل تدريجي بداية من منتصف هذا الشهر، متابعا، 15 يونيو سيشهد بداية فتح الأندية ومراكز الشباب، وندرك جيدًا أهمية كرة القدم ومكانتها الخاصة لدى المصريين.

وختم أشرف صبحي حديثه قائلاً: من 15 حتى 30 يونيو ستكون فترة التجهيز لعودة النشاط، وفي بداية أغسطس المقبل الموعد الأنسب لعودة النشاط الرياضي، والأندية ستعود للتدريبات بداية يوليو وتحتاج شهر من أجل الإعداد لاستئناف النشاط.

يذكر أن النشاط الرياضي في مصر توقف منذ مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا، الذي راح ضحيته العديد من المواطنين، وأدى بدوره إلى إغلاق النوادي بعد ظهور حالات إصابة بالفيروس سواء من اللاعبين او موظفي الفريق.