قال المستشرق الفرنسىي جيل كيبل اليوم السبت في حديث لصحيفة المونيتور الأمريكية إن جماعة.. المزيد

مصر,الشرطة,سوريا,قطر,تركيا,وفاة

السبت 26 سبتمبر 2020 - 03:54
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد الانتصار عليهم..

المونيتور تحذر العالم من عودة الإخوان

المونيتور تحذر العالم من عودة الإخوان
المونيتور تحذر العالم من عودة الإخوان

قال المستشرق الفرنسىي جيل كيبل، اليوم السبت،  في حديث لصحيفة المونيتور الأمريكية، إن جماعة الإخوان الإرهابية، تعرضت في لضربة قاتلة، وذلك بعد عزل مرسي عام 2013، مضيفًا: "طالما أن ميزان القوى لا يميل نحو قطر وتركيا، لا أعتقد أن لدى الإخوان فرصة للظهور مرة أخرى في مصر".



ولفت أن الحزب الحاكم في تركيا ووسائل الإعلام الموالية للحكومة والمتشددين الإسلاميين يعملون على الاستفادة من مقتل جورج فلويد في الولايات المتحدة الأمريكية والاحتجاجات الناتجة عنه.

وأكد أن عددًا من المسلحين الإسلاميين يحاولون استغلال العاطفة الحالية في العالم ضد قوات الأمن، ويحاولون توظيف حركات التمرد اليسارية ضد وحشية الشرطة الأمريكية .

 

 وأوضح المستشرق الفرنسي، أن أردوغان يحاول إيجاد أرضية مشتركة مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في توظيف الاحتجاجات .

ومن جانبه، غرد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالإنجليزية، قائلًا: "النهج العنصري والفاشي الذي أدى إلى وفاة جورج فلويد" ، في حين أرسل تعازيه لعائلة فلويد وأشار إلى حديث للنبي محمد حول كيف أن العنصرية معادية للإسلام.

أردوغان: المتعاطفون مع فلويد إرهابيين 

وفي نفس الوقت تحدث أردوغان مع الرئيس ترامب، وأكد له أن المحتاجين في أمريكا، والذين تعاطفوا مع جورج فلويد إرهابيين مثل مسلحي سوريا.

وشهدت الولايات المتحدة الأمريكية خلال الفترة الماضية احتجاجات في عدد من الولايات، اعتراضًا على مقتل الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد، على يد الشرطة الأمريكية.

تفاصيل مقتل جورج فلويد

وكانت شرطة مينيابوليس  Minneapolis قد أصدرت نسخة من المكالمة التي تلقتها 911، والتي جلبت الشرطة إلى متجر البقالة الذي كان يتواجد فيه جورج فلويد، حيث أبلغ المتصل عن وجود شخص كان يشتري علبة سجائر ويحمل فاتورة مزورة، وأن الشخص مخمور للغاية ولا يستطيع السيطرة على نفسه ولا يتصرف بشكل صحيح.

وانتقل الضباط على الفور للقبض على المشتبه به؛ لاتهامه بالتزوير، وعثر الضباط على جورج فلويد في سيارته، وقام أحد الضباط بتقييد يدي جورج فلويد ووضع ركبته على رقبه المتهم، بينما أخبرهم الأخير بأنه لا يستطيع التنفس، وكرر جملة "لا تقتلني"، ليلفظ أنفاسه الأخيرة بعد 8 دقائق.