اتخذت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا المستجد برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء منذ أيا

مصطفى مدبولي,رئيس الوزراء,مجلس الوزراء,الصحة,أسامة هيكل,اخبار مصر اليوم,وزير الإعلام,اخبار عاجلة,اهم اخبار اليوم,اخبار مصر الآن

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 22:26
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

أبرزها حظر التجوال.. قرارات تطبقها الحكومة اليوم للتعايش مع كورونا

مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء
مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء

 اتخذت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا المستجد، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، منذ أيام، 12 قرارًا، يبدأ العمل في تنفيذهم اعتبارًا من اليوم الأحد، حيث كشف أسامة هيكل، وزير الدولة لشؤون الإعلام، عن هذه القرارات والتي جاءت كالتالي: 



- تعديل موعد حظر حركة المواطنين على الطرق الرئيسية ليبدأ من الساعة الثامنة مساء حتى الرابعة صباحًا.

- يبدأ قرار التعديل اعتبارًا من اليوم الأحد، وحتى يوم 30 يونيو المقبل.

- استمرار حظر سير حركة وسائل النقل اعتبارًا من الساعة الثامنة مساءً.

- كما تقرر استمرار غلق المتنزهات والحدائق والشواطئ خلال الفترة المقبلة.

- عودة السياحة والطيران في المحافظات الأقل إصابة بالفيروس اعتبارًا من أول يوليو.

- مد فترة عمل المحال التجارية لمدة ساعة حتى السادسة مساءً طوال أيام الأسبوع.

 - دراسة فتح دور العبادة اعتبارًا من أول يوليو مبدئيًا في المحافظات الأقل إصابة.

 - تخفيض العمالة في الوزارات والجهات الحكومية.

 - بدء تلقي الاشتراكات في النوادي الرياضية من المواطنين بداية من 15 يونيو وحتى 30 يونيو.

- استغلال الفترة السابقة في رفع كفاءة منشآت النوادي وتطهيرها.

 - عقد امتحانات الثانوية العامة في موعدها المحدد سلفا وفق ضوابط وشروط صحية.

- تدرج  فتح الأنشطة وفق لتطورات الأوضاع الطبية، عبر خطط مرنة.

 

الخطة التدريجية لعودة عدد من الأنشطة

وفي وقت سابق  قال المستشار نادر سعد المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء، عقب انتهاء الاجتماع الذي عقد الخميس الماضي، إنه سيجرى الإعلان، خلال الاجتماع المقبل لللجنة، الخطة التدريجية لعودة عدد من الأنشطة، مع تأكيد التزام المواطنين بإجراءات التعايش مع فيروس كورونا، وما تتضمنه من ضوابط احترازية.

وأضاف سعد، في بيان رسمي صادر عن مجلس الوزراء عقب الاجتماع، أن تلك الأنشطة تتضمن العودة التدريجية لإقامة الشعائر الدينية بالمساجد، واستئناف حركة السياحة الخارجية والطيران، والأنشطة داخل الهيئات الرياضية والشباب، والأنشطة الثقافية التي تتبع وزارة الثقافة، والأنشطة التي تتبع وزارة التنمية المحلية والمحافظات، والضوابط الخاصة بها، بعد إعداد الجهات المختصة لمقترح الإجراءات المتعلقة بالعودة التدريجية.

وتشمل قائمة الإجراءات التي ستواصل الحكومة تنفيذها "حتى إشعار آخر"، بحسب قرار رئيس الوزراء السابق، ارتداء الكمامات الواقية، للعاملين والمترددين على جميع الأسواق أو المحلات أو المنشآت الحكومية أو المنشآت الخاصة أو البنوك، أو في أثناء التواجد بجميع وسائل النقل الجماعية سواء العامة أو الخاصة.

وستنظر اللجنة،  موقف إغلاق المقاهي والكافتيريات والكافيهات والكازينوهات والملاهي والنوادي الليلية والحانات، وما يماثلها من محال ومنشآت، والحدائق العامة والمتنزهات والشواطئ، وآلية عمل المطاعم، وما يماثلها من محال ومنشآت.

وكانت قد عقدت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا المستجد اجتماعها، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وبحضور وزراء "التموين والتجارة الداخلية، التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي والبحث العلمي، والمالية، والتنمية المحلية، والداخلية، والصحة والسكان، والدولة للإعلام، ومستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، ورئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد، والإمداد والتموين الطبي، وإدارة التكنولوجيا الطبية". 

واستعرضت اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، الأسبوع الماضي، مقترحات عدد من الوزارات للاستئناف التدريجي للأنشطة في الجهات التابعة لها، وكذلك ضوابط العودة التدريجية لإقامة الشعائر الدينية بدور العبادة، وإجراءات وزارتي السياحة والآثار، والطيران المدني، بشأن استئناف حركة السياحة الخارجية والطيران، كما تم عرض مقترحات وزارة الشباب والرياضة بشأن العودة التدريجية للأنشطة داخل الهيئات الرياضية والشبابية، وكذا الإجراءات المُتخذة لاستئناف الأنشطة الثقافية التي تتبع وزارة الثقافة، كما تم استعراض موقف وإجراءات الاستئناف التدريجي للأنشطة التي تتبع وزارة التنمية المحلية والمحافظات والضوابط الخاصة بها.