أقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان مدير مستشفى المطرية التعليمي لتقصيره في أداء مهام عمله وتخليه

وزيرة الصحة,كرونا,هاله زايد,حالات كورونا,وزارة الصحه,وزاره الصحه,وزيره الصحه,عبله الكحلاوى,الصحه

الجمعة 18 سبتمبر 2020 - 16:44
رئيس مجلس الإدارة
أحمد التلاوي
رئيس التحرير
إبراهيم موسى

بعد وفاة سوداني..

إقالة مدير مستشفى المطرية التعليمي وإحالته للتحقيق العاجل

وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد
وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد

أقالت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اليوم السبت، مدير مستشفى المطرية التعليمي، لتقصيره في أداء مهام عمله وتخليه عن مسؤولياته، وذلك بعد واقعة وفاة مريض سوداني داخل المستشفى، والتي تم تداولها في فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة أنه تم تشكيل لجنة عليا لاستكمال التحقيق معه واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال من يثبت تقصيره في الواقعة.



وأكدت الوزيرة أنه لا تهاون في حق أي مريض في الحصول على الخدمة الطبية، في ظل سعي الدولة الدائم على توفير أعلى درجات الرعاية الطبية بالمستشفيات، فضلًا عن تشديد الرقابة والمتابعة المستمرة من المسؤولين بالوزارة من خلال اللجان التفتيشية على جميع المستشفيات ومراجعة أعمال تلك اللجان من خلال وزيرة الصحة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان تقديم أفضل خدمة طبية للمرضى.

 

 

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه فور وقوع الحادث وجهت الوزيرة بفتح تحقيق عاجل وفوري، وكلفت الدكتور محمد فوزي رئيس هيئة المستشفيات والمعاهد التعليمية بتشكيل لجنة عليا للتحقيق في الواقعة، تضم اثنين من الاستشاريين الفنيين بالهيئة، وأستاذ قانوني من كلية الحقوق، مؤكدًا أن نتائج التحقيقات سوف تعرض على وزيرة الصحة والسكان، ليتم إحالتها للجهات المختصة.

وأشار مجاهد إلى أن اللجنة المشكلة بقرار وزيرة الصحة والسكان تباشر عملها على قدم وساق لمعرفة ملابسات الواقعة، كاشفًا أن التحقيقات المبدأية أظهرت عددًا من المخالفات الإدارية والفنية من جانب المستشفى، مؤكدًا أنه جارٍ تحديد المقصرين وسيتم تقديمهم للجهات المعنية لتوقيع أقصى عقوبة عليهم.

وزيرة الصحة تستجيب لاستغاثة عبلة الكحلاوي

وفي سياق آخر، أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إرسال فريق طبي من الوزارة إلى دار الباقيات الصالحات للمسنين بمنطقة المقطم، وذلك عقب استغاثة الدكتورة عبلة الكحلاوي رئيس مجلس أمناء الدار، والتي أفادت بظهور بعض حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالدار، حيث يتولى الفريق الطبي المتابعة الصحية والإشراف الطبي لجميع المتواجدين في الدار.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه فور نشر الاستغاثة، كلفت الوزيرة الدكتور محمد شوقي وكيل وزارة الصحة بالقاهرة بإرسال الفريق الطبي والمتابعة الكاملة معه، وذلك بالتعاون مع الفريق الطبي الخاص بالدار، ومتابعة إجراء الفحوصات الطبية والأشعة والتحاليل لجميع المتواجدين بالدار.

وأشار متحدث الصحة إلى أنه تم التواصل مع مدير الدار والتنسيق الكامل معه، حيث ستتولى وزارة الصحة إدارة العزل والإشراف الطبي بالدار، مؤكدًا عدم صحة ما تم تداوله عن إغلاق الدار.