قالالدكتور صلاح زين الدين أستاذ الأمراض الصدرية بالجامعة الأمريكية في لبنان اليوم الأحد إنه ثبت.. المزيد

مصر,الأطباء,وفاة,الجيزة,الصحة,سيناء,الأمراض,السجائر الإلكترونية,فيروس كورونا,الصحة العالمية

الأربعاء 30 سبتمبر 2020 - 09:14
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أستاذ أمراض صدرية: السجائر الإلكترونية تسبب أعراض كورونا

السجائر الإلكترونية وكورونا
السجائر الإلكترونية وكورونا

قال الدكتور صلاح زين الدين، أستاذ الأمراض الصدرية بالجامعة الأمريكية في لبنان، اليوم الأحد، إنه ثبت علميًا أن  السجائر الإلكترونية،  تمثل خطرًا كبيرًا على مستخدميها، مؤكدًا أنها تسبب أعراضًا تشبه أعراض الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والذي انتشر في العالم مؤخرًا بعد ظهوره في مدينة ووهان الصينية، وانتقاله إلى العديد من الدول الأخرى تاركًا خلفه آلاف الضحايا من مصابين ووفيات.



وأكد أستاذ الأمراض الصدرية، خلال مداخلة هاتفية، ببرنامج هذا الصباح، المذاع على فضائية إكسترا نيوز، اليوم،  أن هناك عددًا من الشباب ظهرت عليهم أعراض الإصابة بكورونا في أكثر من ولاية أمريكية، وتبين أنها بسبب تدخين السجائر الإلكترونية.

وفاة 500 شخص بسبب السجائر الإلكترونية

وأشار إلى أن تدخين السجائر الإلكترونية، أدى إلى وفاة 500 مرافق العام الماضي، مؤكدًا أنها تسبب التهاب رئوي شديد يشبه ما يسببه فيروس كورونا في الحالات الشديدة منه.

الأعراض الأولية لفيروس كورونا

ويذكر أن منظمة الصحة العالمية، أعلنت عن أعراض فيروس كورونا الأولية، والتي تنوعت ما بين معتدلة وشديدة أو حتى خفيفة جدًا، وتتمثل تلك الأعراض في ارتفاع درجة الحرارة، والسعال، وصعوبة في التنفس، وسيلان في الأنف، والتهاب في الحلق، والإسهال، الغثيان والقيء، والفشل الكبدي.

كما ذكرت المنظمة، أن الأعراض تتفاقم لتعرض حياة المصاب لخطر الوفاة، وكشفت إحصائيات المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية CDC، أن من بين 10 مصابين يتعرضون لفيروس كورونا، يتوفى منهم بين 3:4 أشخاص.

وينتقل فيروس كورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية بسهولة من الشخص المصاب إلى السليم، وذلك عن طريق إفرازات الجهاز التنفسي مثل السعال أو العطس، ولكن حتى الآن لم يتمكن الباحثون من معرفة الطرق الدقيقة لانتشار الفيروس بين الأشخاص.

أساليب الوقاية من كورونا

وذكرت المنظمة طرق الوقاية من فيروس كورونا، والتي تتمثل في غسل اليدين باستمرار وانتظام، وتجنب التواصل المباشر مع الأشخاص المصابين بأي مرض، وتجنب لمس العينين أو الأنف أو الفم بدون غسل اليدين، والعمل على تطهير الأسطح التي تتلوث سريعًا، وتجنب التعامل المباشر مع الحيوانات وبالأخص الجمال، والابتعاد عن الجمال المريضة والتبليغ عنها للسلطات.