كفارة يمين الطلاق وضعت الشرعية الإسلامية حلولا للمحافظة على سلامة الأسرة واستقرارها من المعضلات ... المزيد

الطلاق,كفارة اليمين,متى تجب كفارة اليمين,شروط اليمين المنعقدة,كيفية أداء كفارة اليمين,كفارة يمين الطلاق,ما كفارة اليمين الغموس,يمين الطلاق,خطورة يمين الطلاق,ما كفارة يمين الطلاق,حكم الحلف بالله كذبا

الإثنين 28 سبتمبر 2020 - 07:25
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

ما كفارة يمين الطلاق.. الإسلام حرص على سلامة الأسرة واستقرارها

ما كفارة يمين الطلاق
ما كفارة يمين الطلاق

كفارة يمين الطلاق، وضعت الشرعية الإسلامية حلولًا للمحافظة على سلامة الأسرة واستقرارها من المعضلات التي تصيب الأسرة، ووجه إلى التدرج فيها، ونستعرض في تقريرنا كفارة يمين الطلاق.



ما كفارة يمين الطلاق

كفارة يمين الطلاق تكون إطعام عشرة مساكين، نصيب كل مسكين صاع ونصف، أي ما يقارب كيلو ونصف من قوت البلد، أو كسوتهم كسوة تسترهم في صلاتهم كحد شرعي، أو بإقامة طعام لعشرة مساكين، فإن كانوا خمسة تجعلهم على وجبتين وهكذا، ومن لم يجد فيصوم ثلاثة أيام، لا يشترط فيها التتابع.

أقرأ أيضاً.. من كبائر الذنوب.. تعرف على كفارة اليمين الغموس

كفارة يمين الطلاق، وأما إخراج كفارة اليمين نقداً، ففيها خلاف فقهي، والراجح إخراجها طعامًا، لنص القرآن على ذلك، وما كان ربك نسياً، فقد كان النقد موجودا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم، ويجوز في بعض الحالات إخراجها نقداً لظرف خاص ينظر فيه إلى حاجة المسكين، فإن كان النقد له أفضل بناء على حالته وظرفه، جاز إخراجها نقداً.

ويرى جمهور العلماء أنه حتى لو تم حلفان يمين الطلاق من غير قصد الطلاق، فإنه يقع، فكثيرًا من الناس يقول لزوجته، إذا قمت بفعل كذا فأنت طالق، يريد تهديدها، وتخويفها، ومنعها من فعله، مع عدم قصده الطلاق، فرأي الجمهور طلاقها.

هل يجوز للزوجة دفع كفارة يمين الطلاق عن الزوج

قال الشيخ أحمد وسام، أمين الفتوى، بدار الإفتاء المصرية، إنه يجوز للزوجة دفع كفارة اليمين عن الزوج بشرط أخذ الإذن لدفع الكفارة عنه، وتسمى في هذه الحالة "وكالة" ويكون من مالها الخاص.

أقرأ أيضاً.. الإفتاء توضح كفارة الحلف بالله كذبا

وأوضح وسام، أن الله عز وجل بين كفارة اليمين في القرآن الكريم، قال تعالى: "لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ".

متى تجب كفارة اليمين

تجب كفارة اليمين على الإنسان إذا توفر مجموعة من الشروط كالتالي:

 1- أن يحنث الإنسان عن يمينه؛ أي أن يفعل شيئاً مخالفًا لما حلف عليه أو يترك فعل ما حلف على فعله.

2- أن يكون الحالف مختاراً في حلفه لا مُجبراً عليها.

3- أن يكون الحالف متذكرًا ليمينه والناسي معذور بنسيانه.

4- أن تكون يمينه يمينًا منعقدة.

5- أن تكون اليمين على أمرٍ مستقبلي.

كيفية أداء كفارة اليمين

كفارة اليمين تكون على عدة أنواع كالتالي: 

1- إطعام عشرة مساكين بمقدار نصف صاع ممّا يأكل غالب أهل البلد منه.

2- كسوة عشرة مساكين.

3- عتق رقبة مؤمنة.

والإنسان الذي لزمته كفارة اليمين يكون مخيراً بين الأنواع الثلاثة للكفارة؛ الإطعام أو الكسوة أو عتق الرقبة، فإن لم يستطع شيئاً منها وجب عليه صوم ثلاثة أيام، ولا يجوز له أن يصوم إن كان قادراً على فعل واحدة من الكفارات السابقة.

ويجوز لمن أراد أن يحنث عن يمينه أن يخرج كفارتها قبل الحنث أو بعده، فإن اختار أن يخرجها قبل الحنث كانت محللة لليمين، وإن اختار إخراجها بعد الحنث كانت مكفرة له.

والرقبة في هذا الزمان تكاد تكون معدومة وغير موجودة؛ فيكون المسلم مخير بين الإطعام أو الكسوة، فإن لم يقدر على أي منهما وجب عليه حينها صيام ثلاثة أيام.

وقدر العلماء قيمة نصف الصاع الواجب إخراجه في الإطعام بكيلو ونصف من البر أو الأرز أو الشعير أو أي نوع من أنواع الطعام السائد في البلد الذي يعيش فيه الحانث في يمينه، وجوز العلماء إخراج قيمته بدلاً من عينه، وفيما يتعلق بالكسوة فقد قدرها العلماء بما يستر العورة ويصلح للصلاة به.