عقد يوم السبت 13 يونيو الاجتماع الرابع لوزراء الري في مصر والسودان وأثيوبيا بشأن سد النهضة الأثيوبي.

مصر,السودان,المصري,إثيوبيا,سد النهضة,الخرطوم

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 00:58
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

الري: عقد اجتماع لتقييم مسار المفاوضات الاثنين القادم

سد النهضة
سد النهضة

عقد يوم السبت 13 يونيو، الاجتماع الرابع لوزراء الري في مصر والسودان وأثيوبيا بشأن سد النهضة الأثيوبي وتم خلال الاجتماع الاتفاق على عقد إجتماع آخر يوم الاثنين 15 يونيو سيتم خلاله تقييم مسار المفاوضات حيث كشفت المشاورات التي جرت بين الدول الثلاث أن هناك العديد من القضايا الرئيسية لا تزال محل رفض من الجانب الإثيوبي، وفي مقدمتها اعتراض إثيوبيا على البنود التي تضفي الصبغة الإلزامية قانونا على الإتفاق، أو وضع آلية قانونية لفض النزاعات التي قد تنشب بين الدول الثلاث.



هذا بالإضافة إلى رفضها التام للتعاطي مع النقاط الفنية المثارة من الجانب المصري بشأن إجراءات مواجهة الجفاف والجفاف الممتد وسنوات الشح المائي.

وأكدت مصر ضرورة تضمين الاتفاق هذه العناصر باعتبارها أساسية في أي اتفاق يتعلق بقضية وجود تمس حياة أكثر من مائة وخمسون مليون نسمة هم قوام الشعبين المصري والسوداني.

وزارة الري السودانية:تكليف الخرطوم بإعداد وثيقة توافقية جديدة بشأن سد النهضة

قالت وزارة الري والموارد المائية السودانية إن اجتماع اليوم حول سد النهضة انتهى بتكليف الخرطوم بإعداد مسودة وثيقة توافقية جديدة بناء على ملاحظات البلدان الثلاثة، على أن يعود الأطراف الثلاثة للتفاوض بعد ظهر الإثنين المقبل؛ لمناقشة المسودة وتقييم مسار التفاوض وبالتالي الخطوات اللاحقة.

وأشارت الري السودانية إلى أن نقاشات جلسة اليوم لاجتماعات وزراء المياه والوفود الفنية في الدول الثلاث (مصر والسودان وإثيوبيا) دارت على أساس الوثيقة التوافقية التي أعدها وأرسلها السودان عقب الاجتماع السابق.

 

 

وتابع البيان: "وقد تركزت نقاشات اجتماع اليوم على الجوانب الفنية لملء وتشغيل سد النهضة في ظروف مواسم الأمطار العادية وموسم جفاف واحد ومواسم الجفاف المتعاقبة الطويلة، وكذلك طرق التشغيل الدائم".

وأكدت أن هذه النقاشات تهدف إلى التوصل لاتفاق متكامل يغطي كمية المياه التي سيتم تصريفها من بحيرة سد النهضة خلال كل السيناريوهات، مضيفةً: "وتوافقت وجهات نظر الدول الثلاثة على معظم القضايا الفنية عدا بعض التفاصيل المحدودة".

ونوه البيان إلى أنه جري نقاش مستفيض ومحتدم حول الجوانب القانونية للاتفاق الذي تعمل الدول الثلاثة على التوصل اليه.