توجهت فايقة فهيم عضو مجلس النواب بطلب إحاطة إلى مصطفى مدبولي رئيس الوزراء ونيفين القباج وزيرة التضامن.. المزيد

مصطفى مدبولي,الصحة,كبار السن,الباقيات الصالحات,عبلة الكحلاوي,دور المسنين

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 11:05
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد أزمة "الباقيات الصالحات".. طلب إحاطة لوضع خطة تحمي دور المسنين من كورونا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

توجهت فايقة فهيم، عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة إلى مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، ونيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، حول خطة الوزارة لحماية دور رعاية المسنين من خطر فيروس كورونا المستجد، بعد أن ضرب أحد دور رعاية في مدينة 6 أكتوبر.



وقالت فهيم، في طلبها اليوم، إن واقعة إصابة عدد من كبار السن داخل دار مسنين، يدق ناقوس الخطر، ويدفعنا للتحرك العاجل لحماية دور المسنين في المحافظات من خلال خطة واضحة، لاسيما أن تقارير منظمة الصحة العالمية والأبحاث الطبية العلمية تشير إلى أن كبار السن هم الأكثر عُرضة للإصابة بالفيروس، نتيجة نقص المناعة ومنهم أصحاب أمراض مزمنة.

وطالبت فهيم، بسرعة تحرك عاجل من وزارة التضامن الاجتماعي وتكثيف الجهود والإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية واتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية دور المسنين في مختلف المحافظات، من إجراء عمليات تطهير وتعقيم بصفة دورية، وإصدار قرارات بمنع الاختلاط مؤقتًا، ووقف الزيارات، حفاظًا على صحتهم من العدوى.

كما أكدت على أهمية عقد دورات توعوية لهم، تتضمن حزمة من النصائح والإرشادات، وكيفية تجنب الإصابة بالفيروس، فضلًا عن توفير طبيب مقيم داخل دور رعاية المسنين، للتعامل مع أي حالات طارئة وتوفير الرعاية لها.

 أزمة دار الباقيات الصالحات

أعلنت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، إرسال فريق طبي من الوزارة إلى دار المسنين "الباقيات الصالحات" بمنطقة المقطم، وذلك فور استغاثة الدكتورة عبلة الكحلاوي رئيس مجلس أمناء الدار، من ظهور بعض حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (Covid-19) بالدار، حيث يتولى الفريق الطبي المتابعة الصحية والإشراف الطبي لجميع المتواجدين بالدار.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه فور نشر الاستغاثة، كلفت الوزيرة الدكتور محمد شوقي وكيل وزارة الصحة بالقاهرة بإرسال الفريق الطبي والمتابعة الكاملة معه، للعمل بالتعاون مع الفريق الطبي الخاص بالدار، ومتابعة إجراء الفحوصات الطبية والأشعة والتحاليل لجميع المتواجدين بالدار.

وأشار مجاهد إلى أنه تم التواصل مع مدير الدار والتنسيق الكامل معه، حيث ستتولى وزارة الصحة والسكان إدارة العزل والإشراف الطبي بالدار، مؤكدًا عدم صحة ما تم تداوله عن إغلاق الدار.

وأضاف مجاهد أن الوزيرة وجهت أيضًا بنقل الحالات المصابة بفيروس كورونا من المتواجدين بالدار إلى مستشفى القاهرة الفاطمية للعزل، والتي كانت قد وجهت بتخصيصها لعزل المرضى النفسيين من المصابين بفيروس كورونا؛ وذلك لتلقي الرعاية الطبية الكاملة ومتابعتهم لحين تحسن حالتهم الصحية وشفائهم.

وذكر أن الوزارة سوف توفر كافة سبل الدعم من الاحتياجات والمستلزمات للدار، حيث سيتم توفير حقائب المستلزمات الوقائية والأدوية طبقًا لبروتوكولات العلاج المحدثة، كما سيتم تقديم كافة سبل الدعم النفسي لجميع المتواجدين بالدار.