يعد مفتي حكومة الوفاق في طرابلس الليبية الصادق الغرياني المولود في عام 1942.. المزيد

حفتر,ليبيا,الجيش الليبي,مصر,الإرهاب,قطر,تركيا,طرابلس,السعودية,الإمارات

السبت 26 سبتمبر 2020 - 00:38
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد تحريمه للحج والعمرة.. أبرز فتاوى الصادق الغرياني

مفتي حكومة الوفاق الصادق الغرياني
مفتي حكومة الوفاق الصادق الغرياني

يعد مفتي حكومة الوفاق في طرابلس الليبية الصادق الغرياني، المولود في عام 1942، من أخطر الشخصيات التي وضعتها مصر في قائمة الجماعات الإرهابية، والغرياني، الذي يسكن بحي تاجوراء في طرابلس، وتعود أصوله إلى قرية نطاطات قرب مدينة غريان في الجبل الغربي، تخرج من جامعة محمد بن علي السنوسي كلية الشريعة العام 1969، في البيضاء، وقضى سنوات في التدريس والتعليم.



وبدأ مفتي حكومة الوفاق يثير الجدل حوله، بعدما قال إن من يتطاول على قطر كلب.

حرم شراء بضائع مصرية

وأفتى الصادق الغرياني، بعدم جواز شراء سلع من الإمارات والأردن ومصر.

وقال الغرياني في فتوى نشرتها دار الإفتاء الليبية، عبر صفحتها على فيس بوك، يوم الجمعة، إنه لا يجوز شراء سلع من الإمارات أو الأردن أو مصر أو غيرها من الدول التي تعادي حكومة الوفاق.

 

 

تفجير النفس جائز

ووصف الغرياني، الجيش الليبي بالأعداء، مطالبًا الشباب بتفجير نفسه في قوات الجيش الليبي لتكبيدهم خسائر كبيرة في المعدات والأرواح، وقال إن ذلك جائز ومشروع.

تحريم الحج 

كما أفتى الغرياني أيضًا بحرّمة تكرار الحج أو العمرة، وهو ما لم يحرمه الإسلام، مشيرًا إلى أنّ ذلك يعتبر وضع أموال في خزينة السعودية على حد وصفه.

وقال مفتي حكونة الوفاق، في هذه الفتوى المثيرة: "أقول للناس في ليبيا وفي غير ليبيا وفي السعودية، وأقول للناس المعتمرين وللحجاج من حج مرة، ومن اعتمر مرة، فلا ينبغي أنّ يدفع آلاف الريالات في جيوب السعودية".

وتابع: "فمن حج أو اعتمر مرة، وحج أو اعتمر بعد ذلك، إثمها أكثر من نفعها، وهذه الفتوى أتحمل مسؤوليتها أمام الله وأقولها للشعب الليبي وأقولها لجميع المسلمين من حج أو اعتمر، فلا ينبغي له أنّ يحج أو يعتمر ليدفع الأموال لحكام السعودية".

لا تجوز الصلاة خلف من يدعو لحفتر

وأفتى الغرياني أيضًا بعدم جواز الصلاة خلف من يدعو للمشير خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي، قائلًا: "لا تجوز الصلاة خلفهم ولا سماع كلامهم، لأنّ الحرام لا يجوز سماعه ولا تجوز رؤيته".

وأضاف الغرياني قائلًا: "إذا قال العلماء أن هذا الشيء حرام، فلا يجوز لك أنّ تسمعه، ولا يجوز لك أنّ تراه، ولا يجوز للمسلم أنّ يصلي خلفهم أو يجلس عندهم أو يستمع لهم أو ينظر إليهم".

قواعد تركية حلال

وفي العام الماضي، أصدر فتوى حول عزم تركيا إنشاء قواعد عسكرية في ليبيا بأنه حلال شرعًا، ومشروع قانونًا، مستشهدا على ذلك بآيات قرآنية.

وقال المفتى المعزول، في مقابلة مع قناة التناصح التابعة لجماعة الإخوان الإرهابية، إن مذكرة التفاهم التي وقعها فايز السراج مع الرئيس التركي حول ترسيم الحدود البحرية والتعاون العسكرى فرصة شرعية يجب علينا أن نغتنمها لأنه تحالف ضد عدو غادر.

وبات مفتي ليبيا المعزول الصادق الغرياني، أحد أبرز المدرجين على قائمة الإرهابيين التي أعلنتها الدول العربية الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) في 8 يونيو 2017.  

ويمتلك الغرياني جواز سفر قطريًا، وإقامة دائمة في كل من تركيا وبريطانيا، ونجح في أن يتم تعيينه مفتيًا عامًا لليبيا في فبراير 2012.

وبحسب تقارير ليبية، فإن الغرياني يمتلك ثروة طائلة تتجاوز 100 مليون دولار موزعة بين مصارف قطر وتركيا وبريطانيا.