كشف الهولندي أرنوت دانجوما نجم بورنموت الإنجليزي عن واقعة القبض عليه بسبب اشتباهه بجريمة قتل.. المزيد

الدوري الإنجليزي,العنصرية,بورنموث,أخبار الرياضة,دانجوما

الأحد 27 سبتمبر 2020 - 22:16
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد اتهامه في جريمة قتل.. دانجوما يكشف معاناته مع العنصرية

دانجوما
دانجوما

كشف الهولندي أرنوت دانجوما، نجم بورنموث الإنجليزي، عن واقعة القبض عليه بسبب اشتباهه بجريمة قتل، في ظل الأحداث التي تتعرض لها بريطانيا بسبب أزمة العنصرية، وذلك بعد مقتل جورج فلويد، الأمريكي من أصول أفريقية على يد الشرطة الأمريكية، ما أسفر عن احتجاجات عارمة داخل الولايات المتحدة وخارجها تضامنًا مع فلويد.



وقال لاعب بورنموث في تصريحات لجريدة ذا صن البريطانية، إنه كان يتجول في وسط المدينة، وتفاجأ بظهور رجال الشرطة، وقيدوه بالأصفاد، وذلك قبل توقف النشاط بسبب كورونا، في 16 مارس الماضي.

وقامت السلطات بالإفراج عن دانجوما، بتعويض 13.7 مليون جنيه استرليني، عندما أدركوا أنهم اعتقلوا الرجل الخطأ.

 

تصريحات دانجوما بعد الواقعة

وأضاف دانجوما: “كنت أسير في المدينة وأذهب إلى فندق هيلتون لتناول الطعام، وفجأة ظهرت سيارة شرطة وخرج منها اثنان من الظباط، وقال أحدهم: ضع يديك على السياج”.

وتابع: “سألتهم: ماذا فعلت، قالوا: اخرس وضع يدك على السياج، لذا وضعت يدي على السياج وسألت مرة أخرى، قالوا انتظر وصول الظباط الآخرين”.

وأردف: “كان شعور محرج، التقط الناس بعض الصور لي، وقد أصابني هذا بالإحباط، لذا جن جنوني على الشرطي، وأخبرته بأشياء ما كان يجب أن أقولها، وقال في النهاية: "أنت لست الشخص الذي نبحث عنه، يمكنك الذهاب".

بورنموث يوجه دانجوما بالمطالبة بحقه

وطالبت إدارة نادي بورنموث، دانجوما بتقديم شكوى رسمية إلى السلطات بسبب الواقعة، ولكنه رفض وفضل أن يركز في تدريباته والشفاء من الإصابة التي تعرض لها.

وتحدث دانجوما عن أعمال الشغب والتعصب الذي يشعر أنه واجهه طوال حياته، قائلًا: “لقد عانيت كثيرًا من العنصرية وقمت بتفتيح بشرتي ضدها”.

واستطرد نجم بورنموث: “ليس هناك ندم على رواية قصتي، لكنني لا أريد استخدامه كعذر أيضًا، وأنا أكره تمامًا استخدم الناس عنصرية من هذا القبيل ضدي، وبعدها يعاملوني بلطف، بعد معرفة أنني برئ”.

وأشار دانجوما إلى أنه يريد أن يُعامل كأي شخص آخر، وإذا كان هناك شيء خاطئ، فيجب أن يتم إخباره بهذا أولًا.

وعن أحداث الشغب في بريطانيا، قال دانجوما: “يحتاج الناس إلى تثقيف أنفسهم وأبنائهم بشأن التاريخ، هناك أطفال ليس لديهم رؤية واقعية للعالم وللوالدين دور كبير في ذلك.

وختم دانجوما: “إذا لم تقم بتربية أبنائك جيدًا، وبطريقة مناسبة ولم تعلمهم القيم، فسيأخذون دائمًا منعطفًا خاطئًا.