ما توقعاتكم حول تقديم محمد رمضان لشخصية أحمد زكيهل حقق محمد رمضان النجاح في تقديم شخصية أحمد زكي في الـسندري

اليوم الجديد,رمضان,مسلسل,الفنانين,محمد رمضان,طارق الشناوي,أحمد زكي,قصة حياة أحمد زكي

الثلاثاء 22 سبتمبر 2020 - 02:50
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

طارق الشناوي: محمد رمضان الأنسب لتجسيد أحمد زكي

أحمد زكي ومحمد رمضان
أحمد زكي ومحمد رمضان

هل حقق محمد رمضان النجاح في تقديم شخصية أحمد زكي في الـ"سندريلا"؟



ما رأيكم في تقديم محمد رمضان لدور أحمد زكي؟

هل تجسيد قصة أحمد زكي شئ ضروري؟

هل التقارب في الشكل هو الذي فرض إختيار محمد رمضان أم موهبته؟

طارق الشناوي: محمد رمضان ممثل موهوب واختيار موفق لفريق العمل

ماجدة خير الله: الصفات الشكلية وموهبة محمد رمضان هما أساس اختياره

حالة كبيرة من الجدل تسبب فيها الفنان محمد رمضان، وذلك بعد تداول أنباء عن تجسيده لقصة حياة الفنان الراحل أحمد زكي، وذلك من خلال عمل درامي سيتم إذاعته عام 2022، وذلك بالتعاون من إخراج محمد سامي، وتأليف وحيد حامد.

هذه ليست المرة الأولى التي يجسد بها محمد رمضان شخصية الراحل أحمد زكي، حيث قدمها من قبل من خلال مسلسل "سندريلا" والذي قم قصة حياة الراحلة سعاد حسني.

 "اليوم الجديد" كان له حواراً مع بعض النقاد وذلك لمعرفة رأيهم في تجسيد شخصية أحمد زكي عن طريق محمد رمضان ومنهم الناقد الكبير طارق الشناوي والناقدة ماحدة خير الله.

طارق الشناوي: أتوقع نجاح العمل للعديد من الأسباب

توقع الناقد الفني طارق الشناوي نجاح هذا العمل، وذلك بسبب موافقة المؤلف، والسيناريست وحيد حامد على كتابة أحداث العمل، وثانيًا لإخراج محمد سامي له، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه دراميًا في الفترات الأخيرة وبالأخص في "البرنس".

وأشار طارق الشناوي أنه بالرغم من الاختلاف مع الفنان محمد رمضان على بعض اختياراته، ولكن هذا لا يمنع أنه يتمتع بموهبة فن الأداء لا يستطيع أحد تجنبها، وقدرته على الجذب كنجم.

وتابع طارق الشناوي أن اختيار وحيد حامد لكتابة قصة حياة أحمد زكي، هو اختيار موفق، وذلك لأنه كان يجمعه مع الفنان الراحل علاقة قوية، والذي بدأت منذ تعارفهما في مسرحية "مدرسة المشاغبين"، والتي تعد أولى خطوات الراحل أحمد زكي الفنية.

 المسرحية من إنتاج سمير خفاجة، وكان وحيد حامد دائم التردد عليه، وأضاف أن متابعة وحيد حامد له، وتقاربهم أيضًا في المرحلة العمرية ساعد على تكوين ثنائي مميز بعدها  ليتعاونوا بعدها في عدد من الأعمال المميزة من بينهم "البرئ"، و"التخشيبة"، و"اضحك الصورة تطلع حلوة".

واستطرد الناقد طارق الشناوي: "أحمد زكي ووحيد حامد بينهما مشوار فني رائع.. وأحيانًا كان بيهما خلافات.. وتوافقات.. ولقاءات.. وطرائف أحيانًا"، مضيفًا إلى أن رأيه في اختيار وحيد حامد للكتابة موفق، لأنه يعد من المصادر الأساسية التي يستمد منها المعلومات عن الفنان أحمد زكي.

وقال طارق الشناوي: "عندما يتوفر موهبة كاتب زي وحيد وشخصية ثرية درامية مثل أحمد زكي.. أتمني عند عرض العمل أن نرى على الشاشة شخصية أحمد زكي.. والذي يعلم عنها الكثيرون ويتسم بك تناقضات الدنيا".

وأضاف الناقد طارق الشناوي أنه يرى من وجهة نظره أن اختيار الفنان محمد رمضان لتجسيد شخصية أحمد زكي، سيكون موفق كثيرًا، وهذا لا يعني التقليل من أي فنان آخر.

ماجدة خير الله: محمد رمضان هو الأقرب لتجسيد أحمد زكي

أما الناقدة ماجدة خيرالله، فأكدت أن المخرج هو صاحب الحق في إختيار الممثلين، وعلى النقاد بعد عرض العمل الإبداء برأيهم، سواء بنجاحه، أو بفشله، فلا يمكن انتقاد اختيار قبل بدء العمل، وأشارت إلى تقديم العديد من الفنانين لشخصية "السندريلا"، وهناك من نالوا الإعجاب، والبعض لم يكن موفق.

 

 

وتابعت الناقدة ماجدة خير الله أنه لا يحق لأحد الحجر، أو الحكم على الشركة المنتجة أو المخرج بعدم اختيار محمد رمضان للعمل، وعن رأيها بدور محمد رمضان في "السندريلا" والذي جسد من خلاله للمرة الاولى دور الفنان الراحل أحمد زكي قالت: "كان كويس جدًا في هذا الدور".

وعن تجسيد قصة حياة الفنان أحمد زكي في الوقت الحالي أكدت الناقدة ماجدة خير الله إلى أن تقديم الشخصيات ليس لها أي وقت معين، ولكنها تتعلق بتوافر الحماس لدى بعض الأشخاص، واكتمال العناصر، والموضوع.

وبسؤالها عن تقارب الشكل بين الفنان محمد رمضان، والراحل أحمد زكي، أكدت أنها بالفعل هي أحد الأسباب التي رجحت محمد رمضان لهذا الدور، وتليها موهبته الجيدة.